الرئيسية 5 دائرة سيدي اعمر 5 سد بوكردان بسيدي اعمر يحيي اليوم العالمي للمناطق الرطبة بحضور “دليلة بوجمعه” وزيرة تهيئة الإقليم و البيئة

سد بوكردان بسيدي اعمر يحيي اليوم العالمي للمناطق الرطبة بحضور “دليلة بوجمعه” وزيرة تهيئة الإقليم و البيئة

boukardane_ministreUne

عندما كانت الساعة تشير إلى العاشرة صباحا ، كان ممثلي وزارة تهيئة الإقليم و البيئة ومديرية البيئة لولاية تيبازة و العديد من الجمعيات المختصة في الميدان كجمعية حماية وترقية المستهلك و المحافظة الوطنية للساحل و جمعية الشباب المثقف ومحافظة الغابات ، على موعد مع إحياء اليوم العالمي للمناطق الرطبة أمسية الثلاثاء 3 فيفري ، والذي احتضنته المدرسة الجهوية للرياضات المائية و تحت المائية بسد بوكردان بسيدي اعمر ، بحضور وزيرة تهيئة الإقليم و البيئة السيدة ” دليلة بوجمعة ” رفقة والي الولاية و العديد من الشخصيات البارزة ، بهدف إيصال رسالة مفادها أن المناطق الرطبة في الجزائر تكتسي أهمية كبيرة ولابد من الحفاظ عليها بشتى الوسائل .

ممثلّو  وزارة تهيئة الإقليم و البيئة يتحدثون لشرشال نيوز

boukardane_ministre04

ممثلو عن وزارة تهيئة الإقليم و البيئة لم يفوتوا فرصة هذا اليوم ، فقاموا بعرض العديد من المطويات التي تتحدث عن أهم المناطق الرطبة في الجزائر ، إلى جانب النصائح و الإرشادات في سبيل حمايتها خاصة الساحل الجزائري المعروف بثرواته النباتية و الحيوانية .

مديرية البيئة لولاية تيبازة هي الأخرى كانت حاضرة

boukardane_ministre02

كما أن مديرية البيئة لولاية تيبازة كانت حاضرة لإحياء اليوم العالمي للمنطق الرطبة ، من خلال الملصقات التي قاموا بعرضها و المطويات التي تحتوي على العديد من المعلومات حول أهم المناطق الرطبة في الولاية ، بهدف التوعية و التحسيس بضرورة حماية هاته الأماكن ، إضافة إلى التذكير بمختلف النشاطات التي تقوم بها المديرية خاصة عبر المدارس و المؤسسات التربوية كل ثلاثاء ، إضافة إلى تنظيم مسابقة في الرسم و التلوين خاصة بالأطفال .

الوزيرة دليلة بوجمعه تتابع باهتمام وتُبهر ببراعم دار البيئة لتيبازة

boukardane_ministre033

بعد أن ألقت نظرة على المعرض الذي نشطته مختلف الجمعيات بهاته المناسبة ، وتلقت العديد من الشروحات حول الموضوع ، استقبلت بعدها في قاعة المحاضرات التابعة للمدرسة الجهوية للرياضات المائية و تحت المائية بسد بوكردان ، أين تابعت باهتمام كبير شريط الفيديو الذي تحدث عن أهم المناطق الرطبة في الجزائر ليقوم بعدها أطفال ” نادي اخضر ” التابع لدار البيئة بتيبازة و هو ناد حديث النشأة يجمع بين البراعم الصغار بعرض مسرحية حول الموضوع صفقت لها كثيرا ، ليكون نزولها بعد ذلك إلى الميدان ومشاركة الأطفال فرحة هذا اليوم بزرع أشجار الزيتون رفقة والي الولاية … بعد ذلك كانت الوزيرة على موعد مع وسائل الإعلام التي غطت الحدث و أجابت على العديد من الأسئلة قائلة ” كل يوم نحتفل بالبيئة ، هذا اليوم اخترناه تحت شعار المناطق الرطبة من اجل المستقبل ، هي مناطق لها همية ايكولوجية و اقتصادية واجتماعية و سياحية ، الحكومة الجزائر اهتمت بهاته الأماكن من خلال المسح الوطني لهذه المناطق ، حوالي 1700 منطقة رطبة منها 256 منطقة رطبة طبيعية و 226 اصطناعية ، والهدف من خلال اليوم هو إيصال رسالة لجيل المستقبل بضرورة الاهتمام بالمناطق الرطبة لذلك اخترنا سد بوكردان لإحياء هذا اليوم .

سيد علي هـ

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز