الرئيسية 5 الحدث 5 حقوق السكان وأصحاب الأراضي ضمن الأولويات: الحكومة تخصّص مبلغ 150 مليار دينار كشطر أول لميناء الوسط بشرشال، ورئاسة الجمهورية تُكلّف الوزير الأول بالإشراف المباشر على إنجازه

حقوق السكان وأصحاب الأراضي ضمن الأولويات: الحكومة تخصّص مبلغ 150 مليار دينار كشطر أول لميناء الوسط بشرشال، ورئاسة الجمهورية تُكلّف الوزير الأول بالإشراف المباشر على إنجازه

أسندت رئاسة الجمهورية مهمة الإشراف المباشر على ميناء الوسط بشرشال إلى الوزير الأول أحمد أويحيى، ضمن مشاريع أخرى مصنّفة بالكبرى والاستراتيجية وذات طابع حساس اقتصاديا واجتماعيا، كالجامع الأعظم بالجزائر العاصمة وبعض مشاريع السكن المجمّدة في بعض الولايات. وهذا نظرا لما يكتسيه ميناء شرشال بالحمدانية من أهمية تُعوّل عليها الدولة في إعادة بعث الاقتصاد باعتباره سيكون قطبا متوسطيا للتجارة الدولية وحركة السلع.

وكخطوة أولى لتحقيق هذا التوجّه كشف وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغاني زعلان، عن تخصيص 150 مليار دج ضمن قانون المالية لسنة 2018 لإنجاز الشطر الأول من هذا الميناء

وأوضح وزير الأشغال العمومية والنقل أمام لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني هذا الأحد 05 نوفمبر 2017، أنّه تمّ تسجيل مبلغ مُقدّر بـ 150 مليار دينار في إطار مشروع قانون المالية لسنة 2018 كشطر أول من الغلاف المالي المخصّص لإنجاز هذا الميناء، كما أوضح أنّ السلطات العمومية تعمل حاليا على تحرير الأوعية العقارية الواقعة ضمن مخطّط الميناء من خلال نزع الملكية وتعويض أصحابها.

أما بالنسبة للسكان المعنيين بالترحيل فقد صرّح والي تيبازة موسى غلاي بأنّ مصالحه أخذت احتياطاتها كخطوة استباقية وهي بصدد تحضير وعاء عقاري يستوعب 400 وحدة سكنية، في انتظار القرارات المركزية الخاصة للتعويض السكان وترحيلهم من محيط الميناء.

ح خ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز