الرئيسية 5 دائرة تيبازة 5 فيما يعاني مواطنو غرب تيبازة عند العودة إلى بيوتهم: مدير النقل بالولاية يشرح أسباب نقص الحافلات

فيما يعاني مواطنو غرب تيبازة عند العودة إلى بيوتهم: مدير النقل بالولاية يشرح أسباب نقص الحافلات

transport_tipaza

يشتكي العديد من مواطني ولاية تيبازة، من نقص في حافلات نقل المسافرين ، خاصة خط بوسماعيل شرشال وحجوط بوسماعيل، الأمر الذي جعل الكثير من المتنقلين عبر هذه الخطوط يتذمرون خاصة مع قصر الوقت الزمني أيام فصل الشتاء ، حيث يؤذن لصلاة المغرب في حدود الساعة السادسة مساء، و الكثير من المواطنين اغلبهم عمال و طلبة لم يجدوا بعد حافلة تقلهم إلى منازلهم، وبالتالي يضطرون لركوب سيارات أجرة بأجر يزيد عن الأجر الذي يدفعونه يوميا عند ركوب الحافلة .

مدير النقل بولاية تيبازة السيد رماش قويدر
يتحدث لشرشال نيوز عن الوضعية 

شرشال نيوز استفسرت مدير النقل بولاية تيبازة السيد “رماش قويدر” عن هذه الوضعية و أكد في كلامه ان الذي يتحمل المسؤولية هم الناقلون ، الذين لا يحترمون الوقت إضافة إلى أن مسيّري المحطات البرية لا يطبقون القانون حيث يقومون بغلق المحطة على الساعة الخامسة مساء، و أضاف ذات المتحدث ” انه سجلنا في الأيام الماضية نقص في بعض الخطوط مثل شرشال- بوسماعيل ، و حجوط – بوسماعيل ، هؤلاء المتعاملين أغلبهم يقطنون في الجهة الغربية ، فمثلا خط حجوط – بوسماعيل فيه حوالي 36 ناقل ، 80% منهم يقيمون في تيبازة و ضواحيها، إلا انه في بعض الأحيان فيه تحايل على القانون من طرف هؤلاء، و كإجراءات للتقليل من نقص الحافلات و تسهيل عملية تنقل المواطن ،  أوقفنا منح الترخيص على هذه الخطوط ، و فتحنا الاستثمار للأشخاص العاملين في الجهة الشرقية، كما صرح المدير للجريدة بأنهم سيقومون بالتعرف على الخطوط التي تحتاج إلى تدعيم، وغلق الخطوط التي فيها تشبع، و لم يخفِ المسئول الأول عن مديرية النقل في تيبازة امتعاضه من هؤلاء المستثمرين الذين يتحايلون على القانون و قال ” انه سيتم تعويضهم بمستثمرين آخرين، وتتبعها عملية مراقبة جميع الحافلات، و هي التعليمة التي جاءت في أواخر جويلية 2014  ، التي تنص على استدعاء جميع الناقلين، و إحضار الحافلات إلى المديرية للمعاينة، و أي مشكل أو اهتراء تقدم للسائق مهلة ستة أشهر لتصليح جميع الأعطال.

           السيد رماش قويدر يتحدث عن خط النقل شرشال – مناصر   

و في آخر كلامه تحدث مدير النقل عن خط نقل شرشال مناصر، أين يعاني السكان الذين يقيمون بضواحي سد بوكردان، من نقص الحافلات التي تقلهم إلى وسط مدينة سيدي اعمر، رغم وجود العديد من الحافلات ، و عن السبب قال السيد ” رماش قويدر ” أن هناك بعض الناقلين لا يصلون إلى مناصر، و إنما يتوقفون عند مدينة سيدي اعمر، الأمر الذي يزيد من معاناة المواطنين هناك ، و كإجراء سنقوم به هو توفير، خط جديد يتمثل في سيدي اعمر – مناصر .

هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز