الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 فيما جهازا السكانير و لـ IRM باقيان في سيدي غيلاس: مديرية الوظيف العمومي تُفنّد إشاعة الخروقات والتلاعبات بقوائم مسابقة التوظيف

فيما جهازا السكانير و لـ IRM باقيان في سيدي غيلاس: مديرية الوظيف العمومي تُفنّد إشاعة الخروقات والتلاعبات بقوائم مسابقة التوظيف

liste-sidi-ghiles

أفرجت مديرية الوظيفة العمومية بتيبازة نهاية هذا الأسبوع عن قائمة الفائزين في مسابقة التوظيف بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بسيدي غيلاس، والتي جاءت طبقا للقائمة الأصلية التي أرسلتها المؤسسة، عكس ما رُوّج عنها من خروقات وتجاوزات.

شرشال نيوز كانت قد عالجت الموضوع بناء على طلب العديد من الناجحين الذين أرادوا اثبات أحقّيّتهم واستحقاقهم للمنصب بناء على المقاييس التي يتضمّنها المنشور حسب المنشور رقم 07/2011 المؤرخ في 28/04/2011 ، كما نقلت رأي ومواقف مدير المؤسسة الاستشفائية الذي حُرم من نشر حقّه في الرّد على مقالات تناولت الموضوع.

تعالى الصّخب طيلة أسابيع عن تجاوزات، فأُُرسلت اللجان تََترا، هذه من مديرية الصحة وتلك من الولاية وأخرى من الوزارة، ومصالح الأمن لم تقصّر في التحقيق أيضا، حتى أصبحت هذه المسابقة تُسمى “فتنة”، لكن مديرية الوظيف العمومي كشفت أنّ هذه “الفتنة” أوقظت على نار باردة، كان النفخ فيها ريح كما الزبد ذهبت جفاءً.

القضية تحرّكت أوّل مرّة حينما تحرّك المطالبون بإبطال قرار تحويل جهاز السكانير الذي استفاد منه مستشفى سيدي غيلاس إلى حجوط، فاعتبرت مديرية الصحة أنّ هذه الحركة جاءت بإيعاز من جهات داخل مؤسسة سيدي غيلاس، وذهبت إلى اعتبار ذلك إفشاء لأسرار تخصّ قطاع الصحة واعتبرت الحركة هي تغطية عن “تلاعبات” بالقوائم إلا أن كشفت مديرية الوظيف العمومي أنّ المسابقة جرت وفق ما يقتضيه القانون واعتمدت قائمة الناجحين كما أعدّتها اللجنة المشرفة على المسابقة، واتّضح أنّ ما ذهبت إليه شرشال نيوز هو الحق وأنّ ما ذهب إليه غيرها هو الباطل.

جهازا السكانير وIRM مكسب لسكان غرب تيبازة

كان لاقتراح مديرية الصحة بتيبازة بنقل جهاز السكانير الذي استفادت منه المؤسسة العمومية الاستشفائية بسيدي غيلاس إلى حجوط وقعا كبيرا على المهتمين بقطاع الصحة في المنطقة، حيث تحرّك قطاع مُهمّ من المجتمع المدني رفضا لهذا المقترح كما أنظمت لهذا المسعى النقابات و السلطات المحلية إذ عبّر  رئيس المجلس الشعبي لبلدية سيدي غيلاس رفضه لأيّ تحويل للجهاز، إلى أن تمّ العدول عن الفكرة، فقد شرعت منذ أكثر من أسبوع شركة “توشيبا” المموّن بهذا الجهاز في تثبيته في القاعة المخصّصة له، كما تمّ تزويد المستشفى بجهاز التصوير بالرنين المغناطسي IRM، لتصبح مصلحة الأشعة أهم قُطب طبي بغرب ولاية تيبازة، مُجنّبة عناء نقل المرضى إلى الولايات المجاورة ما قد يمنح فرصا أكثر للتدخّل الطبي السريع وبالتالي فرصا أكثر لإنقاذ حياة المواطنين.

حسان.خ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز