الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 طالبوا بالوقف الفوري لاستعمال المتفجّرات: سكان سيدي موسى والناظور يقطعون الطريق السريع والوطني رقم 11 احتجاجا على مخلّفات المحاجر

طالبوا بالوقف الفوري لاستعمال المتفجّرات: سكان سيدي موسى والناظور يقطعون الطريق السريع والوطني رقم 11 احتجاجا على مخلّفات المحاجر

nador-tipaza01

أقدم سكان قرية سيدي موسى وبلدية الناظور، على غلق الطريق الوطني رقم 11 وسدّ الطريق السيار الرابط بين شرشال وتيبازة ، صبيحة هذا الأحد 31 جويلية،  احتجاجا منهم ، على ما وصفوه عدم تدخل السلطات الولائية  لإلزام الشركتين المستغلتين للمحجرتين الواقعتين بأعالي البلدية، التقيّد بالقانون خلال  قيامهما بالتفجيرات التي حولت حياة عدة أحياء إلى جحيم، على حد تعبيرهم ، مع إلحاق أضرار بالمنازل، مطالبين  بالوقف العاجل لاستغلالها.

و لجأ سكان سيدي موسى والأحواش الممتدة إلى غاية بلدية الناظور  إلى غلق الطريق الوطني سالف الذكر، منذ الصبيحة و سدوا الطريق السريع  في محوره الرابط   تيبازة  – شرشال بالحجارة والمتاريس وجذوع الأشجار التي عرقلوا بها حركة المرور في مطالبتهم  بالحضور الشخصي لوالي تيبازة  قصد إطلاعه على وضعيتهم  القائمة .

nador-tipaza7

غلق الطريق الذي انطلق حوالي الساعة 8.30 من صبيحة هذا الأحد واستمرّ إلى بداية الظهيرة، تسبّب في اختناق كبير في حركة المرور، حيث اضطر عناصر الدرك الوطني إلى إعادة توجيه حركة المرور وإخراج السيارات المتوجّهة نحو مدينة شرشال من الطريق السريع للانتقال إليها وإلى باقي بلديات غرب ولاية تيبازة عبر الطريق الولائي المؤدي إلى مدينة حجوط ومن ثمّة المرور عبر بلدية سيدي عمر للعودة إلى الطريق الوطني رقم11.

nador-tipaza6

وإستنادا لمصادر محلية موثوقة أكدت المعطيات من عين المكان، فإن  المحتجين  الغاضبين تمسكوا بمطلب التوقيف العاجل لإستغلال المحجرات، سيما  بالمحجرتين المستغلتين  منذ سنوات،  وأخرى في طريق الإستغلال، على حد قول هؤلاء الذين  أكّدوا   مراستهم  الوالي يطالبونه بالتدخل الفوري لوضع حد لما نعتوه بمخاطر المحاجر ، وبمعنى أن عمليات  التفجير تحوّلت الى مقالع الحصى و أضرّت بالكثير من المنازل ، محدثة  دويا  ومحوّلة لحياة أهالي المنطقة إلى جحيم، يضيف هؤلاء.

nador-tipaza3

السكان و حسب أحد ممثليهم في إتصال هاتفي، أضافوا لانشغالاتهم ، أنهم عانوا خلال الأشهر الأخيرة من تصاعد دوي التفجيرات والارتجاجات التي غالبا ما تخلفها العملية  على  مستوى  مقلع الحصى بأعالي سيدي موسى في جبل شنوة ، حيث أن الأخيرة،  تقوم بإستغلالها شركة خاصة، علاوة على   محجرة أخرى بأعالي الناظور تستغلها شركة أجنبية صينية، منبئين  بمخاطر التصدّعات التي لحقت بالكثير من المنازل الممتدة عبر الشريط الجنوبي للمحجرتين بكل  من قرية سيدي موسى وأحياء أخرى مجاورة ، كونها  المناطق التي عبّر سكانها عن سخطهم من تواصل عمليات التفجير باستعمال كميات مبالغ فيها من المتفجرات .

وهو ما جعل المحتجين يرفضون محاورة رئيس دائرة سيدي أعمر، بينما  تمكّن رئيس البلدية من إقناعهم بفتح الطريق وإختيار مجموعة أشخاص لتمثيلهم أمام السلطات الولائية .

                                                      مراد ناصح

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز