سكّان حي القرمود بسيدي غيلاس يفتقدون للعديد من المشاريع التنموية ..يطالبون بتزفيت الطريق ...ويعلنون ذروة المعاناة - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
الرئيسية 10 أخبار البلديات 10 سكّان حي القرمود بسيدي غيلاس يفتقدون للعديد من المشاريع التنموية ..يطالبون بتزفيت الطريق …ويعلنون ذروة المعاناة

سكّان حي القرمود بسيدي غيلاس يفتقدون للعديد من المشاريع التنموية ..يطالبون بتزفيت الطريق …ويعلنون ذروة المعاناة

hay-el-karmoud-sidi-ghiles3

لا يزال سكان حي القرمود بسيدي غيلاس ينتظرون التفاتة ميدانية من طرف السلطات المحلية، عندما وجدوا أنفسهم محاطين بظروف معيشية صعبة صيفا و شتاء، فكانت معاناتهم تتجدد يوما بعد يوم…فلا طريق يصلح للمشي ولا قنوات صرف مهيأة ولا أماكن مخصصة لرمي النفايات، إضافة إلى  بيوت قصديرية جمعتهم تحت سقف واحد اسمه “المعاناة”، و ينتظر أصحابها بفارغ الصبر تجسيد رئيس البلدية “تغيرينت جيلالي” وعد الإفراج عن قائمة سكنية تكون في شطرها الثاني، و سببا في إيوائهم و إعادة البسمة لوجوههم.

hay-el-karmoud-sidi-ghiles

شرشال نيوز قامت بجولة تفقدية إلى هذا الحي الذي يعرف تهميشا منذ سنوات، فكانت الأوضاع المزرية للسكان القاطنين هناك شاهدة على وقع  مشاريع تنموية مزجت بين الغش  والخداع، وأقحمتهم عنوة في صراع مع طرقات مهترئة وروائح كريهة تعود للنفايات المرمية عشوائيا نظرا لغياب أماكن مخصصة.

hay-el-karmoud-sidi-ghiles2

التلاميذ تزداد معاناتهم في فصل الشتاء، أين يصبح المرور عبر “واد القرمود” أمرا مستحيلا بسبب فيضانه الكبير، ما يدفعهم للبحث عن مسلك أخر يقودهم مباشرة إلى الطريق الوطني رقم 11، مرورا بمحاذاته في مشهد بكى عليه التلميذ و تحسر له الأستاذ و بينهما تأخر رهيب في تدخل المسؤولين، لتزاداد وتيرة معاناتهم خلال الشهر الفضيل.

hay-el-karmoud-sidi-ghiles4

استياء و تذمر كبيرين لدى سكان حي القرمود، بعدما تحولت شوارع و أحياء المدينة إلى مستعمرات تابعة لشركة سيال !، بسبب مشاريع إعادة تهيئة قنوات الصرف و تجديد أنابيب المياه الصالحة للشرب، كمقدمة لوضع عدادات جديدة تتناسب مع القرار الجديد و القاضي بقطع الماء عند كل تأخر في تسديد الفاتورة عند اجلها المحدد، و الحدث…لا صوت يعلوا فوق صوت طريقة تزفيت ما تمّ حفره في الأحياء المجاورة ..أما حي “القرمود” فاختياره كان لوضع المخلفات الناجمة عما حفر سابقا، في مشهد يوحي بإهمال تام !! ليبقى الحال على حاله منذ أكثر من شهرين …فحتى عمود الكهرباء… لم يسلم من الاعتداء !

hay-el-karmoud-sidi-ghiles5

في ظل هذه الظروف المزرية يبقى المواطنون بهذا الحي يترقبون الحلقة الأخيرة من مسلسل معاناتهم، بعدما بلغت حلقاته جو الإثارة بعد الفرجة ..ما ينبئ بصيف بدائي ساخن على كل المستويات.. إلى حين ذلك يبقى كل شيء وارد.

                                                                                                       سيدعلي.هـ

 

sem