الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 حدّد شهر أفريل لتوزيع السكنات على مستحقيها: والي تيبازة “موسى غلاي” يتفقّد مشاريع السكن بدائرة شرشال ويثني على جمعية الأمل لمكافحة سرطان الثدي بحجرة النص

حدّد شهر أفريل لتوزيع السكنات على مستحقيها: والي تيبازة “موسى غلاي” يتفقّد مشاريع السكن بدائرة شرشال ويثني على جمعية الأمل لمكافحة سرطان الثدي بحجرة النص

واصل والي ولاية تيبازة “موسى غلاي” سلسلة زياراته التفقدية لمختلف المشاريع بدائرة شرشال، حين نزل صبيحة هذا الخميس 16 فيفري رفقة وفده الولائي ضيفا بالقاعة المتعددة النشاطات بحجرة النص، كأول محطة أرادتها جمعية الأمل للصحة لمكافحة سرطان الثدي بالتنسيق مع مديرية الصحة والسكان، أن تكون فرصة لعرض نشاطاتها الميدانية بالمنطقة، بمناسبة اليوم العالمي للسرطان والمصادف لهذا التاريخ بالذات، أين كان في استقباله رئيس الدائرة “السعيد أخروف” و رئيس البلدية “محمد أحفير”، رئيس أمن الدائرة وقائد الدرك الوطني بالمنطقة، قائد وحدة الحماية المدنية بالمدينة.

المسؤول الأول بولاية تيبازة ومن دون مقدمات راح يكتشف عن قرب عرض جمعية الأمل للصحة لمكافحة سرطان الثدي، الذي حمل في طياته العديد من النشاطات الميدانية التي جمعتها صورا وملصقات، حملت معها شعارات اختلفت في كلماتها واتفقت في هدف واحد “الكشف المبكر للسرطان يعني الشفاء من الداء”، بعد أن قام بنظرة تفتيشية للمرافق الموجودة بالقاعة المتعددة النشاطات (قاعة تقوية العضلات، مخزن العتاد، قاعة الاجتماعات، مكتب الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر لدائرة شرشال، مكتب الديوان المحلي للسياحة وجمعية سياحة وتبادل الشباب”.

 

“يثني على الدور الكبير لجمعية الأمل للصحة لمكافحة سرطان الثدي ويؤكد دعمه للقائمين عليها”

أشاد والي تيبازة “موسى غلاي” بالدور الكبير لجمعية الأمل للصحة لمكافحة سرطان الثدي خلال متابعته لشريط فيديو بحضور الاسرة الطبية، يتقدمها المدير الولائي للصحة والسكان، مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية لسيدي غيلاس، مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال، أطباء ومختصون، مبديا إعجابه الكبير بالمجهودات المبذولة في سبيل الكشف المبكر لهذا الداء ناهيك عن المرافقة الطبية للمريضات، وهو الأمر الذي أكدت عليه رئيسة الجمعية الدكتورة “بورجة مريم” بعد ترحيبها بالوفد الولائي، بل كشفت عزمها على تغطية كاملة لولاية تيبازة خصوصا المناطق النائية، ومساعدة مواطنيها ومواطناتها للخروج بصحتهم لبر الأمان بعيدا عن الفيروس القاتل، راجيا في كلمة خصها بسجلها الذهبي لهن التوفيق والسداد في عملهن التحسيسي والتوعوي، فاسحا المجال لهن لاستكمال برنامجهن الذي كان متبوعا بمداخلات لمختصين في طب الأورام والسرطان .

“والي تيبازة يتفقّد مشروع انجاز 100 مسكن عمومي إيجاري ويتحدث بلغة الحساب والعقاب”

بعد افتتاحه لليوم الدراسي حول سرطان الثدي بالقاعة المتعددة النشاطات، تنقل والي تيبازة “موسى غلاي” إلى ورشة انجاز 100 مسكن عمومي إيجاري بحجرة النص، مشهرا سيف الحجاج في وجه القائمين على هذا المشروع، بعدما اشتم رائحة تغليطه برسم جرافتين على حدود الورشة، بهدف إيهام الجميع أن أشغال التهئية انطلقت منذ مدة وهي تسير في الطريق الصحيح !، إلا أنه لم يتردد بتوجيه سيل انتقاداته للمشرفين عليها (مديرية البناء والتعمير، ديوان الترقية والتسيير العقاري، مصالح سونلغاز…)، متحدثا بلغة الحساب والعقاب و متوعدا كل من يقف حائلا أمام توزيعها في آجالها المحددة، مقدما نهاية أفريل المقبل آخر اجل لاستكمال أشغال الـVRD قائلا “نهاية أفريل..نسكّن الناس ولن اقبل أي عذر”.

“نفس المشكل مطروح بمشروع انجاز 500 مسكن بسيدي غيلاس وأربعة أشهر في يد القائمين عليه”

مشروع انجاز 500 مسكن عمومي إيجاري بسيدي غيلاس هو الآخر يعيش على وقع تأخر رهيب في إنهاء أشغال التهيئة الـVRD، وضعية اكتشفها والي تيبازة رفقة المصالح المعنية والمسؤولين الولائيين، مقدما أربعة أشهر كمهلة أخيرة للانتهاء كليا من تهيئة قنوات الصرف، الطرقات، الإنارة، الغاز…، في وقت يتلقى فيه الرئيس الجديد للبلدية السيد “بومعقل محمد” شكاوي المواطنين فيما يخص هذا الموضوع، أين اغتنم الوالي “موسى غلاي” لقاءه بالمسؤولين، لتبديد الشكوك حول الأنباء التي تقول أن جزء من هذه السكنات، سيستفيد منها السكان المرّحلون بداعي أكبر ميناء في إفريقيا، داعيا إياهم للوقوف ضد كل من يثير البلبلة لدى أوساط المواطنين، “الحمد لله الدولة تقوم بمجهودات كبيرة فيما يخص السكن الاجتماعي، التعليم والصحة، ودعم هذه القطاعات رغم كل الظروف..”

“هناك من يتربص بنا ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار مشاكل المواطنين حتى يقوم بحقوقه المدنية “

شدّد المسؤول الاول بولاية تيبازة في حديثه لرئيس بلدية سيدي غيلاس “بومعقل محمد”، ضرورة الأخذ بعين الاعتبار مطالب ومشاكل المواطنين، والحرص على وضعه في موقع راحة بعيدا عن كل ما يقف حائلا أمام قيامه بحقوقه المدنية، خاصة ما تعلق بالسكن، التعليم، السوق والمواد الاستهلاكية، النظافة، وغيرها من الأمور التي قد تدفعه إلى فقدان للثقة و العزوف عن صناديق الاقتراع في التشريعيات المقبلة، “مواطنونا خيّرون…بدليل إقبالهم على التسجيلات بمناسبة مراجعة القوائم الانتخابية، ونريد منهم أن يشاركوا في الانتخابات لضرب المتربصين بنا وتوجيه رسالة لهؤلاء،  ولن يكون ذلك إلا إذا وفرنا له متطلباته، فالمواطن يستحق أكثر من ذلك و قد يفقد ثقته فينا عندما يرى سكنات جاهزة ولم توزع”.

“شبح الانجراف يهدد إحدى بنايات 648 مسكن عمومي إيجاري بسيدي امحمد لمغيث بشرشال وأشغال الحواجز الإسمنتية ستنطلق بتحسن الطقس”

السكنات الاجتماعية بحي سيدي أمحمد لمغيث بشرشال كانت ثالث محطة لوالي ولاية تيبازة “موسى غلاي”، لتفقد حال مشروع 648 مسكن عمومي إيجاري المواجه حاليا لشبح انجراف إحدى العمارات الواقعة جنوب الحي والتي ظهرت عليها ملامح تشققات، تستدعي وضع حواجز إسمنتية تجنّب سقوطها و توقف تحرك التربة، قرار سيتم الشروع فيه مع تحسن الوضعية الجوية للطقس، لتفادي وقوع مالا يحمد عقباه…

الوالي “موسى غلاي” أمر مصالحه بتكثيف الجهود لتجسيد هذه الحواجز، والعمل على استكمال أشغال الـVRD بالسكنات البعيدة عن الانجراف لربح الوقت، قصد توزيعها في الوقت المحدد (نهاية افريل) مع تسجيل غلق الطريق المؤدي للسكنات المحاذية للانجراف إلى غاية انجاز الحواجز الإسمنتية.

 “والي تيبازة يحدّد تاريخ 16 أفريل موعد توزيع السكنات بشرشال والبداية من حي باكورة”

حدّد والي ولاية تيبازة تاريخ 16 أفريل موعدا نهائيا للشروع في توزيع السكنات الاجتماعية بشرشال، والبداية ستكون بمشروع 452 مسكن بحي باكورة شرقا، منوها بالتقدم الملحوظ في عملية دراسة ملفات المواطنين التي يشرف عليها رئيس الدائرة شخصيا، معتبرا يوم العلم أحسن مناسبة للقيام بعملية الترحيل وإسعاد المئات من المحتاجين، أين قال في هذا الصدد “نكونوا رجال و نسكنوا الناس في أفريل”، داعيا الجميع للعمل كفريق واحد ومتكامل لإنهاء ما تبقى من الأشغال، حتى يتوجه السكان بقوة للاقتراع يوم 5 ماي المقبل حسب رأيه، مبديا موافقته بتحويل ملحقة البلدية بحي باكورة و الغير مستغلة إلى وحدة علاج،

وهو الاقتراح الذي قدّمه رئيس البلدية “موسى جمّال” وبدوره “موسى غلاي” لم يتردّد في إعطاء موافقته بالتشاور مع مدير الصحة والسكان، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتمكين السكان الجدد من اختصار الوقت للعلاج وفي أحسن الظروف.

 سيدعلي هرواس 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز