الرئيسية 5 الحدث 5 طموحات كبيرة ووعود لابد من تجسيدها نحوهم: شرشال وسيدي غيلاس تحيّيان اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقون يرفعون شعار “لا إعاقة مع الإرادة”

طموحات كبيرة ووعود لابد من تجسيدها نحوهم: شرشال وسيدي غيلاس تحيّيان اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقون يرفعون شعار “لا إعاقة مع الإرادة”

عندما يتعلق الأمر بالمعاق…تسقط كل الفوارق و تصبح الأولوية للإنسانية، من باب الوقوف وقفة رجل واحد دعما لشريحة، استفاقت هذا الثلاثاء 14 مارس محتفلة بيومها العالمي ولسانها يتحدث قائلا “بأي حال من الأحوال عدت يا عيد”، فبين إعاقة ذهنية وقفت حائلا أمام الفهم الدقيق للمعلومة أو الفكرة، وبين إعاقة حركية أجبرت الكثيرين على البقاء بالمنازل استسلاما لواقع المعاناة، وبينهما…صرخة أم وأب يعيشان صبرا ورضا لابتلائهم بأبناء خلقوا بخلقة أرادها الله أن تكون سببا في دخولهما الجنة.

رئيس النجم الرياضي الشرشالي “ميلو عبد القادر” لا يزال الرجل الأول و الأمثل و الأنسب للإشراف على فريقه الخاص “ذوي القدرات الخاصة بالمدينة”، فلطالما عالج الإعاقة بالرياضة و جسّد معاني الوفاء لفئة تحتاج للكثير من الرعاية والاهتمام، ليستفيق صبيحة هذا اليوم ببسمة أمل وعينه على إسعاد رفقاء “عزيز” وأخذهم للقاعة المتعددة الرياضات بتيبازة، لإجراء مقابلة كروية رفقة قدماء لاعبي المنتخب الوطني.

سعادة كبيرة رصدناها لديهم قبل و أثناء الصعود للحافلة، أين صنع المشاكس “حليم” أجواء مثالية وصورا احتفالية، مؤكدا عزمه على رفع التحدي و قيادة فريقه للفوز أمام منافسه مهما كان اسمه، في حين يشدد “ميلو عبد القادر” ضرورة خلق فريق مستقر و خاص بهم، مسطرا هدف البحث عن ممول يتكفل بتوفير كل الظروف والإمكانيات ألبسة، نقل، إطعام، رحلات ترفيهية…) تسمح لذوي القدرات الخاصة بالاستمتاع بالحياة مثلهم مثل باقي الناس.

         مركز التكوين المهني والتمهين بشرشال يكرّم فتيات الصم والبكم بالمناسبة

هن فتيات رفعن شعار”لا إعاقة مع الإرادة” بمركز التكوين المهني والتمهين بشرشال، فتجدهن بطموحات كبيرة وباهتمام بالغ بهذا الميدان للخروج بحرفة تفتح لهن باب الدخول لعالم الشغل، فلا يمكن وصف سعادتهن عند تتويجهن بشهادات تثبت تخصصهن المدروس، انجاز يستحققن به أن ترفع لهن القبعات احتراما لمجهودات بذلنها طيلة فترة التكوين.

مدير المركز السيد “حمود لواكد” أكّد من جديد وقوفه اللامشروط مع المتربصين من ذوي الاحتياجات الخاصة، مغتنما اليوم العالمي لهذه الفئة لتجديد لقاءه بفتيات الصم والبكم المزاولات للدراسة بالمؤسسة، فرصة أرادها أن تكوم ممزوجة بتكريم رمزي وشهادات تقديرية لفتيات، اخترن تخصصات “أمين مخزن” ..”الخياطة” وكلهن أمل في إيجاد منصب عمل يدفع عنهن شبح البطالة.

الأسرة الإدارية بما فيها الأستاذات المشرفات على تعليمهن، التفت حولهن تشجيعا واستعدادا لمواصلة الجهود قصد تنوير عقولهن بالمعارف، داعية إياهن لعدم الاكتراث بالعراقيل التي تواجههن قبل و بعد التخرج، مناسبة حضرتها الأخصائية النفسانية بدار الشباب السيدة” بوحناش شريفة”، مستشارة التوجيه و التقييم والإدماج المهني بالمركز، والنائب التقني و البيداغوجي بالمؤسسة السيدة “صالح فريدة” التي أثنت كثيرا على الانضباط وأخلاق المتربصات من ذوي الإعاقة، شاكرة أساتذتهن نظير حرصهن الكبير لفهم لغتهن وشرح دروسهن، رغم الصعوبات التي واجهنها مع بداية مشوارهن الدراسي.

شرشال نيوز اقتحمت أجواء تلقيهن لدروس “أمين مخزن” و “الخياطة”، أين رصدنا تركيزا و إنصاتا كبيرين لمعلماتهن، فكانت سعادتهن لا توصف وهن يشاهدن ذلك الاهتمام المخصص لصالحهن، فالأمر هنا يتعلق بافتقادهن لعامل اللغة، إلا أن ذلك لم يقف حائلا أمام عملية تواصلهن بحركات اليد، في حين يؤكد ممثل الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر بالمدينة السيد “يوسفي”، مرافقتهن وتوجيههن حول كيفية تسيير المؤسسات الصغيرة.

سيدي غيلاس كانت في الموعد …كرّمت العديد من المعاقين ورسمت البسمة لدى الأولياء

سيدي غيلاس هي الأخرى عاشت أمسية استثنائية كان فيها المعاق الحدث الأبرز بالمدينة، لتختار متوسطة مالك ابن نبي مكانا للاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، في مشهد مميز حضرته الأسرة الطبية بمستشفى الرائد “لخضر بوشمع” (وحدة الكشف والمتابعة الصحية)، نائبة رئيس بلدية سيدي غيلاس والمكلفة بالشؤون الاجتماعية “صليحة طويل”، مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال السيد “فاسي رياض”.

وكذا مدير المتوسطة “ميراد يوسف”، مدير مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات “صالح وحيد”، الرئيس الجديد لجمعية الجمال لذوي الإعاقة “ملحاني فريد”، وكذا الأسرة التربوية ممثلة في العديد من الأساتذة ومدراء المدارس الابتدائية، ناهيك عن الأولياء الذين تنقلوا لمؤسسة مالك بن نبي لمشاركة المعنيين هذه الفرحة.

البداية كانت بآيات بيّنات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور أحد التلاميذ، قبل أن يفسح المجال للمسؤول الأول بالصرح التربوي “مالك بن نبي” السيد ميراد يوسف”، الذي اجتهد رفقة أسرته الإدارية لتنظيم المبادرة، معبرا عن سعادته البالغة بالمناسبة داعيا الجميع لإسعاد فئة ذوي الاحتياجات الخاصة للإحساس بطعم الحياة.

المستشار التربوي بثانوية متقن علي شنتير بشرشال تكفل بتنشيط اللقاء، ملهبا القاعة بكلمات رنانة محمّلا مسؤولية الالتفاف نحو المعاقين شعبا و حكومة، فبين حقوق تنتظر الوفاء والتجسيد وبين واجبات تم التقصير فيها، متمنيا لهم الخير والنجاح والتوفيق وشاكرا من ساهم في إنجاح لقاء سيبقى راسخا في الأذهان، وسط فرحة شديدة لأولياء شاهدوا عن قرب عودة البسمة لوجوه أبنائهم.

الحدث عرف العديد من التدخلات اختلفت في الكلمات ولكنها اتفقت حول هدف تهنئة المعاق بعيده العالمي، أما الرئيس الجديد لجمعية الجمال لذوي الإعاقة بشرشال السيد “ملحاني فريد”، فاختار الحديث بلغة الأرقام والإحصائيات التي حققتها شريحة ذوي القدرات الخاصة، سواء كانت بميدان الطب، الدراسة، التكوين، الرياضة، مؤكدا ضرورة إيجاد قانون يشمل فئة تشكل 4 ملايين على المستوى الوطني، مستدلا كلامه بأسباب ارتفاعها لحوادث المرور.. المأساة والثورة التحريرية، مترحما في الأخير على روح الفقيد ورئيس الجمعية السابق “بلعيد فركي”، الذي قدّم حسب رأيه خدمة كبيرة للمعاقين طيلة فترة إشرافه عليها”.

الأخصائية النفسانية بوحدة الكشف والمتابعة الصحية بمستشفى سيدي غيلاس السيدة “مسعوداين سارة”، وبعد اختفائها الطويل عن الأضواء كواحدة من نساء الخفاء، انضمت  إلى قائمة المهنئين باليوم العالمي للمعاق، مبدية سعادتها للإقبال المميز للعائلات رفقة أبنائهم المعنيين بالحدث، مختتمة تدخلها قائلة “يبقى هدفنا خدمة الوطن والمجتمع”.

تلاميذ متوسطة مالك بن نبي يتألقون ..ويحتفلون بالمناسبة شعرا وإنشادا

تلميذات متوسطة مالك بن نبي أردن الالتفاف حول زملائهم المعاقين، بمشاركتهن فرحة التكريم الرمزي الذي سخر لأجلهم، بأناشيد معبّرة وشعر تم إلقائه من طرف إحداهن، فاستحققن الثناء والتشجيع نظير جهدهن المبذول، أين أضفين للحفل طابعا خاصا ما زاده رفعة ..وعكس مليا جهود القائمين بالمؤسسة على رأسهم السيد المدير.

الشروع في عملية توزيع الجوائز وذوي القدرات الخاصة يحقّقون أفضل النتائج الدراسية

هي فرحة معاق التفت حوله الأسرة الطبية.. التربوية و الإدارية، ومهدت له الطريق للتكريم في يوم ليس كباقي الأيام، وفي رصيده نتائج ايجابية ومعدلات جعلته منافسا حقيقيا للأصحاء، حينها وضع إعاقته الحركية جانبا ووضع نصب عينيه هدف الوصول للمقدمة من بواب الدراسة، وعيناه تقولان بإصرار “لا إعاقة مع الإرادة” …

متوسطة مالك بن نبي بسيدي غيلاس استوقفت الجميع وقفة رجل واحد، ودعتهم للتفكير بجدية في كيفية إسعاد هؤلاء، ليرفع مدير مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات “صالح وحيد” شعار المبادرين الأوائل بذلك، والجديد عنده فتح مدرستين لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة بداية من الموسم المقبل، لتعلم خياطة الشباك..صنع العقد وتربية المائيات، فكل عام وذوي القدرات الخاصة بألف خير.

                                                                                                     سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز