الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 حذّروا عبر شرشال نيوز قبل ثلاثة أيام من الصدمة: حادث مرور خطير يُخرج سكان حي 17 أكتوبر1961 لغلق الطريق الوطني رقم 11 والسلطات المحلية تُعيد الممهلات فورا

حذّروا عبر شرشال نيوز قبل ثلاثة أيام من الصدمة: حادث مرور خطير يُخرج سكان حي 17 أكتوبر1961 لغلق الطريق الوطني رقم 11 والسلطات المحلية تُعيد الممهلات فورا

bordjelghoula2

وقع ما كان مُتخوّفا منه بحي 17 أكتوبر 1961 بشرشال صبيحة هذا الخميس 19 نوفمبر… حادث مرور خطير كاد يودي بحياة مواطن في الأربعينيات من عمره، ذنبه الوحيد هو قيادته لدراجة نارية مستفيقا على وقع ارتطامه بإحدى السيارات المسرعة تاركا دمه أرضا، لتتدخل عناصر الحماية المدنية لإجلائه إلى المستشفى لتلقي الاسعافات الضرورية، و السبب غياب الممهلات التي طالب سكان الحي السلطات المحلية لإعادتها في العديد من المرات، كانت آخرها قبل ثلاثة أيام، حين لجأ السكان إلى شرشال نيوز،  إلا أن استجابة السلطات لم تكن إلا بعد وقوع الحادث وخروج السكان إلى الطريق.

bordjelghoula

بعد نزع الممهلات التي كانت موجودة بمدخل مدينة شرشال، تجسدت ملامح معطيات خطيرة إذانا ببداية مسلسل “إرهاب الطرقات” الذي راح يهدّد الكبير و الصغير، المواطنون القاطنون هناك وجهوا رسائل إنذارهم للمسؤولين عبر شرشال نيوز، مؤكدين أن التأخر في إعادة وضع الممهلات سيؤدي حتما إلى مالا يحمد عقباه، وأنهم لن يتسامحوا مع مثل هذه الأمور التي لا تحتاج إلى تأخير أو تأجيل و بينهما والد لا يطمئن حتى يمسك بيدي ابنه ليقطع الطريق.

   سكان الحي يقطعون الطريق الوطني رقم 11 و حركة مرورية خانقة

bordjelghoula5

الحادث المروري الخطير أخرج سكان حي 17 أكتوبر  بشرشال عن صمتهم، متّخذين من الطريق الوطني رقم 11 وسيلة لإيصال رسالتهم المستعجلة و الملحة إلى القائمين على البلدية، فكان لهم ما أرادو فحضر إلى عين المكان رئيس البلدية السيد “موسى جمال” رفقة رئيس الدائرة السيد “سعيد أخروف”، مرفوقين  بعناصر الدرك الوطني التي تدخّلت بهدف تفريق المتظاهرين و فتح الطريق لتسهيل حركة المرور في حدود الساعة العاشرة و النصف صباحا.

خبر سقوط مواطن من حيّ الحاميدية ضحية حادث مرور كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، فاستجاب سكان الحي لنداء الاستغاثة توافدا من كل حدب و صوب، من اجل قطع الطريق إلى حين التدخل لوضع ممهلات تضع حدا لتجاوزات سائقي السيارات، شرشال نيوز اقتربت من أحد سكان الحيّ الذين عايشوا الواقعة بتحسّر كبير و أكّد أن الضحية نجا بأعجوبة، “الشخص الذي تعرّض لحادث مرور نجا بأعجوبة، خاصة وانه تعرض لإصابة على مستوى الرأس، وهو في الأربعينيات من عمره يقطن بحي الحاميدية، في وقت تأخّرت فيه سيارة الإسعاف بالقدوم كانت الدماء تنزف من رأسه ولحسن الحظ أن حالته ليست حرجة، أضن أن السلطات المحلية أخطأت التقدير عندما أخرت وضع الممهلات و تدخلها اليوم لم يكن موفقا تماما،  إرهاب الطرقات يهدد يوميا التلاميذ بهذا الحي، تحدثت إلى رئيس الدائرة عن الموضوع وهو بدوره أبدى استجابة ووعدني بالاستقبال لمناقشة الأمور التي تخصّ الحي”.

      رئيس بلدية شرشال يتفقّد أشغال إعادة وضع الممهلات و السكان ينظرون بعين “الزور يجري الشيوخة”

bordjelghoula3

رئيس بلدية شرشال السيد “موسى جمال” تفقّّد مساء الحادثة مشروع إعادة وضع الممهلات التي قيل عنها أنها مؤقتة، وستعوّض بممهلات أخرى مثل التي كانت سابقا لوضع حد نهائي لحوادث المرور، كما أن عناصر الدرك الوطني عادت إلى عين المكان مساء هذا الخميس 19 نوفمبر للتأكد من الانطلاق في تجسيد الممهلات، حيث استفسر المواطنون كثيرا عن السبب الذي جعل السلطات المحلية تتأخّر عن تلبية طلبهم مؤجلين ذلك إلى غاية سقوط ضحايا، سكان الحي أرادوا من خلال غلقهم للطريق الوطني رقم 11 تضامنهم و دعمهم للضحية، والضغط على السلطات للاستجابة لمطلبهم، في وقت لم تجدي فيه النداءات والاستغاثات عبر قنوات الاتصال، فاختاروا هذه الطريقة لتتنفس معهم السلطات المحلية هواء “إرهاب الطرقات” و يحسّ ولو لفترة قصيرة بإحساس التلميذ القادم مشيا على الأقدام من أحياء واد البلاع و الحاميدية حسب رأيهم، ولا يريدون للطريق أن تزهق مزيدا من الأرواح.

                                                                                                        هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز