الرئيسية 5 الحدث 5 عملية “الحرڤة” تمّت يوم الخميس 25 ماي من حجرة النص: اختفاء قارب على متنه 6 حراڤة، وسقوط 12 عنصرا من القارب الثاني في قبضة الأمن الاسباني والعائلات تعيش الحزن والحَيرة في شهر الصيام

عملية “الحرڤة” تمّت يوم الخميس 25 ماي من حجرة النص: اختفاء قارب على متنه 6 حراڤة، وسقوط 12 عنصرا من القارب الثاني في قبضة الأمن الاسباني والعائلات تعيش الحزن والحَيرة في شهر الصيام

تعيش عائلات بإسرها حالة من الحزن والقلق إثر عدم ورود أيّة معلومة عن أبناءها الذين أبحروا نحو الضفة الأخرى للمتوسط الأسبوع الماضي على متن قاربين. خصوصا وأنّ أحد القاربين قد وصل الأراضي الاسبانية وتمّ القبض على كلّ عناصره من طرف مصالح الأمن الاسباني.

وللعلم، فقد أبحر مجموعة من الشباب ليلة الخميس 25  إلى الجمعة 26 ماي 2017 من أحد شواطئ حجرة النص، في محاولة للهجرة غير الشرعية، تُعدّ ضمن الأكبر من نوعها في المنطقة، حيث كان على متن القارب الأول 12 شاب من بلديات مختلفة من المنطقة. أما القارب الثاني فكان على متنه 6 أشخاص وتذهب مصادر اخرى إلى ثمانية.

وفيما أكّدت مصادر متطابقة أن مجموعة القارب الأول المتكوّنة من 12شاب، سقطت في قبضة الأمن الاسباني لمجرد أن وطأت أقدامها الأراضي الاسبانية، تمكّن ثلاثة منهم الهروب حسب بعض المصادر من أقاربهم. غير أنّ القارب الثاني الذي كان يَقلّ 6 أشخاص لم تظهر عليه أيّة معلومة طيلة أسبوع، ما جعل إشاعة انقلاب القارب في أعالي البحار تجد طريقها للتصديق. وحسب معلومات تحصّلت عليها شرشال نيوز من مصادر ذات صلة بالموضوع، فإن القارب المختفي كان على متنه اثنين من حجرة النص، و اثنين من بلدية مسلمون واثنين من حجوط  إحدهما امرأة مرفوقة بابنها.

عائلات المعنيين تحاول بكلّ الطرّق معرفة مصير أبناءها، غير انّه لا أحد بإمكانه تقديم أية معلومة صحيحة لحدّ الآن، ما دام الإبحار كان غير شرعي ونحو المجهول، ما يجعل هذه العائلات تعيش الاحتراق بنار الحيرة والقلق على مصير أبناءها، ولم يعد صيامها هو صيام شهر رمضان الفضيل، بل أصبح صياما عن فلذات أكبادها في أجواء سادها الحزن والقلق..

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز