الرئيسية 5 دائرة شرشال 5 مخلّفات زيارة عمار غول لشرشال: عمال مؤسسة “ميدي طرام” في وضع كارثي جراء تسرب مياه طريق الميناء إلى غرفهم

مخلّفات زيارة عمار غول لشرشال: عمال مؤسسة “ميدي طرام” في وضع كارثي جراء تسرب مياه طريق الميناء إلى غرفهم

meditramune

الزيارة الأخيرة لوزير النقل عمار غول إلى ميناء شرشال، تركت آثارها إلى يومنا هذا على عمال مؤسسة ميدي طرام المكلّفة بانجاز وتهيئة ميناء شرشال. حيث سارعت ـآنذاك- السلطات المحلية لترقيع طريق الميناء الذي سلكه الوزير، إذ أسرعت المصلحة التقنية بتجهيز عتادها و قوتها البشرية لترقيع الحفر و البرك المائية في وقت قياسي.

في اليوم الموالي للزيارة استيقظ عمال مؤسسة ميدي طرام على وقع ميناء آخر داخل غرفهم و تحت أسرّتهم ، ليوقنوا بعدها أن عمال البلدية كسروا الأنبوب الرئيسي للمياه ، ليدخلوا في حلقات جديدة من مسلسل عنوانه المعاناة و أي معاناة ؟

meditram2

شرشال نيوز اقتحمت غرف هؤلاء العمال و اقتربت منهم فكانت الحسرة بادية على وجوههم فتحدثوا للجريدة قائلين ” منذ سبع سنوات لم نكن نعرف تسربا للمياه إلى غرفنا ، ولكن بعد الأشغال التي صاحبت الطريق تعرّض الأنبوب الرئيسي للمياه للكسر ، فأصبحت المياه تتسرب إلى غرفنا من كل الجهات و نحن نستعمل المضخة لتجنب الكارثة .

meditram3

هكذا تحولت غرف عمال مؤسسة ميدي طرام بشرشال في صورة تعكس مدى صبر هؤلاء على معاناة امتازت بالبرودة في موسم الشتاء ، و السبيل الوحيد للمشي في الغرفة هو استعمال الألواح الخشبية للوصول إلى الأسرة التي ينامون فيها ، و احد العمال وجدناه يحفر بمحاذاة غرفته لتغيير مسار المياه … حياة هؤلاء معرضة للخطر خاصة بوجود الماء و الأسلاك الكهربائية و بينهما إنسان كوفئ بالنسيان ، رغم ان مدير المؤسسة أرسل العديد من الشكاوي للمعنيين حول الموضوع ، فكانت الاستجابة بالوعود مزينة بزهور اقرب الآجال ، ليصيبوا آمال العمال في مقتل ، الذين ذاقوا من طريقة التعامل مع موضوع يستدعي العجلة في التدخل قبل حدوث الكارثة.

سيد علي . هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز