الرئيسية 5 الحدث 5 شهود عيان ارجعوا أسباب الحادث إلى سقوط أمطار غير الموسمية: إصطدام دراجة نارية بسيارة من الخلف في الحطاطبة يخلف وفاة شاب وإصابة مرافقه

شهود عيان ارجعوا أسباب الحادث إلى سقوط أمطار غير الموسمية: إصطدام دراجة نارية بسيارة من الخلف في الحطاطبة يخلف وفاة شاب وإصابة مرافقه

خلف حادث مروراليم وقع ليلة هذا السبت الثامن جويلية بعد صلاة العشاء على مستوى الطريق الوطني رقم 67 الرابط حلولة الساحلية بالحطاطبة، وفاة شاب في مقتبل العمر كان على متن دراجة نارية برفقة زميله الذي اصيب بجروح بليغة استدعت نقله على جناح السرعة الى المستشفى لتلقي الاسعافات الاولية،عندما إصطدما بسيارة من الخلف، الأمر الذي أدى الى اتقلاب دراجتهما تحت عجلة السيارة التي تفاجا سائقها بالاصطدام من الخلف، واسفرت نتائج العملية عن وفاة احد الشابين الذي يشغل مهنة حلاق بحي حلولة الساحلية ، فيما اصيب زميله الذي يقطن بمزرعة سباطيري جنوبي اقليم بلدية الحطاطبة، بجروح بليغة لكنها لا تستدعي للخطر حسب شهود عيان.
واستنادا للبعض من أولئك الذين حضروا الواقعة، فان القطرات القليلة من الامطار غير الموسمية و المتساقطة  ليلة السبت الى الاحد، هي السبب في وقوع الحادث، حيث أن الشابين اللذين كان على متنا  الدراجة النارية دون واقي الرأس، سرعان ما فقدا التحكم في الدراجة بسبب الطريق المبلل على مستوى منطقة القندوري بالقرب من avicolat لتربية الدواجن المبيضة، ليصطدم بسيارة من الخلف لأحد العائدين من شواطئ البحر، وسفر العملية عن وفاة مرافق سائق الدراجة النارية على الفورنظرا لاصابته الخطيرة على مستوى الهيكل العظمي و الراس، فيما اصيب الاخير باصابات بليغة لكنها غير خطيرة بعد تلقي الاسعافات الاولية.
وعلى أن يوراى الشاب الضحية الذي يتراوح سنه من 18 الى حوالي ما فوق 20 سنة، بمقبرة الحطاطبة ، شرعت مصالح الدرك الوطني في عملية تحقيق للوصول الى الاسباب الرئيسية التي أدت الى الحادث.
ويعرف الطريق الوطني رقم 67   فوضوى عارمة في حركة المرور لا مثيل لها وتقلق المارة و السائقين كلما أقبل فصل الصيف وموسم الاصطياف ، ويشهد حوادث مؤلمة ومميتة من فترة لأخرى ، آخرها مقتل سائقين و امراة كانت برفقة احدهما في احدى ليالي شهر رمضان الكريم المنقضي ، واصابة آخرين في حادث مرور وقع مؤخرا، حيث أن الطريق الذي يربط حجوط و تيبازة  بمقطع خيرة نحو البليدة و العاصمة، يفضله العديد من السائقين المصطافين ، خاصة اولئك القادمين من الجلفة و المدية  لتفادي الزحمة و الازدحام على مستوى الطريقين الوطنيين رقم 42 و11، وهو ما ما يؤدي لوقوع حوادث مرور بسبب التفريط في السرعة و مخالفة قوانين المرور.
مراد ناصح

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز