الرئيسية 5 الحدث 5 غاب عنه مسؤلو الولاية وتوافد إليه الأطفال بشكل كبير: اختتام فعاليات المهرجان المحلي لولاية تيبازة “القراءة في احتفال” هذا الجمعة 31 مارس

غاب عنه مسؤلو الولاية وتوافد إليه الأطفال بشكل كبير: اختتام فعاليات المهرجان المحلي لولاية تيبازة “القراءة في احتفال” هذا الجمعة 31 مارس

اختتم هذا الجمعة 31 مارس المهرجان المحلي “قراءة في احتفال” الذي جرت فعاليته بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية تيبازة على مدار 7 أيام كاملة سمحت للجمهور بإعادة ربط الصلة بالكتاب، كما منحت للأطفال فرصا كبيرة لابراز مواهبهم في مختلف المجالات ذات الصلة بالفنون والآداب حيث أتاحت لهم الورشات التي هيئتها محافظة المهرجان الفرص للتعبير عن مواهبهم وإبرازها.

حفل الإختتام الذي احتضنته قاعة المحاضرات بمقر المكتبة الرئيسية كان عرسا حقيقيا لأطفال ولاية تيبازة الذين توافدوا بقوة رفقة أولياءهم، ورغم الأعداد الكبيرة التي غصّت بها القاعة غير أنّ التنشيط المتميّز سمح بشدّ الأطفال وتوجيه انتباههم إلى مسرحية تربوية ” العم لطيف” انسجم معها الأطفال بشكل مطلق، واستطاع أبطالها من الوصول إلى أعماق الحضور وزرع في نفوسهم قيّما نبيلة كالابتعاد عن السرقة، وطلب الصفح والاعتذار.

من جهتها تمكّنت سعاد مصباحي التي نشّطت “ورشة بصمات من الماضي” طيلة أيام المهرجان، تمكّنت من نقل الحضور إلى أقصى الصحراء الجزائرية في عرض سمعي بصري من انجازها، حيث حلّقت عبر الهقار والطاسيلي ناجر  في رحلة لاستكشاف أسرار هذه المناطق الشاسعة من الجزائر والفريدة من نوعها في العالم، فكانت الرحلة ممتعة ومفيدة سمحت لجمهور المكتبة الرئيسية من اكتشاف كنوز الصحراء وتقاليد بعض المدن كجانت التي تزخر بعادات فريدة من نوعها.

أبدى هذا المهرجان، خصوصا خلال حفل الاختتام الذي تُوّج بمنح جوائز شرفية للأطفال المساهمين في الورشات، عن امكانيات كبيرة للعمل التربوي والتثقيفي، حيث القاعة الممتلئة عن آخرها تؤكّد الاهتمام الكبير للأولياء بكلّ الفضاءات التي تسمح لأبناءهم بالتعبير عن أنفسهم وتفتيق مواهبهم في مختلف المجالات. كما أكّد حفل الاختتام هذا الواجب الملقى على عاتق قطاع الثقافة من أجل استيعاب طاقات الطفولة وتوجيهها لصناعة رجل المستقبل. وهو ما حرصت عليه محافظة المهرجان المحلي “القراءة في احتفال” السيدة سباح منذ بداية التحضير له حيث وضعت الطفل أهم عنصر يستحق العناية فوجّهت معظم برنامج المهرجان ليكون خاصا بعالم الطفل الذي بَصَم هذا الجمعة 31 مارس ملء يديه على نجاح المهرجان المحلي لولاية تيبازة “قراءة في احتفال”، رغم غياب المسؤولين حيث لم يشهد منذ انطلاقه إلا زيارة واحدة لمدير الثقافة جيلالي زبدة، ومدير أمن ولاية تيبازة سليم جاي جاي.

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز