الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 حاجز إسمنتي ضخم يسقط على منزل عائلة بحي مزرعة بلحسن بشرشال …الحاجة “خديجة” تنجو بأعجوبة…والوضع مرشح للتأزم مع تواصل سقوط الأمطار

حاجز إسمنتي ضخم يسقط على منزل عائلة بحي مزرعة بلحسن بشرشال …الحاجة “خديجة” تنجو بأعجوبة…والوضع مرشح للتأزم مع تواصل سقوط الأمطار

عرف حي مزرعة بلحسن بالناحية الغربية لشرشال أمسية هذا الاثنين 23 جانفي حادثة خطيرة، حين سقط جزء ضخم من الحاجز الإسمنتي الموضوع لوقف انجراف التربة، على مستوى البنايات الريفية التي بنيت في مكان لا يصلح تماما للبناء، ما جعل القاطنين هناك يدفعون ثمن قرار عشوائي وضعهم جنبا لجنب رفقة واد، ازداد فيضانا مع تواصل سقوط الأمطار لتتحرك قلوبهم خوفا بتحرك التربة انجرافا…

الحاجة “ب.خديجة” فقدت زوجها، فكان قدرها أن تعيش بمكان تتنفس فيه الحياة والموت في آن واحد، رفقة أبنائها الأيتام ولسان حالها لا يتجاوز حدود الحديث عن معاناة بلغت ذروتها، بسبب مستواها المعيشي الصعب وقدرتها الشرائية المحدودة، فلا صوت يعلو فوق صوت فقرها وحاجتها للمساعدة، لتجد نفسها ضحية انجراف خطير كاد يودي بحياتها وهي نائمة بغرفة تفتقد أدنى ضروريات الحياة.

شرشال نيوز نزلت الى عين المكان ورصدت حجم خطورة وضع توافق مع فصل شتاء ممطر بغزارة، اين رجح القاطنون هناك سبب سقوط الحاجز الإسمنتي إلى عملية بنائه، التي افتقدت للمعايير المعمول بها أثناء بناء مثل هذه الحواجز، وضعية قالوا عنها مرشحة للتأزم أكثر خاصة اذا استمرت التقلبات الجوية، في وقت تمّ فيه غلق الطريق الرابط بين حي عوداي ابراهيم والنجد الجنوبي بداعي الانجراف.

هي الغرفة التي كانت الحاجة “ب.خديجة” نائمة فيها، وبأحلام كبيرة على أمل التفاتة طيبة من طرف السلطات المحلية، قصد النظر في وضعيتها وتسهيل مهمة إحساسها بطعم الحياة، حدث دفع برئيس البلدية السيد “موسى جمّال” للنزول للميدان، وتفقد وضعيتها المزرية التي تأثر لها كثيرا حسب شهود عيان، ووعد باتخاذ إجراءات مستعجلة لإعادة بناء ما سقط.

جيران الضحية وجهوا كذلك سيل انتقاداتهم للسكان القاطنين بالجهة المقابلة والمحاذية للطريق، جراء عدم إصلاح قنوات صرف مياههم التي تسببت بطريقة أو بأخرى في سقوط الحاجز الإسمنتي، واهتراء المسلك الرابط بين الطريق الوطني رقم11 وحي مزرعة بلحسن ، الذي كلف البلدية حوالي مليار و200 مليون سنتيم… لتبقى هذه العائلة تعاني في صمت وقضيتها أصبحت قضية مستعجلة، فأي تأخر يعتبر تهربا من المسؤولية…

                                                                                                        سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز