الرئيسية 5 الحدث 5 حسب تقرير حول الحصيلة العامة لموسم الاصطياف: الحماية المدنية لولاية تيبازة تحصي ما يفوق 3 مليون مصطاف لصيف 2017 وأكثر من 8000 تدخل

حسب تقرير حول الحصيلة العامة لموسم الاصطياف: الحماية المدنية لولاية تيبازة تحصي ما يفوق 3 مليون مصطاف لصيف 2017 وأكثر من 8000 تدخل


وضعت مديرية الحماية المدنية لولاية تيبازة، حيز التنفيذ جهاز أمني لحراسة الشواطئ في الفترة الممتدة من 01 جوان الى غاية 30 سبتمبر 2017 والتي عرفت توافد عدد هائل من المصطافين بلغ حجمهم الاجمالي بحوالي 6397400 مصطاف، استنادا لبيان خلية الاحصاء والحامل لتقرير حول الحصيلة العامة لموسم الاصطياف تحصلت ” شرشال نيوز” على نسخة منه.

وعلى امتداد طول ساحل يفوق 120 كلم، و من بين 55 شاطئا موجودة بولاية تيبازة، تم خلال سنة 2017، الترخيص لـ 42 شاطئا مسموحة للسباحة بموجب القرار الولائي رقم 785 المؤرخ في 05.06.2017، و الذي تم تعديله بالقرار الولائي الآخر رقم 1071 المؤرخ في 28 جويلية 2017 المتضمن تعديل القرار رقم 785 المؤرخ في 05.06.2017 ليصبح عدد الشواطئ 41 شاطئ مسموح للسباحة بعد منع السباحة من شاطئ الارهاط المركزي ببلدية الداموس، و هذا بعد الزيارات العديدة التي قامت بها اللجنة الفرعية المكلفة بتحديد الشواطئ المسموحة والممنوعة للسباحة المنشأة بموجب المقرر الولائي رقم 11 المؤرخ في 05.03.2017.

فخلال هذا الموسم  تم تسجيل مجموع 8150  تدخل ، منها التدخلات المسجلة على مستوى الشواطئ المسموحة و الغير مسموحة للسباحة و كذا المناطق الصخرية، حيث  تمثلت أساسا في إنقاذ الغرقى، إسعاف الجرحى في عين المكان و إنتشال الجثث بعددها الثلاثة (03) وفيات جلهم على مستوى المناطق الصخرية و ضحيتين (02) في الشواطئ المسموحة ، فيما  نقل الضحايا إلى المراكز الصحية الأقرب، إلخ….

وعن تقييم موسم الاصطياف تعتبر العملية  لهذه السنة 2017، فكانت إيجابية من حيث النتائج المحصل عليها حيث أن المتمعن في الإحصائيات المسجلة ضمن الجدول المتعلق بالتدخلات في مختلف الشواطئ يتوصل بكل سهولة إلى الاستنتاجات التالية ، حيث تم تسجل حالتين (02) وفاة غرقا على مستوى الشواطئ  المرخصة و المسموحة للسباحة (شاطئ الحمدانية 01 ، شاطئ الحمدانية 02 ) واحدة منها خارج أوقات الحراسة ، بينما  حالات الوفيات الثلاثة  (03) المسجلة كانت على مستوى المناطق الممنوعة للسباحة وعبارة عن عمليات انتشال جثث لأشخاص غرقوا بالمناطق الصخرية وعلى سبيل الذكر و بالمقارنة بالسنة الفارطة تم تسجيل 10 حالات وفاة، وإضافة لما تم ذكره نجد أن جل المتوفين ينحدرون من الولايات الداخلية للوطن على غرار المدية ، تيارت و ضحية واحدة من جنس أنثى من ولاية الجزائر، إذ أن هؤلاء الضحايا  لا يحسنون السباحة و الأغلبية منهم غرقوا مساءً أي بعد تناولهم لوجبات الأكل و التعرض الكبير لأشعة الشمس بعد الإصابة بالإنهاك و التعب ناهيك عن حالة البحر، و أن الإقبال على البحر يعد فرصة لأولئك الشباب لا يمكن تعويضها في حين  أن هذه الأسباب كثيرا ما عملت مديرية الحماية المدنية لولاية تيبازة على تحسيس المواطنين بمخاطرها عبر حملات التوعية و التحسيس والقوافل التي جابت أغلب شواطئ بلديات الولاية ناهيك عن تخصيص برامج لتقديم النصائح والإرشادات عبر القنوات الإعلامية، المسموعة والمرئية منها وعبر الصحافة المكتوبة أيضا، مع العلم  أن هناك ملاحظة إيجابية خلال هذا الموسم يجب الإشارة إليها،  و هو التدعيم بالعنصر البشري للجهاز الأمني من طرف المديرية العامة للحماية المدنية و الذي أتاح الفرصة على المستوى المحلي من توظيف 420 شخص جلهم من الطلبة و العاطلين عن العمل وظفوا كحراس شواطئ موسميين تم إختيارهم بعد إجراء مسابقة على أساس الكفاءة بغض النظر عن المهنيين و الوسائل المادية الأخرى المسخرة لإنجاح الموسم  و التي تمثلت فيما يلي :  الوسائل البشرية  مشكلة من ضابطين 02 من  مفتشي الشواطئ – 09 مراقبين (رؤساء وحدات) – 05 أطباء – 129 حارس مهني – 42 عون غطاس من بينهم 13 عون من ولاية البليدة، فيما الوسائل المادية مشكلة من 10 سيارة إسعاف – 12 زورق مطاطي – 09 زوارق نصف صلبة – 02 زورق ذو قعر مسطح – 12 جذافة – 130 عوامة انقاذ – 70 سلم مراقبة.

أما القائمة الاسمية للوفيات في مختلف الشواطئ لموسم الاصطياف من الفاتح جوان الى غاية 30 سبتمبر الفارط ، فكانت حصيلتها من  الوفياة المقدرة  خلال هذا الموسم الصيفي 05 وفيات ، أغلبيتها كانت على مستوى  المناطق الصخرية الممنوعة للسباحة بـ 03 وفيات كلها  خلال شهر جويلية فقط و ضحيتين(02)  متوفيتين في شواطئ مسموح للسباحة خلال شهر أوت ، و من الأسباب نذكر  السباحة خارج أوقات الحراسة  و البعض منهم لا يحسنون السباحة حيث ينحدرون من الولايات الداخلية  للوطن (المدية ، تيارت و عين الدفلى )  ، و أغلبيتهم من فئة الشباب مابين( 15 ، 21 ، 26،  و 28 سنة)  تستهويهم  روح المغامرة و التهور ، بالرغم من أن مديرية الحماية المدنية  تبادر كل سنة بالقيام بحملات التحسيس والتوعية و  مرور قافلة الحماية المدنية خلال إفتتاح الموسم الصيفي على مستوى بلديات و دوائر الولاية و خاصة الساحلية منها لتحسيس المواطنين بأخطار البحر بصفة عامة، عكس الحصيلة النهائية لتدخلات الحماية المدنية حسب الاشهر لموسم الاصطياف ،حيث   سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية تيبازة 8150  تدخل إجمالي على مستوى شواطئ الولاية، أعلى حصيلة للتدخلات كانت خلال شهر جويلية  بـ 4300 تدخل ثم شهر أوت  بـ 3446 تدخل ثم شهر جوان بـ 212 تدخل و هذا الأخير  الذي تزامنا  مع  حلول شهر رمضان الكريم من جهة و فترة امتحانات نهاية السنة و في الأخير  شهر سبتمبر  بـ 192 تدخل فقط لموافقته الدخول الاجتماعي و الدراسي  . إن إرتفاع في عدد المصطافين خلال شهر جويلية المقدر بـ 3213200 مصطاف كان  بسبب العطل السنوية للعمال و العطلة الصيفية للتلاميذ و نهاية الامتحانات و كذلك موجة الحر الشديدة خلال فصل الصيف و توافد العدد الكبير للسياح من داخل و خارج الولاية ثم يليها شهر أوت بـ 2953200 مصطاف متبوعة بشهر جوان بـ 121200مصطاف و أخيرا شهر سبتمبر بـ 109800مصطاف و المجموع العام المسجل من طرف  مصالحنا خلال موسم الاصطياف لسنة 2017 هو : 6397400 مصطاف  .

وسجلت مصالح الحماية المدنية لولاية تيبازة 8150  تدخل إجمالي عبر مختلف الشواطئ التي سجل بها عدد إجمالي  للمصطافين قدر بـ 6397400مصطاف، أعلى حصيلة للتدخلات سجلت على مستوى كل من شاطئ  العقيد عباس بـ 792 تدخل و شاطئ العقيد حواس بـ 636  تدخل و هذا نظرا للتدفق الهائل للمصطافين على مستوى هذين الشاطئين المقدر على التوالي بـ 572500 و 443900 مصطاف و الوافدين جلهم من العاصمة و الولايات المجاورة و نظرا كذلك  لطول الشاطئ فيه 3000 متر

وتم توزيع عدد الوفيات حسب التوقيت الزمني المتوفيين الـ 05 في الشواطئ المسموحة  للسباحة و  المناطق الصخرية موزعة  على   01 غريق متوفي  في الفترة الصباحية ( 11 سا 20 د ) أما الثاني توفي خارج أوقات الحراسة  و ذلك  بعد الابلاغ عن إختفائه ليلا  و تم إنتشاله على الساعة 09 سا صباحا   .

–   أما الـ 03 غرقى توفوا في الفترة المسائية (مابين الساعة 15 سا و 17 سا )وهذا ما يؤكد أنه من بين الأسباب الرئيسية للغرق في البحر هو الإرهاق، التعب، السباحة بعد الأكل و التعرض الطويل لأشعة الشمس ، عكس توزيع عدد التدخلات و الوفيات حسب ايام الاسبوع ، حيث عرفت العمليةتدفق المصطافين خلال موسم الإصطياف كان في ذروته أيام نهاية الأسبوع (الخميس، الجمعة و السبت) التي عرفت إقبال هائل للمصطافين بلغ عدده الإجمالي معدل مليون مصطاف. الى جانب تدخلات الحماية المدنية في الشواطئ المسموحة للسباحة والمناطق الصخرية تؤكد وفاة 05 غرقى خلال أيام متفرقة من الأسبوع (02 وفيات يوم الجمعة و ثلاثة ضحايا الباقية ايام السبت ، الاثنين و الأربعاء)، أما فيما يخص التدخلات، فقد عرفت أيام نهاية الأسبوع  الخميس(1371 تدخل) ،الجمعة(2015 تدخل) و السبت(1702 تدخل) أكبر عدد من التدخلات بمعدل 1700 تدخل

وفي ما يخص توزيع الوفيات حسب الجنس والسن ، تم تسجيل حالتين وفاة  احدة أطفال من  جنس انثى 15 سنة في شاطئ محروس  و الأخرى  26 سنة في منطقة صخرية ممنوعة للسباحة  ، أما الباقين من  المتوفين هم من فئة الرجال صنف الشباب ( ما بين 21 و 26 سنة  ) مما يؤكد أن من بين أسباب الغرق في البحر هو التهور و المغامرة مع حب الاستعراض أمام الناس، على خلاف توتيب الشواطئ حسب عدد المصطافين ، حيث يأتي في المرتبة الاولى من حيث عدد المصطافين شاطئ البلج (تيبازة) بـ 707200 مصطاف نظرا لمكانه الاستراتيجي الجميل الواقع بكورنيش شنوة وعلى مقربة  من الطريق السريع و الطريق الوطني رقم 11 ، ثم يليه شاطئ العقيد عباس بـ   572500 مصطاف الذي يتمتع بطول شاطئه البالغ 3000 متر و على مقربة كذلك من الطريق السريع ،  ثم شاطئ العقيد عباس  بـ 443900 مصطاف و أخيرا شاطئ شنوة  بـ 332900 مصطاف .

فيما ترتيب الشواطئ حسب عدد التدخلات ، فسجلت مصالح الحماية المدنية لولاية تيبازة 8150  تدخل إجمالي على مستوى 42 شاطئ مسموح للسباحة ،في المرتبة الأولى و هي أعلى حصيلة للتدخلات سجلت على مستوى شاطئ العقيد عباس بـ 792 تدخل نظرا لطوله البالغ 3000 متر و يستهوي العديد من المصطافين من داخل و خارج الولاية و موقعه بمحاذاة الطريق السريع الذي يسمح لهم بالدخول و الخروج من الشاطئ بدون زحمة مرورية،  ثم شاطئ العقيد حواس  بـ 636 تدخل ( 1500 متر )  ثم شاطئ  محي الدين  بـ 428  تدخل

وتوجت حصيلة  موسم الاصطياف للحماية المدنية بولاية تيبازة بحملة تحسيسية  تحت شعار ” طريق السلامة ”  حيث إنطلق يوم 05 جويلية 2017 السيد نهال بوعلام إبن مدينة بجاية من المكان المسمى “تيشي” مشيا على الأقدام ليقطع مضمار طوله 2650 كلم عبر 89 محطة ليجوب ولايات الوطن بدءا بالولايات الشرقية ثم الغربية مرورا بولاية عين الدفلى ليحط رحابه على مستوى ولايتنا تيبازة يوم 11 أكتوبر 2017 والدور الفعال الذي تقوم به مصالح الحماية المدنية لولاية تيبازة هو التكفل التام به من حيث التغطية الامنية ، الإيواء و الإطعام .

نهاية المضمار يكون يوم الفاتح نوفمبر 2017 بعد قطعه مسافة 2650 كلم التي من خلالها يتم توعية وتحسيس المواطنين من خطر حوادث المرور ومخلفاتها الجسمانية والمادية وحتى المعنوية.

                                                                                                      م.ن

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز