الرئيسية 5 الحدث 5 سكان الطوابق العليا بحي “بوخيران احمد” بسيدي غيلاس يشتكون تذبذب المياه…يطالبون شركة “سيال” بالتدخل سريعا…والسلطات المحلية مدعوة لاكتشاف وضعية المحلات بحي 30 مسكن تساهمي

سكان الطوابق العليا بحي “بوخيران احمد” بسيدي غيلاس يشتكون تذبذب المياه…يطالبون شركة “سيال” بالتدخل سريعا…والسلطات المحلية مدعوة لاكتشاف وضعية المحلات بحي 30 مسكن تساهمي

يشتكي سكان الطوابق العليا بـ”حي بوخيران أحمد” بسيدي غيلاس منذ أشهر عديدة، من التذبذب الرهيب للمياه الموجهة للاستغلال، أين يدخلون مع كل موسم اصطياف في رحلة البحث عن قطرة ماء لا تسمن ولا تغني من جوع، مضطرين للاستنجاد بصهاريج بمختلف الأحجام و الأشكال ما أثقل كاهلهم، خاصة بالنسبة للمسنين و ربات البيوت ..اللواتي دائما ما يجدن أنفسهن حسب تصريحات الكثيرين في موقف صعب، جراء عدم قدرتهن على حملها إلى غاية الطابق الخامس باحثات عن يد العون من طرف القاطنين هناك، خاصة عند غياب الأبناء أو الأزواج ..مطالبين شركة المياه و التطهير “سيال” بالتواجد سريعا قصد إصلاح الوضع، وإنهاء مسلسل معاناة طال بطول تأخر تدخل المصالح المعنية.

هي الطوابق العليا بأحياء 188 و 30 مسكن تساهمي بمدخل مدينة سيدي غيلاس، لا تزال تعاني من أزمة في التزود بالماء الشروب، فشركة المياه و التطهير مطلوبة بعين المكان و بإلحاح شديد من طرف المواطنين، الذين عبروا عن استيائهم الشديد لواقع أشغال قنوات الصرف الصحي، والتي تركت فيها أحدى الأغطية الإسمنتية العملاقة مرمية بطريقة عشوائية، دون وضعها فوق القناة تفاديا لانتشار الروائح الكريهة للبيوت، والأكثر من ذلك إمكانية سقوط الأشخاص فيها خاصة الأطفال عند مرورهم بالطريق المحاذية لها.

السلطات المحلية لبلدية سيدي غيلاس هي الأخرى مدعوة لاكتشاف الحلة التي اكتستها المحلات بحي 30 مسكن تساهمي، والحقيقة رصدناها صورا لمعاني الاستغلال العشوائي من طرف أشخاص حولوها للمبيت، واغتنام فرصة غياب الرقابة و تواجدها بعيدة عن الأنظار …ما أثار استياء شديدا لدى أوساط السكان، لتبقى “سيال” مطالبة بتجسيد وعودها و النظر في كيفية إعادة الماء لحنفيات المعنيين، فالأمر حسبهم لم يعد محتملا ….

سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز