الرئيسية 5 الحدث 5 في حصيلة نشاط وحداته الإقليمية بتيبازة خلال 2016: قائد مجموعة الدرك الوطني يستعرض الإجراءات الردعية في مكافحة الإجرام وانخفاض نسبة حجم إرهاب الطرقات بما يفوق 33 في المائة من أولويات القيادة

في حصيلة نشاط وحداته الإقليمية بتيبازة خلال 2016: قائد مجموعة الدرك الوطني يستعرض الإجراءات الردعية في مكافحة الإجرام وانخفاض نسبة حجم إرهاب الطرقات بما يفوق 33 في المائة من أولويات القيادة

نشّط  المقدّم بن عبد الله محمد، قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيبازة، ندوة صحفية  استعرض فيها جملة من الأرقام عن حصيلة نشاط وحدات المجموعة خلال سنة 2016، لفائدة ممثلي وسائل الاعلام بالولاية، وبحضور كل من الرائد قادة شاكر، قائد أركان المجموعة، الرائد طويل  رئيس مركز العمليات، الضابط تيجاني رئيس مكتب الشرطة القضائية و النقيب تيفرنت رئيس مصلحة أمن الطرقات، للتزود بأهم المعلومات، حيث تمّ تقديم عدة توضيحات و شروحات حول نشاط وحدات المجموعة واهم التدخّلات و الاجراءات المتّخذة، في مجال الوقائة وحفظ سلامة المواطن والممتلكات، ردا على أسئلة ممثلي الاعلام، مؤكدا بالمناسبة، أن حجم حوادث المرور انخفض بنسبة   33.51% من الهدف المسطر، وهو 30 في المائة ، على أن يصل  الى 45 لاحقا،اعتمادا على انتهاج عدة مخططات أمنية وقائية و اجراءات ردعية، يتقدمها مخطط دلفين لموسم الاصطياف و القانون الجديد لحركة المرور.

 

استهل قائد مجموعة الدرك لإقليم ولاية تيبازة، عرضه للحصيلة بمكافحة الاجرام العادي، حيث أنه ، وإطار مكافحة الإجرام العادي، حيث ذكر أنّه خلال سنة 2016  أحصت  وحدات المجموعة 1972 قضية عولجت منها 1446 قضية أي بنسبة 73.32 % أوقف خلالها 610 شخص أودع منهم 315 الحبس.

من خلال تحليل الإحصائيات تمّ تسجيل ارتفاع في عدد القضايا المعالجة من طرف الوحدات خلال سنة 2016 وهذا راجع إلى الدراسة الموضوعية للخريطة الإجرامية التي من خلالها تمّ وضع تشكيل أمني مدروس ومحكم كعمل استباقي وقائي مع توجيه نشاط الوحدات للمراقبة العامة للإقليم احتلال الميدان وتوجيه الدوريات في الزمان والمكان، البحث والتحري عن الجرائم المرتكبة مع مداهمة أوكار الجريمة والتركيز على الوسائل العلمية المتطورة التي وفرتها القيادة من أجل جمع الأدلة العلمية التي تساهم في حل ملابسات القضايا .

في  حين أن التعدي على القوانين الخاصة، وفي إطار القوانين الخاصة، عالجت وحدات المجموعة 1374 قضية خلال سنة 2016، منها 318 قضية تتعلق بالتعدي على الملكية العقارية والبناء بدون رخصة، حيث تمّ تحرير محاضر و إرسالها الى السلطات الادارية المختصة.

وفي مجال الشرطة الاقتصادية عالجت وحدات المجموعة 425 قضية  أغلبها متعلقة بعدم امتلاك السجل التجاري، عدم امتلاك الفواتير, عدم نشر الأسعار العرض والبيع على الطريق العمومي وبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة ، بلغت القيمة المالية الإجمالية للمحجوزات إثنى عشرة مليون وسبعة وأربعون ألف و أربع مئة وستة دينار جزائري (12.047.406دج ).    

أما  في حصيلة استغلال موقع الشكوى المسبقة PPGN. Mdn.dz سجل خلال سنة 2016ـد، أن اغلب القضايا الواردة عبر الموقع  PPGN.MDN.DZ تمحورت حول الإعتداءات ، التهديدات، الإخلال بالآداب العامة، إستهلاك وترويج المخدرات، السرقة، والجريمة المعلوماتية.  

حيث بلغ عدد الشكاوي المسبقة 05 مقابل 24 عدد المعلومات عكس القضايا المعالجة ، حيث عالجت وحدات المجموعة قضيتين تمكنت من خلالها توقيف و تفكيك عصابتين مختصة في سرقة المنازل متكونة من ستة أشخاص مع استرجاع المسروقات و مبلغ مالي بقيمة  3.400.000 دج وتقديم المشتبه فيهم أمام الجهات القضائية المختصة وإيداعهم الحبس، كما تمّ معالجة قضيتين في إطار سرقة المركبات حيث تمّ توقيف 04 أشخاص و إسترجاع 03 مركبات مسروقة و حجز دراجة نارية مستعملة في الإعتداء ، أين تمّ تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة و تم إيداعهم الحبس، في إطار مكافحة المخدرات فقد عالجت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيبازة (97) قضية تمكّنت من خلالها من تفكيك ستة عشر (16) عصابة و حجز أكثر من 09 كيلوغرام من الكيف المعالج و كذا  أكثر من 1000 قرص مهلوس مع توقيف 137شخص تم إيداع منهم الحبس 74 شخص.

 في إطار تزوير المركبات و الوثائق تم معالجة 15قضية من خلالها تم توقيف 22 شخص و إسترجاع مركبة مزورة  مع إيداع المشتبه فيهم الحبس ، تم معالجة (04) قضايا من بينها قضية تمثلت في تهريب الزئبق بوزن 453.9 غ و تفكيك شبكة مختصة في هذا النوع من الإجرام مكونة من ستة (06) أشخاص تم إيداعهم الحبس ، وكذا حجز كمية من المفرقعات و التي قدرت بـ 8344 وحدة، كما تم تفكيك عصابة مختصة في سرقة المواشي و إسترجاع المسروقات و إيداع المشتبه فيهما الحبس، فيما يخص الإعتداء ضد الأشخاص و الممتلكات تم توقيف 434 شخص تم إيداع منهم 314 منهم، قامت وحدات المجموعة بمعالجة 45 قضية في إطار الهجرة الغير الشرعية أين تم توقيف 93 شخص من مختلف الجنسيات و تم إيداع منهم 7 أشخاص و البقية صدر ضدهم الطرد، في إطار المتاجرة بالأسلحة تم معالجة قضيتين و توقيف 04 أشخاص تم إيداعهم الحبس.

 أما ف/ي الشرطة التقنية، فتتوفر المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيبازة على خلية للشرطة العلمية والتقنية تقوم بمد يد المساعدة للوحدات القاعدية فيما يخص حل القضايا خاصة المعقدة منها وهذا بالتنسيق مع المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام للدرك الوطني ببوشاوي.حيث بلغ عدد التدخلات خلال سنة 2016 بـ 164 تدخل، تم إرسال 69 تسخيرة خبرة الى المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام.

و من خلالها تم  التوصل الى القرائن الدالة في 39 قضية متفرقة على الشكل التالي: 32 قضية كشف عن البصمات مشكوك فيها. 09 قضايا عن طريق الخبرة البيولوجية. 14 قضية بالكشف عن المسرعات في عملية الحرائق  و10 قضايا عن طريق خبرة البالستيك ، فمن خلال سنة 2016 تم حجز 1481 بصمة للأشخاص الموقوفين عن طريق الماسح الحي و 34 بصمة مرفوعة من مسرح الجريمة في النظام الآلي للتعرف على البصمات AFIS

ينما المداهمات ، في إطار مكافحة أوكار الجريمة ، تقوم قيادة المجموعة الاقليمية للدرك الوطني بتيبازة بدراسة دورية لإحصائيات الإجرام المسجل عبر الإقليم (الخريطة الإجرامية) على إثرها تبرمج عمليات مداهمة بمختلف الأحياء  المعروفة بتفشي الجريمة، حيث نفذت وحدات المجموعة 48 مداهمة خلال سنة 2016.

خلال هذه المداهمات، تم تعريف 11.914 شخص أوقف منهم 79 شخص وتعريف 4530 مركبة حجزت من خلالها 05 مركبات و 19 سلاح أبيض، إضافة إلى رفع عدة جنح ومخالفات في إطار الشرطة الخاصة، يقابلها  نشاط التعريفات، بعدد التعريفات المسجلة خلال سنة 2016 قدرت بــ574.880 شخص منها 807 إيجابية كانوا محل نشرات أبحاث وأوامر عدلية، بالنسبة للمركبات تم تعريف 32066 مركبة، أوقف منها 02 مركبتين مبحوث عنها.

وعن نشاط الوحدات  الخاص بالرقم الاخضر 1055 ،  يعتبر هذا الرقم الأخضر 10.55 وسيلة فعالة لتقريب المؤسسة من المواطن، كونه شريك هام في تعزيز التغطية الأمنية عبر الإقليم من خلال الحس المدني الذي أصبح يتمتع به المواطن من خلال التبليغات الواردة يوميا إلى مركز العمليات لمختلف الأسباب (حوادث مرور، جرائم القانون العام، استفسارات وطلبات نجدة، طلب مساعدة…الخ) حيث وصل مجموع المكالمات الى 65582 منها 28164 ليلا، استفسار 31833 ، التبليغ عن حوادث المرور 376 ، تهديدات ضد الاشخاص و الممتلكات 1588 و طلب المساعدة 3522 مكالمة ، عدد التدخلات للوحدات 1708 و المكالمات المحولة الى مصالح بلغت 3293 مكالمة

 و أهم القضايا حسب طبيعتها ، بينها انتحال وظيفة عمومية وعسكرية و التزوير في وثائق ادارية، حيث تم معالجة قضيتين من طرف وحدات المجموعة تتعلق بانتحال وظيفة عمومية و عسكرية و تزوير الوثائق حيث قدم الأول نفسه على أساس عقيد في الأمن العسكري و الثاني نقيب من نفس المصلحة ، أين تم تقديمهما أمام العدالة و إيداعهما الحبس، تعرض مستعملي الطريق للخطر، على غرار ما وقع بتاريخ 2016/01/04 على الساعة 22:00 مساءً تلقى مركز العمليات بمقر المجموعة عن طريق الخط الأخضر1055 مكالمات هاتفية من طرف بعض المواطنين مفادها تواجد بعض الشباب على مستوى الطريق الوطني رقم 69 بالمنطقة الصناعية لبلدية بواسماعيل، يقومون برشق مستعملي الطريق بالحجارة، مما أدى إلى تكسير زجاج سيارتين على اثر ذلك تم توجيه دورية تابعة للفصيلة الثانية للأمن و التدخل بالقليعة أين تدخلت بعين المكان حيث تفرق المشتبه فيهم في اتجاهات مختلفة و بعد القيام بعملية الترصد تم إيقاف المشتبه فيهم و عرضه على الضحايا حيث تم التعرف عليه ، تم تقديمه امام الجهات القضائية الذي امرت بايداعهم.

 ثم السرقة فبتاريخ 2016/02/19 على الساعة 03:00 صباحا تلقى مركز العمليات بمقر المجموعة مكالمة  هاتفية عن طريق الخط الأخضر1055 من طرف أحد أعوان المخيم الصيفي للسياحة نسيب الكائن بحي البلج مفادها توقيف شخص داخل احد المكاتب يحاول سرقة عتاد إعلام آلي، على اثر ذلك تم توجيه دورية تابعة لفرقة تيبازة إلى عين المكان أين قام أفرادها باقتياد المشتبه فيه إلى مقر الفرقة للتحقيق، حيث تم تقديمه أمام السلطات القضائية وإيداعه الحبس.

بتاريـخ2016/07/17  على الساعـة 03:00 صباحـا تلقـى مركـز العمليـات بالمجموعـة الإقليميـة للدرك الوطنـي بتيبـازة عن طريـق الخط الأخضـر 1055 مكالمـة هاتفيـة مفادهـا قيام أحـد سكـان مزرعـة أمكـراز عبـد الرحمـان بلديـة القليعــة بتوقيـف شخص متلبس بالسرقة، على إثرها تم توجيه دورية تابعة لفرقة القليعة إلى عين المكان أين قاموا بإيقاف و اقتياد المشتبه فيه إلى مقر الفرقة من اجل السرقة مع حجز، قطـع غيـار تتمثـل خاصـة بسيـارة نـوع رونو 4 , تم تقديم المعني الى الجهات القضائية المختصة اقليميا التي امرت بايداعه ، بتاريخ 2016/07/21 على الساعة 18:00 مساءا تلقـى مركز العمليـات مكالمـة هاتفيـة عن طريـق الخط الأخضر 1055 مفـادها وقوع مشاجرة على مستـوى شاطـئ العقيـد عبـاس بلدية الـدواودة، على اثـر ذلك تـم تشكـيل دوريـة من طـرف عناصر الفرقـة المحلية و التنقل إلـى عين المكان تم توقيف شخص في حالة متقدمة من السكر و تم اقتياده إلى مقـر الفرقـة أين تم تقديمه أمام السلطات القضائية وإيداعه الحبس، بتاريخ 2016/08/23 على الساعة 04:15 صباحا، تلقى مركز العمليات بمقر المجموعة مكالمة هاتفية عن طريق الرقم الأخضر 1055 من طرف مدير مركز التكوين المهني ببلديـة فوكـة مفادهـا توقيف شخـص مجهـول داخـل المركز التكويـن، من طرف قاطنـي السكنات الوظيفيـة المتواجدة بداخله، على إثـرها تم توجيه دورية تابعة لفرقة الدرك الوطني بفوكـة أين تنقلـوا إلـى عين المكـان، حيث تـم اقتـياد المشتـبه فيه من اجـل السرقـة وتم استرجـاع الأشياء المسروقـة، وتم تقديمه أمام السلطات القضائية وإيداعه الحبس.

فبتاريخ 2016/09/27 على الساعة 16:50، تلقى خفير مركز العمليات بالمجموعة مكالمة هاتفية عن طريق الخط الأخضر 1055 من مواطن مفادها تعرضه إلى سرقة حيث أفاد أنّ مبلغ مالي قدره 80 مليون سنتيم سُرق منه اضافة إلى هاتف نقال ببلدية الدواودة ، مباشرة تم توجيه دورية من فرقة الدرك الوطني بالدواودة إلى عين المكان، تم توقيف شخصين مشكوك فيهما واقتيادهما إلى مكتب الفرقة للتحقيق.

 تقابلها عرقلة حركة المرور، حيث أنه تاريخ 2016/07/21 على الساعة منتصف الليل تلقى مركز العمليات مكالمة على الخط الأخضر 1055 مفادها وجـود أشخـاص يقومـون بعرقلـة حركة المـرور على مستـوى الواجهة البحرية لاكـورنيش بلدية شنـوة ولايـة تيبازة، تم إرسال دورية للفصيلة الأولى للأمـن و التدخـل بتيبازة حيث تنقلوا إلى عين المكـان أين تم توقيـف 05 أشخاص وتحويلهم إلى مقر فرقة الدرك الوطني بتيبازة من اجل السكر العلني و العمومي.

الاختطاف بدوره كان له نسبة من الحالات ، حيث أنه بتاريخ 2016/09/09 على الساعة 06:01 تلقينا مكالمة هاتفية على الخط الأخضر للمجموعة مفادها إختطاف فتاة من طرف مجهولين على متن سيارة على متنها شخصين، متوجهة نحو مدينة تيبازة قادمة من ولاية الجزائر، سالكة الطريق السريع، تم نشر الأبحاث إلى كافة السدود والدوريات عبر إقليم المجموعة مع وضع نقطة مراقبة من طرف الدورية الليلية للسرية الإقليمية لأمن الطرقات بتيبازة على محور الدوران بوسماعيل، بعد 10 دقائق تم إسترجاع الفتاة المختطفة من طرف عناصر الفصيلة الثالثة للأمن و التدخل على مستوى الطريق الغير مصنف الرابط بين فوكة البحرية و الميناء، حيث كان مغمى عليها أين تم توجيه عناصر الحماية المدنية إلى عين المكان لإسعاف الفتاة، بعد التحريات تم تحديد هوية المتورطين حيث أوقف 07 أشخاص متورطين في القضية و تم اقتيادهم إلى مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالدواودة، وتم تقديمهم أمام السلطات القضائية لمحكمة القليعة،أين وضعوا تحت الرقابة القضائية.

ثم ترويج المخدرات ، بتاريخ 2016/10/27 على الساعة 14:20، تلقى خفير مركز العمليات بالمجموعة مكالمة هاتفية عن طريق الخط الأخضر 1055 من طرف مواطن مفادها وجود شخص مشبوه فيه يقوم بترويج المخدرات والأقراص المهلوسة بلدية فوكة، فور تلقي المعلومة، تم توجيه دورية من عناصر الفصيلة الثالثة للأمن والتدخل للدرك الوطني بالقليعة إلى عين المكان، اين قاموا بتوقيف شخص بحوزته 32 قرص مهلوس نوع PRIGABALINE 300mg  و11 غرام كيف معالج، وشخص أخر بصفته زبون، تم إقتياد الموقوفين إلى مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بفوكة، حيث تم تقديمهما أمام السيد وكيل الجمهورية بالقليعة الذي أودعهما الحبس.  حمل اسلحة بيضاء محظورة، فبتاريخ 2016/11/08 على الساعة 16:30، تلقى خفير مركز العمليات بالمجموعة مكالمة هاتفية عن طريق الخط الأخضر 1055 من طرف مواطن مفادها يبلغ عن وجود أشخاص مشبوهين بالمكان المسمى/ الزتيمة بلدية فوكة، أين تم توجيه دورية من طرف الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بفوكة و التنقل الى عين المكان، حيث تم ضبط شخصين المشتبه فيهما، يحملان أسلحة البيضاء المتثلة في 01 سيف تقليدي الصنع حجم كبير +01 سكين بمقبش خشبي + 01 شمروخ (سينيال) أين تم إيقافهما واقتيادهما إلى مقر الفرقة، تم تقديم المتورطين أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة الذي أحالهما على المحاكمة الفورية، أين حكم بالحبس اضافة الى غرامة مالية .

أمن الطرقات   خلال سنة 2016 تم تسجيل 480 حادث مرور منها 391 حادث جسماني و 38 حادث مادي و 51 حادث مميت، مخلفة 775 جريح و 62 قتيل ، أي إنخفاض في عدد الحوادث بـ 242 حادث و 418 جريح مقارنة بسنة 2015.

بالنظر إلى الأسباب المؤدية إلى هذه الحوادث يبقي العامل البشري هو السبب الرئيسي في وقوعها بـ 430 حادث بنسبة 89.58% نتيجة إرتكاب مخالفات تتعلق في غالبها بالمناورة الخطيرة، السرعة المفرطة، التجاوز الخطير، إلى غيرها من الأسباب، مع بروز عامل ملفت للإنتباه و هو تهاون المارة الذي أدى إلى تسجيل 26 حادث مرور نتيجة قطع الطريق دون حذر أو خارج الممرات المعدة للراجلين، أما النسبة المتبقية فترجع إلى أسباب تتعلق بحالة الطريق والمحيط أو المركبات.

أما حصيلة حوادث المرور خلال سنة 2016، فمن  خلال الإحصائيات المسجلة خلال سنة 2016، وبفضل المجهودات المبذولة من طرف الوحدات والتواجد الميداني خاصة في النقاط والمقاطع السوداء والطرق التي تشهد كثافة مرورية كبيرة، فقد تم تسجيل انخفاض مهم في العدد العام لحوادث المرور قدر بـ 242 حادث اي انخفاض بنسبة 33.51%، و إنخفاض في عدد الضحايا بــ 43  ضحية.

حيث وصل عدد الجنح 17098 و 25209 مخالفة بقيمة مالية قدرت ب54454000 دج ، مقابل 8163 جنحة و 2151 مخالفة في جنح تنسيق النقل ووضع 1613  في الحضيرة، ليبقى الهدف الأساسي من تطبيق قواعد قانون المرور ضمان السلامة المرورية لمستعملي الطريق و التقليل من حوادث المرور مع التركيز على الجانب التوعوي في الوقاية من حوادث المرور عن طريق تنظيم حملات تحسيسية لفائدة مستعملي الطريق.

 في  حين أن الوسائل المموهة ، فمن خلال دراسة حوادث المرور المسجلة بإقليم الولاية وقصد التقليل من الأسباب الخطيرة المؤدية إلى ارتكاب هذه الحوادث تم وضع قيد الخدمة وسائل متحركة مموهة (سيارات ودراجات نارية) لتنفيذ خدمات يومية على محاور الطرق الهامة التي تشهد حركة مرورية كثيفة لردع السواق المتهورين ورفع المخالفات الخطيرة المتسببة في وقوع حوادث المرور كانت النتائج كما يبينه الجدول أدناه:  حيث بلغ عدد الخدمات 730 و 3136 غرامة جزافية ،فيما تتوزع حالات سحب رخص السشياقة على الاستعمال ليدوي للهاتف النقال ب 1577، عدم استعمال حزام الامن بعدد 1135، السير والوقوف على الشريط الاستعجالي دون ضرورة 170، المناورة الخطيرة 31، التجاوز على اليمين 56  حالة، السير الى الخلف  في الطريق السريع 10، الصاق شريط بلاستيكي عاتمة للرؤية 151، لوحة الرقم غير مطابقة للمواصفات القانونية 02و عدم احترام اشارة الوقوف ، اي بمجموع 3136 حالة.

 

                                                                                              مراد ناصح 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز