الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 جمعية الآمال للصحة شاركت بفعالية: مديرية الصحة بتيبازة تنظّم يوما تحسيسيا حول الأورام الطبية

جمعية الآمال للصحة شاركت بفعالية: مديرية الصحة بتيبازة تنظّم يوما تحسيسيا حول الأورام الطبية

dsp-tipaza

التقى هذا الخميس 26 ماي أخصائيو الصحة والمهتمين بقاعة المحاضرات التابعة لولاية تيبازة حيث نظمت مديرية الصحة والسكان اليوم الأول للأورام الطبية، بمشاركة الجمعية الجزائرية للأورام الطبية ومصلحة الأورام الطبية بالمؤسسة العمومية  الاستشفائية لسيدي غيلاس التي أشرف طاقمها الإداري والطبي على التنظيم الفعلي لهذا الحدث.

dsp-tipaza2

مداخلات المختصين أجمعت على الخطورة البالغة التي يشكّلها سرطان الثدي الذي أصبح يمسّ النساء بشكل غير مسبوق ليشكّل النسبة الأكبر للوفيات من هذا الجنس، كما جاء في مداخلة رئيسة مصلحة الأورام الطبية بمستشفى سيدي غيلاس الدكتورة آسيا موساي التي قدّمت مسحا شاملا عن انتشار هذا المرض في الجزائر. كما أجمع المتدخلون القادمون من مؤسسات مختلفة منها مركز بيار ماري كوري بالعاصمة والمؤسسة الاستشفائية الجامعية بالبليدة على ضرورة الفحص المبكّر والدوري  للكشف عن المرض قبل تطوّره مما يزيد من خطورته ويُضعف نسبة الشفاء منه.

dsp-tipaza4

كما شهد هذا اليوم الدراسي الذي نُظّم تحت الرعاية السامية لوالي تيبازة حضورا مُلفتا وفعالا لجمعية الآمال للصحة لمكافحة سرطان الثدي بحجرة النص، التي قدّمت عرضا عن حملاتها التحسيسية التي تقوم بها في مختلف بلديات الولاية خصوصا النائية منها من أجل تحسيس وتوعية المرأة بخطورة هذا المرض وضرورة الكشف المبكّر، كما وزّعت مطويات تحتوي على نصائح هامة لتمكين المرأة من الكشف الذاتي عن احتمالات اصاباتها بهذا المرض الخبيث.

dsp-tipaza3

وتعتبر جمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي من أهم الجمعيات النشطة في ولاية تيبازة من خلال مشاركتها المستمرة في مختلف التظاهرات و المناسبات ذات الصلة بهدف الوصول إلى أكبر عدد من النساء. الجمعية تأسّست في جويلية 2013  واعتُمدت رسميا في منتصف سبتمبر من ذات العام، تتكوّن من أطباء وقابلات، ونفسانيات وتقنيين في الإعلام الآلي، وحتى نساء ماكثات بالبيت وبعض المرضى، وتعمل الجمعية من أجل التوعية والتحسيس بضرورة الكشف المبكّر من خلال الحملات التوعوية في مختلف بلديات الولاية بالأخص في المناطق الريفية المعزولة، حيث وصلت الجمعية إلى أبعد نقطة في ولاية تيبازة بالضبط إلى قرى تفساسين “سيدي أزواو” ببلدية بني ميلك التي تقع في الحدود الجنوبية لولاية تيبازة مع ولاية عين دفلى ، إذ قام الأطباء بتشخيص بعض الحالات المشتبه فيها و تتم عملية المتابعة في المستشفى الأقرب .  كما تقوم الجمعية بمساعدة المريضات المعوزات لإجراء الفحوصات والكشوفات الطبية الغير المتوفّرة في المستشفيات العمومية كالأشعة في المصالح الطبية الخاصة ربحا للوقت للإسراع في عملية الكشف على المرض و من ثمّ ضمان العلاج في أقرب الآجال .

ولضمان استمرار نشاط الجمعية ونجاعة أداءها، تبقى تطلق نداءها تكرارا من أجل مدّها بيد العون دعما لهذا النشاط التطوّعي الذي تكون فائدته إنقاذ حياة امرأة..

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز