الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 سكان مزرعة مرسلي مختار بشرشال يستنجدون بالبلدية و يطالبون بالإنارة و تعبيد الطريق بعد سنوات من المعاناة

سكان مزرعة مرسلي مختار بشرشال يستنجدون بالبلدية و يطالبون بالإنارة و تعبيد الطريق بعد سنوات من المعاناة

morsli

 المعاناة …هي العنوان الذي رسمه سكان مزرعة مرسلي مختار في الناحية الشرقية للثانوية الجديدة، بعد تحول الطريق إلى مكان لا يصلح حتى للزراعة فكيف بالمشي فيه، الأوحال و المياه القذرة التي تسيل من إحدى قنوات صرف المياه هناك، هي الصورة الكارثية التي أصبح عليها الطريق هناك منذ سنين طويلة أمام تماطل المسؤولين في تهيئة المكان، وتمكين المواطنين من الإحساس بالحياة.

morsli2

شرشال نيوز تلقت شكوى مفادها أن الأمر مستعجل و يستدعي التدخل السريع للبلدية قبل ان يتحوّل الوضع إلى معضلة يصعب حلّها، حيث عبر العديد من المواطنين هناك للجريدة قائلين “منذ سنين طويلة و نحن نعيش على هذه الحالة، كان هناك جدار على حدود هذا الطريق انهار بفعل الانجراف الخطير للتربة منذ أكثر من ثماني سنوات ورئيس البلدية منذ تقلده لمنصبه لم يأت لتفقد أوضاعنا”.

morsli3

 واصل العديد من سكان الحي حديثهم لشرشال نيوز وعزائهم أن الطريق المؤدية إلى منزل أحد مسؤولي البلدية معبّدة “وهو  يدرك جيدا حالنا، في حملته الانتخابية وصل إلينا ووعدنا بالتكفل بكامل أشغال الحي إن تمّ انتخابه، إلا أن وعوده لم يجسدها في الميدان بعد تكفله بإنارة حدود منزله مع تعبيد طريقه و طلي رصيفه” معاناة السكان هناك ليست مقتصرة على فصل الشتاء،  فحتى في الصيف أين تقوم امرأة توفى زوجها برمي الماء خارجا بعد تعطل قنوات صرف مياهها حسب حديثهم… و أنت تمشي بحذر شديد في هذا الحي هروبا من الأوحال، فانك تشتم رائحة كريهة تنبعث من قناة صرف مياه الأمطار و التي تم توصيلها بقنوات الصرف الصحي، حيث تكمن خطورتها في أنها مكشوفة خاصة عندما يتعلق الأمر بأطفال متمدرسين يسلكون تلك الطريق مهدّدة بذلك حياتهم رفقة المنحدرات الخطيرة بالحي.

morsli4

مستعملو السيارات بدورهم أكدوا للجريدة أنهم قدموا العديد من الشكاوي للمسؤول الأول عن البلدية مرفوقة بلائحة موقعة من طرف سكان الحي، فكانت الاستجابة بالوعود فقط حسب تصريحهم، ما دفع البعض هناك إلى فقدان الأمل و العمل على تخفيف الخطر من خلال وضع النيلون على آماكن الانجراف في محاولة لتوقيف حركة التربة. مواطنو الحي تحملوا في وقت سابق عناء جلب بقايا البنايات الهامدة لترقيع الطريق، أما الإنارة فهي العنصر الأساسي الغائب في وقت اكتسح فيه الظلام سماء منطقة تعج بالمنحدرات و الخطأ فيها ممنوع…في انتظار استجابة البلدية لمطالب هؤلاء يبقى المواطن ينتظر تجسيد وعود منتخبيهم.

هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز