الرئيسية 5 أخبار الرياضة 5 رئيس فرع كرة القدم “جلول الحاج حميش” يكشف أسباب تألّق مولودية شرشال هذا الموسم …يثني على الانضباط والأجواء العائلية داخل التشكيلة ويؤكد أن الصعود يتحقّق بتضافر الجهود

رئيس فرع كرة القدم “جلول الحاج حميش” يكشف أسباب تألّق مولودية شرشال هذا الموسم …يثني على الانضباط والأجواء العائلية داخل التشكيلة ويؤكد أن الصعود يتحقّق بتضافر الجهود

كشف رئيس فرع الكرة القدم بشرشال السيد “جلول الحاج حميش” في حواره لشرشال نيوز، عن الأسباب التي أدّت إلى نجاح المولودية بتصدرها لترتيب القسم الجهوي الثاني بامتياز، بعد سلسلة انتصارات متتالية كانت مرحلة الذهاب شاهدة عليها، كبطلة شتوية متفوّقة على الملاحق فريق “بني تامو”، موجها جزيل شكره لكل من ساهم في هذا النجاج، من سلطات محلية وأسرة رياضية، طبّية وحتى الأنصار رفع لهم القبّعة احتراما للثقة التي وضعوها فيهم، وتشجيعاتهم الكبيرة داخل وخارج الميدان.

“وبقدومي أنا ورئيس جمعية مولودية شرشال “رشيد بوشمع”، اتفقنا على التكفّل بمصاريف كرة السلة، العاب القوى، الكرة الحديدية، وسيشتري قريبا زورقين لفائدة الألواح الشراعية، في حين تبقى المصاريف المتعلقة بفريق كرة القدم على عاتقي بنسبة 80% وعادة ما يساعدني في ذلك، والشيء الجميل هذا العام هو لا يوجد شخص يدين لنا بدينار واحد”.”

هكذا افتتح رئيس فرع كرة القدم بشرشال “جلول الحاج حميش” حواره، مبديا سعادته للأجواء التي تسود بيت المولودية خاصة الاستقرار والانضباط وكذا تحمّله مسؤولية توفير الإمكانيات للاعبين والمدرّبين بعيدا عن الأزمة المالية، التي عصفت بالنادي طيلة سنوات مضت وكانت سببا رئيسيا في خلق العديد من المشاكل، “كل المدربين واللاعبين استفادوا من مستحقاتهم المالية بما فيها منح المقابلات وفي مختلف الرياضات (كرة السلة، كرة القدم، العاب القوى)، حتى الفرق الشبانية وما وفّر للأكابر تم توفيره للأصاغر كالنقل، الإطعام، الألبسة والأحذية، أما بالنسبة للإعانة الني كانت تمنحها الدولة للنوادي الرياضية الهاوية فهي مجمّدة، وهي المشكلة التي أرقت كثيرا فريق كرة السلة، ورئيس الجمعية ليس ضد دفع مستحقاتهم ولكن المسؤولين السابقين لم يقدموا تفصيلا وتقريرا خاصا بالعام الماضي، حتى يكون على علم بكيفية صرف هاته الأموال في إطار قانوني”،

شاكرا بالمناسبة نوابه بالمكتب “بن حمو عبد الله” و “بيرم مولود” إضافة إلى رئيس فرع كرة القدم للفئات الشبانية “مصطفى حبوشي” الذي قام بتسديد مستحقاتهم فيما تكفل الكاتب العام بالفرع “أمقران محمد” بدفع ثمن تربص اللاعبين بالشراقة بغابة بوشاوي لخمسة أيام كاملة، ناهيك عن مجهوداته خدمة للرياضات الأخرى ككرة السلة وألعاب القوى، فاستحق حسب رأيه الثناء والتقدير..

   

“لدينا مدرّب محنك…الأجواء أكثر من عائلية…حقّقنا المهم في انتظار الأهم”

“لعبت في شرشال حوالي 20 سنة منذ الصغر ولم أرَ اللاعبين منضبطين مثل هذا العام”، كلمات أرادها المسؤول الأول بفرع كرة القدم بالمدينة أن تكون حافزا معنويا ونفسيا لممثلي الكرة الشرشالية، معرجا على الجو التنافسي والعائلي الذي يعمّ تحضيرات الفريق مع انطلاق البطولة، “نحن أبطال مرحلة الذهاب من دون منازع، حققنا المهم في انتظار الأهم إن شاء الله، تركيزنا منصب على الصعود وسنسير لقاءاتنا المقبلة مقابلة بمقابلة، ورغبة اللاعبين والمدرب في الوصول إلى الهدف جعلني أوفّر لهم كل متطلباتهم لإسعاد الأنصار خاصة عند اللعب خارج الديار والحرص على الإقامة بأفخم الفنادق، وما أسعدنا هو الدعم المعنوي الذي نجده دائما من طرف رئيسي دائرة وبلدية شرشال “السعيد أخروف” و “موسى جمّال” على التوالي، والنائب “جمال أوزغلى”، الجماهير هي سر تألّق أشبال المدرب “علي صيد”، فاللعب بمدرجات فارغة ليس له معنى في غيابها حتى وان حقّقنا الفوز، ونريد منها تشجيع الفريق وترك الأمور الخلفية خارجا بعيدا عن التجاوزات”

 

“المدرّب “علي صيد” هو المسؤول عن الأمور التقنية ولا أحد يتدخل في صلاحياته”

واصل ذات المتحدث حديثه مبديا ثقته الكبيرة بالمدرب “علي صيد” الذي وصفه بالمحنك، “المدرب مسؤول عن الأمور التقنية المتعلقة بالفريق، استطاع التحكم فيه ولم نسجل أية مناوشات بين اللاعبين ودائما ما يركز على التحضير الجيد للمقابلات الرسمية، ومرحبا بمن يستطيع تقديم المساعدة ماديا أو معنويا والسكوت أضعف الإيمان، العائلة الرياضية لشرشال تحب المولودية خاصة اللاعبين القدامى الذين ندعوهم للتقرب من اللاعبين ورفع معنوياتهم، ليس لدينا أعداء أو من يقف ضدنا ..أبواب الفريق مفتوحة لمن يريد الإضافة وأوجّه شكري الخاص لطبيب الفريق “دهيلي” الذي يقوم بعمل كبير تجاه التشكيلة وبفضله لم تكن هناك إصابات كثيرة.

“ثلاث عداءات سيمثّلون المولودية بالبطولة المغاربية بتونس ورئيس الفرع “عبدو أحمد” يقوم بمجهودات كبيرة”

اعتبر رئيس فرع كرة القدم بشرشال “جلول حميش” ان تأهل ثلاث عداءات إلى البطولة المغاربية للعدو الريفي المدرسي، انجازا كبيرا للمولودية والرياضة الشرشالية بشكل عام، مستذكرا الخمس كؤوس التي حققنها مع كل مشاركة لهن بالبطولات الوطنية (تيزي وزو، باتنة، بسكرة، الشلف..) وبأرقام دائما ما تستقر  بمراتب أولى مستحقّة، مثنيا في الوقت ذاته على الرجل الأول بفرع العاب القوى “عبدو أحمد” المكتشف للمواهب والحريص لتحويلهم إلى عدائين من الطراز العالي، أما تكاليف ذلك كانت كلها على عاتق رئيس الجمعية “رشيد بوشمع”.

“هذا ما أريده من السلطات المحلية…والصعود لن يتحقق إلا بتضافر الجهود”

“رغم أني اعترف بأنكم وقفتم على الرياضة بكل أنواعها وقوف الرجال، نظرا لدعمكم المعنوي لنا والدعم المادي الأخير الذي استفادت منه الجمعية الرياضية، والتي مكنتنا هذا العام من تسديد مستحقات اللاعبين كليا، النقل، الاطعام وغيرها، ونطلب منكم مرّة أخرى الوقوف معنا في مرحلة الإياب”، هي الرسالة التي أرادها “جلول الحاج حميش” أن تصل للسلطات المحلية من رئيس الدائرة ورئيس البلدية ونوابه بالمجلس، معتبرا المرحلة المقبلة بمثابة تحدّ يحتاج لتضافر الجهود خاصة ما تعلق بالجانب المالي، داعيا إياهم لتقديم الدعم لكرة القدم وكرة السلة بالمدينة لبلوغ الأهداف المنشودة، شاكرا في الأخير عناصر الشرطة والحماية المدنية على دورهم في رسم الأمن والحماية بالملعب، أما شرشال نيوز فيعتبرها الوسيلة الإعلامية الأقرب لنقل الحقيقة بالمنطقة، فكل التوفيق لممثلي الرياضة الشرشالية على اختلاف تخصصاتها…

سيدعلي هرواس

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز