سيناريو الموسم الماضي يتكرّر بعيدا عن الروح الرياضية: مولودية شرشال لكرة القدم تفوز بثنائية على النادي الرياضي لبلدية العطاف وسط أجواء مشحونة - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
الرئيسية 10 أخبار الرياضة 10 سيناريو الموسم الماضي يتكرّر بعيدا عن الروح الرياضية: مولودية شرشال لكرة القدم تفوز بثنائية على النادي الرياضي لبلدية العطاف وسط أجواء مشحونة

سيناريو الموسم الماضي يتكرّر بعيدا عن الروح الرياضية: مولودية شرشال لكرة القدم تفوز بثنائية على النادي الرياضي لبلدية العطاف وسط أجواء مشحونة

استضافت مولودية شرشال لكرة القدم أمسية هذا السبت 6 جانفي، ضيفا ثقيلا (النادي الرياضي لبلدية العطاف) بذكريات الموسم الماضي المؤسفة، وبصور حملت في طياتها أجواء قتالية بعيدا عن الروح الرياضية،  حين تجرأ القائمون على شؤون هذا النادي على سبّ وشتم الأنصار داخل الديار، متسببين في إشعال نار المدرجات، ليتكرّر سيناريو العام الماضي بكثير من التحسّر…والبطل هذه المرة “حارس العطاف”.

صافرة البداية حملت معها خبرا أسوء للجماهير حين تمكّن الضيوف من توقيع هدف السبق عند الدقيقة 4، إلا أنها واصلت قرع طبول تشجيعات وشعارات تطالب فيها رفقاء “عرباوي فريد”، باستغلال الفرص المتاحة وتعديل النتيجة قبل نهاية المرحلة الأولى، ليتمكن القائد “عبدو سيد علي” من مخادعة دفاع الخصم بمقصية رائعة في الدقيقة 23، احتار لها الحارس و رقص لأجلها المشجعون و أثنى عليها مسيرو الفريق، رافعا معنويات زملائه ومنهيا الشوط الأول على وقع تعادل عادل.

المباراة عرفت حضور نجمين من نجوم قدماء المولودية ، ويتعلّق الأمر بكل من “الهاشمي حفي” و “خالد بروان”، اللذان أرادا الوقوف على مستوى متصدر ترتيب القسم الجهوي الثاني، واكتشاف عن قرب أداء أشبال المدرب “علي صيد” ومنه تقديم نصائح وتوجيهات لجيل، استطاع فرض طريقة لعبه مؤخرا مسجلا سلسلة انتصارات متتالية، أين أكدا في حديثهما لشرشال نيوز أن المولودية حاليا تضم تشكيلة مثالية، وينقصها فقط التنسيق بين خطوط الدفاع ..الوسط والهجوم، مع ضبط النفس وعدم الاكتراث لأساليب النرفزة التي يتّبعها الخصم للإيقاع بها في فخ التوتر والقلق.

الشوط الثاني عرف اندفاعا بدنيا كبيرا وأخطاء بالجملة، دفعت بالحكم إلى طرد أحد لاعبي النادي الرياضي لبلدية العطاف بعد عرقلته للمهاجم “عبدو سيدعلي” عند الدقيقة 63، ليواصل الضيوف اللقاء بعشرة لاعبين وسط محاولات عديدة لتضييع الوقت بالسقوط على الأرض، قصد الخروج بنتيجة التعادل و بأقل الأضرار، لتكون الدقيقة 70 شاهدة على تألق المهاجم “رواني زاكي” برأسية جسدها هدفا رائعا وعزز بها صدارة فريقه، ليقع المحظور مع صافرة النهاية….

حارس العطاف يدخل في مناوشات كلامية مع لاعبي المولودية و يتسبب في اشتعال النار لدى الأنصار

المولودية ضد النادي الرياضي لبلدية العطاف، انتهت بمناوشات كلامية افتتحها حارس الضيوف، في وقت كانت فيه الجماهير تستعد للانقضاض على كل من تخول له نفسه بتجاوز كرم الضيافة، مستذكرة سيناريو الموسم الماضي ومستحضرة الكلمات التي شتم بها حارس عرين العطاف أبناء المولودية، أين تعرض لوابل من الانتقادات خاصة بعد إصراره الكبير على ذلك.

لاعبو العطاف فضلوا التريث قبل التوجه إلى غرف تغيير الملابس بعد الحصار الذي فرضه بعض الأنصار بالرشق بالحجارة، وسط تعزيزات أمنية مشددة داخل وخارج الملعب خوفا من أية انزلاقات تكون عواقبها وخيمة، ليضطر مسيرو الفريق وممثلو الكرة الشرشالية بالتدخل مطالبين الجماهير بالتعقّل،  تجنبا لأي قرار قد يبعدها عن المدرجات بباقي المباريات، لتنتهي المواجهة بشعار “العنف في الملاعب…يعود إلى شرشال من بوابة العطاف”، غير أنّ العديد من مشجعي المولودية ومحبيها رفضوا هذه التصرّفات وأعلنوا براءتهم منها ومن كل ما له صلة بالعنف وسوء المعاملة مها كانت المبرّرات.

                                                                                                        سيدعلي.هـ

sem