الرئيسية 5 الحدث 5 دعوة إلى مواجهة الممارسات التسويقية الإلكترونية اللأخلاقية: مديرية التجارة لولاية تيبازة في يوم إعلامي و تحسيسي بالقطب الجامعي للقليعة بشعار “حقوق المستهلك في العصر الرقمي”

دعوة إلى مواجهة الممارسات التسويقية الإلكترونية اللأخلاقية: مديرية التجارة لولاية تيبازة في يوم إعلامي و تحسيسي بالقطب الجامعي للقليعة بشعار “حقوق المستهلك في العصر الرقمي”

نظمت المديرية الولائية للتجارة بتيبازة، هذا الاربعاء 15 مارس الجاري، يوما تحسيسيا وإعلاميا، تحت شعار ” حقوق المستهلك في العصر الرقمي، بقاعة المحاضرات للمدرسة العليا للمناجمانت بالقطب الجامعي للقليعة، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك الموافق للخامس عشر مارس من كل سنة، تحت الرعاية السامية لوزير التجارة “بالنيابة” ووالي الولاية، و بالتنسيق مع  المصالح المعنية، وجميع الشركاء ، من بينهم الاتحاد الوطني لحماية المستهلك بولاية تيبازة، وفيدرالية اولياء التلاميذ بالولاية.

بعد إفتتاح الأشغال من قبل والي تيبازة موسى غلاي، تزامنا مع أبواب مفتوحة على مستوى وكالات الهاتف النقال لجيزي، أقيمت في رواق قاعة المداولات، كان لرئيس الاتحاد الوطني لحماية المستهلك ، حرزلي محفوظ، مداخلة حول نبذة مختصرة حول حقوق المستهلك، مستعرضا أهم الاجراءات المتخذة  مع جميع الشركاء، في مواجهة التجارة الفوضوية و غير الشرعية التي يتضرّر منها المواطن البسيط بالدرجة الأولى، وأهم الوسائل الوقائية في سبيل حماية صحة المواطن والمستهلك الجزائري على وجه الخصوص، شأنه في ذلك، رئيس جمعية حماية وترقية المستهلك وبيئته لولاية تيبازة، حمزة بلعباس، متحدثا عن حماية المستهلك في المجال الرقمي واقع و أفاق، بكل ما تحمله جمعيته من مشاريع وقائية لقائدة المواطن و المستهلك.

 في حين أن كلمة ممثل مديرية التجارة بالولاية، زعميش حمزة، تمحورت حول الاطار القانوني و التنظيمي المنظم لحقوق المستهلك، بكل أبعادهما، و يحملانه من اجراءات وقائية ردعية في اطار مراقبة المنتوج وقمع الغش لحماية صحة المستهلك، كما كان لممثلي المديرية الولائية للبريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال، لكل من بريد الجزائر، اتصالات الجزائر ومتعاملي الهاتف النقال، مداخلات صبت كلها في صميم الموضوع، خاصة ما تعلق بشفرة البطاقة الذهبية، في عصر الرقمنة، والتي تسمح للمواطن الزبون بتعامله مع الجهة المعنية من منزله ودون تنقله الى عين المكان، في اطار الدفع الإلكتروني لعالم الرقمنة و التجارة الرقمية، باعتباره نشاط جواري يريح المواطن الزبون في اطار مشروع أنوي Anwi لبريد الجزائر، هذا الأخير و على شكل نظام facdom بمعني صنعة ، – عون – تجاري – في البيت، يمكن للمواطن الزبون  الحصول على المادة المرغوب فيها، دون مغادرة منزله، و بثقة كاملة تجعل الزبون يقتني المواد التي يرغب في استعمالها بكل كل حرية.

وتواصلت أشغال اليومي التحسيسي و الإعلامي تحت شعار حقوق المستهلك في العصر الرقمي، بمداخلة عن ممثل المدير الجهوي لبنك الفلاحة والتنمية الريفية، مستعرضا بطاقة رقمية بامكان المواطن الزبون ان يستعملها في اطار تبادله مع الحسابات البنكية، في اطار الرقمنة العصرية، في حين تطرق ممثل عن مديرية الأمن الوطني بتيبازة الملازم الأول أكرور، عن فرقة مكافحة الجريمة الالكترونية، مستعرضا حصيلة عن أرقام رصدتها مصالحه في اطار مكافحة الجريمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واتخاذ اجراءات صارمة وردعية للوقاية من الظاهرة التي تستفحل من يوم لآخر في أوساط المجتمع الجزائري، في اطار دور المديرية العامة للأمن الوطني في حماية المستهلك عبر شبكة الانترنت، ثم رئيس فيدرالية جمعية أولياء التلاميذ بتيبازة، دخلي، الذي استعرض حصيلة عن اجراءات متخذة لحماية الطفل و المتمدرس من مخلفات الانترنت و عالم التواصل الاجتماعي، و ما تخلفه الظاهرة الفتاكة من  أرقام مخيفة عن العنف المدرسي  في المؤسسات التربوية، خاصة ما تعلق بالهواتف النقالة ذات الجودة الحديثة و الاسعار المرتفعة، لتختتم أشغال اليومي التحسيسي و الاعلامي، قبل المناقشة، بمداخلة للدكتور بن سحنون سليم، عن أثار الممارسات التسويقية الالكترونية اللاأخلاقية على سلوك المستهلك، وما تسببه الآفة من مخلفات سلبية على المجتمع الجزائري و مقوماته، انطلاقا من الشارع، فالمدرسة و الأماكن العمومية و العمل.

مراد ناصح

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز