الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 غرضها الوحيد التكفّل بالحالات القاهرة للفئات المحرومة والمعوزة: جمعية ترقية المرأة الريفية “الأمل” لولاية تيبازة تناشد السلطات المعنية لإنقاذها من الزوال

غرضها الوحيد التكفّل بالحالات القاهرة للفئات المحرومة والمعوزة: جمعية ترقية المرأة الريفية “الأمل” لولاية تيبازة تناشد السلطات المعنية لإنقاذها من الزوال

احتضنت دار الشباب لمدينة قوراية  غربي تيبازة، هذا الاثنين 5 ديسمبر، ندوة نظمتها جمعية ترقية المرأة الريفية لولاية تيبازة بإقامة عرض أعمال مختلفة  تقوم بها المرأة الريفية بمنطقة قوراية وضواحيها،والغرض منها هو مناشدة السلطات و الجهات المعنية على مساعدتها ماديا و معنويا للتكفل بالفئات المحرومة.

السيدة مرج نادية رئيسة الجمعية، و في مساعيها التي تبذلها يوميا، من أجل مساعدتها ومرافقتها للحصول على الدعم المعنوي بمساعدات لفائدة مواطني المنطقة الريفية من  فئة المعوزين وذوي الدخل الضعيف  مؤكدة في تصريحها لـ ” شرشال نيوز “،  أنها  تكلف نفسها عناء تنتقلها  من مكان لآخر و بأية وسيلة؟ بامكانياتها المتواضعة التي ” لا تغني و لا تسمن من جوع ” في محاولة منها،  للحصول على إعانات تمكنها من مساعدات انسانية على مستوى المناطق الجبلية الوعرة  كبوزيرو،  أغبال، شنافة –  وواد سبت –  نومرو زوج –  صولاية والخ……….من  دواوير مسلمون  ومداشر أخرى…لواد السبت غربي تيبازة في اشارة من رئيسة الجمعية  الى أن غرضها من كل هذا هو مساعدة المراة الريفية لا غير …

وتقول السيدة مرج في سياق حديثها عن بحثها لمصادر تمويل  ودعم معنوي، لمساعدة المرأة الريفية بالدرجة الأولى، لاسيما  المرضيات المزمنات و المصابات بدائي الربو والسرطان، على أساس  أن جمعيتها لا تتوفر على أدنى الوسائل الضرورية ، على غرار  المرافقة والنقل  نحو المناطق  المحرومة و المعزولة عن المدن و البلديات،  تضيف السيدة مرج مشيرة الى أنها  تستعمل سيارة الطاكسي في غالب الأحيان، من حسابها الخاص للوصول الى أماكنها المقصودة ، خاصة وانها متطوعة لا غير…

رئيسة جمعية ترقية المرأة الريفية، تؤكد  من جهة أخرى،أن جمعيتها لا تستفيد  من  أي دعم محلي أو ولائي منذ 2011،  رغم أنها تقدمت بايداع ملف لطلب مساعدة،  غير أن أجوبة ورد  الجهات المعنية دائما ” يكون على النحو التالي :  ملف جمعيتكم   كان متأخرا  رغم أن ايداعه كان  بتاريخ  أول جوان 2016 تضيف السيدة مرج في هذا السياق، على اعتبار أن آخر اجل للايداع يكون دوما في سبتمبر من كل سنة،  مشيرة الى انه في 2013،  وزير التضامن خصّص لجمعيتها قرض لتشجيع المرأة الريفية بما سمح باقتناء آلات خياطة و أجهزة أخرى لفائدة منخرطي الجمعية ،علاوة على كراء محل لسنة واحدة من أجل تخزين ممتلكات الجمعية المتواضعة به للحفاظ عليها  من التلف , في الوقت الذي كان فيه رئيس البلدية تضيف السيدة مرج، بامكانه أن يساعد جمعيتها  على الحصول على محل آخر في اطار التكفل الاجتماعي بالفئات المحرومة من برنامج  محلات الرئيس المتواجدة ببلديات قوراية

ليبقى مشكل الجمعية دائما على حاله حسب رئيستها السيد مرج،  بالرغم من أن أ حد المسؤولين كان وعدها بالمساعدة  لحل مشكلتها العالقة، دون أي  جديد يذكر الى حد الآن…، في اشارة الى أن جمعيات أخرى استفادت من دعم البلدية والولاية منها ثقافية و أخرى رياضية ، باستثناء جمعية ترقية المراة الريفية لم تستفد بعد رغم انها تتكفل بعدة فئات من المجتمع الجزائري فتيات، نساء مطلقات – نساء بدون مأوى وأخريات  ذوي الدخل الضعيف،  وهو العائق الأكبر الذي يصعب من مهمة الجمعية في تشجيع هؤلاء على اقامة نشاطات مختلفة في الصناعات التقليدية تجارية ، خاصة وأن الجمعية لا تتوفر على اي وسيلة لهذا الغرض تختم السيدة مرج  انشغالها في هذا السياق.

مراد ناصح

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز