ستنطلق من ميناء تيبازة نحو موانئ شرشال وقوراية وخميستي وبوهارون: الطبعة الثالثة لعملية "موانئ و سدود زرقاء 2015" هذا السبت 9 ماي بمشاركة هيئات وجمعيات المجتمع المدني - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
الرئيسية 10 أخبار البلديات 10 ستنطلق من ميناء تيبازة نحو موانئ شرشال وقوراية وخميستي وبوهارون: الطبعة الثالثة لعملية “موانئ و سدود زرقاء 2015” هذا السبت 9 ماي بمشاركة هيئات وجمعيات المجتمع المدني

ستنطلق من ميناء تيبازة نحو موانئ شرشال وقوراية وخميستي وبوهارون: الطبعة الثالثة لعملية “موانئ و سدود زرقاء 2015” هذا السبت 9 ماي بمشاركة هيئات وجمعيات المجتمع المدني

 

port-de-tipaza

تحت شعار “معا لصيد بحري و تربية مائيات منتجة و مستدامة”، وبقرار من والي ولاية تيبازة السيد “مصطفى لعياضي” بالتنسيق مع مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية، ستنطلق هذا السبت الطبعة الثالثة لعملية موانئ و سدود زرقاء من ميناء تيبازة كأول محطة تفقدية تتخللها عملية تنظيف ستشمل كل جوانب الميناء، وفي مراسلة من المسؤول الأول عن الولاية إلى رؤساء دوائر كل من تيبازة، خميستي، بوهارون، قوراية و شرشال، إضافة إلى برنامج لجلسات عمل على مستوى هذه الدوائر، يأتي هذا القرار قبل شهر ونصف عن موسم الاصطياف من جهة، و الأوضاع الاستثنائية التي تشهدها عدة موانئ بالمنطقة من جهة أخرى أهمها ميناء شرشال، الذي ارتبطت أشغال تهيئة طريقه بأشغال انتهاء توسعته، ثم الانطلاق بعدها في ترميم واجهة الساحة.

 الطبعة الثالثة ستعرف مشاركة العديد من المديريات والهدف هو إلقاء نظرة عن قرب و كشف الستار عن المستور، مديرية الصيد البحري و الموارد الصيدية ستقود القاطرة الأمامية باعتبارها بيت القصيد، تليها مديرية النقل، مديرية الشباب و الرياضة، مديرية السياحة و الصناعة التقليدية، مديرية الأشغال العمومية، مديرية الموارد المائية، مديرية النشاط الاجتماعي، مؤسسة تسيير موانئ و ملاجئ الصيد البحري(EGPP)، المركز الوطني للبحث و التنمية في الصيد البحري و تربية المائيات، محطة المحافظة الوطنية للساحل بتيبازة، المحطات البحرية لحراس الشواطئ، جمعيات الصيادين، جمعيات المحافظة على البيئة، الكشافة الإسلامية الجزائرية، إذاعة تيبازة و أسرة الإعلام، الرابطة الولائية للرياضات المائية و التحت مائية، للإسعاف و الإنقاذ، شركة سيال.

هو برنامج سخرت له مختلف الوسائل المادية و البشرية من شاحنات و عربات للشحن، و أدوات للعمل، أكياس القمامة، القوارب، مضخات وعتاد الغوص، التركيز كله سينصب نحو تخليص الموانئ من النفايات الموجودة فيها، والتي شوهت بذلك صورتها و العمل على توعية المواطن بضرورة التحلي بروح الثقافة البيئية و التحلي بالمسؤولية تجاه كل ما يرمز للبيئة، من خلال توزيع مطويات تحسيسية و إرشادية بالتنسيق مع الكشافة الإسلامية الجزائرية، جمعية ماري نوستروم و غرفة الصيد البحري و تربية المائيات، إضافة إلى مديرية السياحة و الصناعة التقليدية، و يذكر أن هذه الطبعة بإمكان كل مواطن أن يشارك فيها و أن يتطوع ويساهم رفقة الصيادين و الغواصين و أعوان لإنجاح هذا الحدث.

                                                                                                     هـ.سيدعلي

sem