الرئيسية 5 الحدث 5 غابت عن ذكرى مظاهرات 17 أكتوبر 1961 وتهدّد بمقاطعة احتفالات الفاتح من نوفمبر: الكشافة الإسلامية الجزائرية فوج “عبد الحميد ابن باديس بشرشال تشتكي أزمتها المالية وتطالب السلطات المحلية بالتدخل

غابت عن ذكرى مظاهرات 17 أكتوبر 1961 وتهدّد بمقاطعة احتفالات الفاتح من نوفمبر: الكشافة الإسلامية الجزائرية فوج “عبد الحميد ابن باديس بشرشال تشتكي أزمتها المالية وتطالب السلطات المحلية بالتدخل

لطالما رسم فوج الكشافة الإسلامية الجزائرية “عبد الحميد ابن باديس” بشرشال وجوده بمختلف المناسبات الوطنية و الدينية بالمدينة، لتستفيق الأسرة الثورية والسلطات المحلية والأمنية في الاحتفالات الرسمية الأخيرة، المخلدة لذكرى اليوم الوطني للهجرة ومظاهرات 17 أكتوبر 1961، على وقع غيابها عن الحدث و تكفل مصالح الحماية المدنية بتغطية الفراغ الذي خلفه عزوفها المقصود، حينها طرحت الكثير من التساؤلات عن الأسباب التي حالت دون تواجد الفوج الكشفي بعين المكان، بعدما كان سابقا سباّقا لإحيائها والوقوف وقفة ترحم على أرواح الشهداء، مسجلا غيابه منذ سنوات كان فيها الحاضر الأبرز ضمن هذه الاحتفالات.

رئيس الكشافة الإسلامية فوج عبد الحميد ابن باديس بشرشال السيد “سعدي عبد القادر”، فنّد كل الشائعات التي راحت تتحدث عن غياب فوجه بسبب ارتباطات أشباله بالدراسة، بل أكد أن السبب هو عدم استفادتهم من ميزانية خاصة طيلة ثلاث سنوات كاملة، محمّلا السلطات المحلية مسؤولية صرف النظر عن ذلك، ومؤكدا في الوقت ذاته أن استمرار الوضع على حاله سيدفعه لمقاطعة احتفالات الفاتح من نوفمبر المقبل، في مشهد سيكون الأول في تاريخ الكشافة الإسلامية بشرشال لو يتجسد بأرض الواقع، مطالبا المسؤولين برد الاعتبار لفوج كشفي عرف وطنيا بفرقته النحاسية و نشاطاته المختلفة …الوطنية منها و المغاربية.

الأزمة المالية التي تعيشها الكشافة الإسلامية بشرشال وقفت حائلا أمام انطلاق موسمها الجديد 2017/2018، يحدث هذا بعد سلسلة من المبادرات البيئية… الحملات التحسيسية وإحيائها للمناسبات الدينية والوطنية، ليستفيق كل متابع لأخبارها على وقع غيابها عن ذكرى مظاهرات 17 أكتوبر 1961، في مشهد دعا فيه أعضائها السلطات المحلية برد الاعتبار لجمعية تربوية وإنسانية هدفها الأسمى تنمية الشباب بدنيا وثقافيا…الى حين ذلك يبقى كل شيء وارد.

سيدعلي هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز