الرئيسية 5 أخبار الرياضة 5 شرشال نيوز زارته في منزله و اللاعبون يتعهدّون بإهدائه أول انتصار:: المرض يُبعد رئيس جمعية مولودية شرشال “سيدعلي حمدين” عن الميادين و يدعو الأنصار لدعم الفريق هذا الجمعة 6 نوفمبر

شرشال نيوز زارته في منزله و اللاعبون يتعهدّون بإهدائه أول انتصار:: المرض يُبعد رئيس جمعية مولودية شرشال “سيدعلي حمدين” عن الميادين و يدعو الأنصار لدعم الفريق هذا الجمعة 6 نوفمبر

mscherchell

الخبر الأسوء …رئيس جمعية مولودية شرشال خطفه المرض عنوة أو بالأحرى قهرا عن الميادين، “سيدعلي حمدين” أجبر على الرحيل للعلاج تاركا فريقه في صحة جيدة، و الحائل داء غير رحيم بمن ابتلي به دفعه قصرا للمغادرة، غاب و في سجلّه …شكر و تقدير نظير المجهودات التي بذلها منذ تعيينه على رأس الجمعية، فرفعت القبعات احتراما لمن خلق الفروسية في المواقف، كأحسن مسيّر رياضي أنجبته الكرة الشرشالية في الآونة الأخيرة، مخلّفا ورائه فراغا رهيبا و أخلاقا و نتائج تتحدث عنه، فحركت شرشال رأسها إعجابا بمواقفه الرياضية ليخبرنا التاريخ علاقته مع كرة السلة عاشقا متفانيا.

 غاب من كان يعتبر الرياضة علاجا له في أرقى صور الالتزام الرياضي، فكان الحامل لقلم خط به الكثير من ملامح المولودية لكرة السلة، ليستفيق كل متتبع و عاشق للكرة بالمدينة على وقع غيابه مضطرا، الظروف الصحية والاستثنائية التي ألّمّت به لم تكن يوما فاصلا يبقي الفواصل بينه و بين بيت المولودية، فكان السائل الأول عن أخبارها و نتائجها مطمئنا في الوقت ذاته مدرب الفريق السيد بن حمدين سليم و مساعده حساين محمد أمين، ملامح التضامن والحسرة و التأثر بغياب الرئيس كانت بادية على اللاعبين أثناء مزاولتهم للتدريبات بالقاعة المتعددة الرياضات، داعين الله سبحانه و تعالى أن يرزقه الشفاء العاجل و المستعجل على أن يعود لقيادة سفينة المولودية مرة أخرى، و دفع عجلتها نحو سكة الانتصارات مع انطلاق البطولة.

المرض أبعده عن فريق القلب، إلا انه لا يزال يتنفس هوائه و يستشعر شعور اللاعبين ، و يطمح للعودة و إخراج نادي كرة السلة إلى النور بتشكيلة مثالية تستحق الشكر والمتابعة والتقدير، فلم يتنكّر لها يوما بل قدّم النفس و النفيس من اجل أن تسترجع المولودية هيبتها و مكانتها في الولاية، فكان له ما أراد عندما أصبحت الفريق الأول  الذي ينافس على الألقاب بتيبازة، مشرفا بنجاحه الكرة الشرشالية بنتائج ايجابية لوحت في الأفق، إلا أن غيابه اثر على  تدريبات اللاعبين الذين لم يستطيعوا في البداية مجارات سرعة القدر في إصدار أحكامه، ليستقروا في الأخير على قرار العودة إلى الميدان و التحضير الجيد للبطولة، و العمل على إسماعه دوي انتصارات الفريق حتى و هو طريح الفراش.

“حمدين سيدعلي” كان بمثابة همزة وصل بين شرشال نيوز و بين كل ما هو رياضي، فجسد معالم الاتصال و التواصل بالجريدة، معلنا كل الأخبار العاجلة و المستعجلة تعلقت بفوز الفريق أو بالخسارة، و لم يستثن يوما الأنصار و الجماهير الشرشالية بالشكر الجزيل نظير روحهم الرياضية فبادلهم الثناء والتشجيع، راسما بامتياز جو الحوار و النقاش بينه و بين الصحافة فكان حريصا على ضرورة وصول المعلومة إلى عشاق النادي أثناء وقوعها، مستنجدا مع انتهاء كل مباراة بشرشال نيوز التي وضعها كأول وسيلة إعلامية محلية تظفر بنتائج الفريق في حال الربح أو الخسارة.

شرشال نيوز تثلج صدره بزيارة الى منزله ويؤكد وفائه للجريدة

في زيارة مفاجئة رفقة مدربي مولودية شرشال لكرة السلة، حطّت شرشال نيوز الرحال هذا الاثنين 2 نوفمبر الى منزل “سيدعلي حمدين” الذي استقبلنا بحفاوة كبيرة، خاصة و انه كان ينتظر زيارة منا و التفاتة ترفع من معنوياته، نقطة التحوّل بدأت شهر فيفري المنصرم عندما دخل رئيس جمعية مولودية شرشال رسميا في صراح ضد المرض، أي ما يقارب العشرة أشهر منذ ابتعاده عن الرئاسة، في صورة زلزال ضرب عرش الفريق و أدّت هزاته إلى توقف التشكيلة عن التدريب لمدة أيام، وهنا… تدخل القائد المكافح بتوجيهاته و نصائحه مقدما خبرته للمدرب “بن حمدين سليم” و مساعده “حساين محمد أمين”، مؤكدا على ضرورة المواصلة و عدم الرجوع للوراء إلى حين شفائه وعودته يقول سيدعلي حمدين: “مرحبا بشرشال نيوز هنا في المنزل، و نشكركم كثيرا على هذه الالتفاتة الطيبة و كنت انتظر منكم زيارة بعد المقال الأخير الذي تناولتموه حول تحضيرات الفريق للبطولة، مشيئة الله في خلقه أن أغادر الفريق لدواعي صحية منذ شهر فيفري المنصرم، و انا حاليا في مرحلة متقدمة من العلاج و إن شاء الله يبقى هدفي هو العودة لقيادة النادي”.

سنواجه هذا الجمعة 6 نوفمبر فريق المسيلة هنا بشرشال وأدعو الانصار للتواجد بقوة

بكلمات صادقة و مؤمنة بالقضاء و القدر، استفتح رئيس مولودية شرشال لكرة السلة حواره، مؤكدا حرصه الشديد على متابعة كل صغيرة و كبيرة تتلق بالفريق، اين وعد بتقديم كل معلومة تتعلق بالنتائج المحققة خلال البطولة، “أي جديد سأتصل بكم لأوافيكم بكل ما يحدث، و اغتنم فرصة وجود شرشال نيوز لأوجه نداء لكل من ساندني و سأل عني، لأنه حقيقة  في مثل هذه الظروف تتعرف على الصديق الحقيقي، سنواجه هذا الجمعة 6 نوفمبر فريق المسيلة بالقاعة المتعددة الرياضيات بشرشال، و الذي فزنا عليه ذهابا و إيابا الموسم الماضي و نتمنى ان نكررها هذا الموسم، و أدعو الأنصار للتواجد بقوة لدعم أشبال “بن حمدين سليم”.

رئيس جمعية مولودية شرشال و من كلامه الممزوج بشمس الإرادة ، اتضح انه لا يريد غروبه مع كرة السلة فاختار الإشراق معها بعيدا عن كرة القدم، لان قدماه أرادت أن تواصل مواطنتها على ارض الميادين، فاتخذ من دواء العزيمة جرعة لقهر الداء ليتذوق بعد التعافي قيمة الحياة، لتتجاوز المناصرة حدود الغالب و المغلوب فظهر معه التضامن كقاسم مشترك مرافق للروح الرياضية، باختصار …طال غياب سيدعلي حمدين….فبكت كرة السلة”.

مع تمنيات طاقم شرشال نيوز  له بالشفاء العاجل بإذن الله

                                                                                                        هـ.سيدعلي 

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز