الرئيسية 5 الحدث 5 خطر يومي يهّدد أمن المؤسسة وسلامة التلاميذ دون تحرّك مديرية التربية بتيبازة: إكمالية “جلول سليماني” بالداموس بدون جدار منذ افتتاحها سنة 2005 وسط تذمّر الأسرة التربوية

خطر يومي يهّدد أمن المؤسسة وسلامة التلاميذ دون تحرّك مديرية التربية بتيبازة: إكمالية “جلول سليماني” بالداموس بدون جدار منذ افتتاحها سنة 2005 وسط تذمّر الأسرة التربوية

تشهد إكمالية “جلول سليماني” إحدى المؤسسات التربوية الواقعة بحي البرج بالداموس منذ افتتاحها سنة 2005م حالة من الخوف والقلق والفوضى يعيشه تلاميذ وعمال المؤسسة على حد سواء، و ذلك جراء عدم وجود جدار فاصل بين هذه الأخيرة و الشارع .

الإكمالية التي دخلت حيز الخدمة مع بداية الموسم الدراسي 2005/2006م بعد انتهاء الأشغال بها و تسليمها، بقي أحد جوانب المؤسسة بدون جدار فاصل و الذي يشمل نصفها بالجهة الشمالية والمقابلة للبحر إلى حد يومنا هذا بدون وجود أية حواجز فاصلة، ما خلق ذلك على مدار عدة سنوات حالة من الللأمن والخوف داخل المؤسسة.

إدارة المؤسسة و حسب مصادر معلومة والتي بدورها قامت بالتدخل في عديد من المرات عن طريق مراسلة مديرية التربية لولاية تيبازة لأجل التدخل، غير أنها فوجئت بعدم وجود أي رد في وضع يستوجب التدخل العاجل.

العمال و التلاميذ و الحراس الذين أعربوا بدورهم على صعوبة مزاولتهم للعمل في ظل عدم وجود جدار يفصل الإكمالية عن الشارع ما يخلق بذلك حالة من الللأمن و التخوف من جميع النواحي، سواء أكان من خروج التلاميذ عشوائيا أو دخول الغرباء للمؤسسة و حتى خطر التعرض للسرقة، ناهيك عن دخول الكلاب الضالة ومختلف الحيوانات و التي تهدد سلامة التلاميذ .

فحقيقة وجود مؤسسة تربوية بنيت بشكل جميل و مهيئ من جميع النواحي ، في حين نصف الإكمالية بدون جدار فاصل بينها و بين الشارع لأمر مدهش و مقلق في نفس الوقت وسط صمت الجهات المعنية لمدة 11 سنة رغم المراسلات العديدة وعلمها بالوضع .

ط/عبد الرحمان

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز