الرئيسية 5 الحدث 5 غُرست دون أخذ طبيعة المكان بعين الاعتبار: ثمانية أشجار ستُحوّل نافورة الساحة العمومية بشرشال إلى غابة والسلطات المحلية مطالبة بتصحيح الوضع

غُرست دون أخذ طبيعة المكان بعين الاعتبار: ثمانية أشجار ستُحوّل نافورة الساحة العمومية بشرشال إلى غابة والسلطات المحلية مطالبة بتصحيح الوضع

ألفت بعض المتتبعين للشأن المحلي نظر مسؤولين محليين لطبيعة الأشجار الثمانية التي أصبحت تُحيط بالنافورة، حيث تُعدّ من الأشجار الكبيرة والكثيفة التي ستحوّل المكان إلى ما يُشبه غابة وتحجب النافورة والآثار الرومانية عن الرؤية.

الأشجار التي غُرست حول نافورة الساحة العمومية لن تصلح لذلك المكان، ما يستوجب تدخلا سريعا لاقتلاعها وتبديلها بما يليق بالمكان، حسب ما أكّده عارفون بعالم النبات والأشجار، قبل أن تضرب جذورها في أعماق النافورة ما ستترتّب عنه مضاعفات تمسّ بالأرضية.

نافورة الساحة الرومانية لشرشال، تُعدّ أحد المعالم والرموز السياحية للمدينة، غير أنها حالتها تدهورت منذ سنوات، فمنذ الاعتداء الذي تعرّضت إليه سنة 2014، لم تجد السلطات المحلية ولا الوصاية حلا لإعادة تثمينها والحفاظ عليها بشكل يليق بقيمتها الحقيقية، فمدير الثقافة لولاية تيبازة السيد الجيلالي زبدة كان قد صرّح منذ بداية 2015 لشرشال نيوز وكرّر تصريحه في مناسبات عديدة أنّ “نافورة شرشال من أولويتنا” غير أنّها لا تزال رهينة محاولات فاشلة من طرف السلطات المحلية لإعادة الاعتبار لهذا المعلم التاريخي، الذي تحوّل إلى نقطة سوداء بدل أن يكون الأيقونة التي تتزيّن بها مدينة شرشال العتيقة..

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز