الرئيسية 5 الحدث 5 تَعد بتغطية شاملة للمرضى بالمناطق النائية: وحدة العلاج المنزلي بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال تواصل خرجاتها الميدانية لفائدة المصابين بالأمراض الخطيرة

تَعد بتغطية شاملة للمرضى بالمناطق النائية: وحدة العلاج المنزلي بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال تواصل خرجاتها الميدانية لفائدة المصابين بالأمراض الخطيرة

عندما يصبح المريض عاجزا عن الحركة والتنقل للعلاج بداعي المرض، حينها يحتاج المبتلى مرافقة طبية منزلية وعناية خاصة تغنيه عناء الذهاب للمستشفى، وهو ما سطرته المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال منذ ماي 2015، وفق برنامج تستهدف من خلاله ذوي الحالات الخطيرة والمزمنة (المعاقون، أمراض السرطان، السكري، الأمراض السريرية، الأشخاص المسنّون…)،  وتضع إمكانياتها المادية والبشرية، في شكل فرقة للعلاج المنزلي يقودها ممرضون يشرفون على عملية الفحص المباشر للمريض، مواصلة بذلك سلسلة خرجاتها الميدانية لصالح فئة تعاني في سكون، خاصة تلك التي تقطن بالطوابق العليا للبنايات السكنية وكذا المقيمون بالمناطق النائية والبعيدة عن المدينة (سيدي سميان، بوحسين، أعالي شرشال، سيدي غيلاس…)، بالتنسيق مع أفراد عائلاتهم قصد توجيههم أحسن توجيه، في حالة تأزم وضعية المريض ما يستدعي بالضرورة قرار طبيب مختص يقضي بنقله عاجلا إلى وحدة الاستشفاء المنزلي بالمؤسسة العمومية الاستشفائية لسيدي غيلاس.

تاريخ هذه الوحدة يعود إلى الاجتماع المصغر الذي دار بين المنسق الطبي “قطاي مراد” والمنسق شبه الطبي السيد “صحراوي الطاهر عبد القادر” في 30 ماي 2015 ومدير المصالح الصحية آنذاك “بلقرون عبد الله”، لاختيار ممرض ذو خبرة وممرضة جديدة التكوين وطبيب يشرفون على هذه العملية، أين تمّ فحص حوالي 21 مريض بمقاطعة شرشال بعد السداسي الثاني لسنة 2015 بمجموع 1 و 2 مرض يوميا، ليرتفع نسق نشاطها (230 خرجة) في عام 2016 وصولا لفحص 105 مريض بين 2 و 4 مريض يوميا، لتؤكد مطلع 2017 عزمها على تحقيق أرقام قياسية بتغطية صحية شاملة لكل المرضى العاجزين عن التنقل للمداواة، داعية أفراد عائلاتهم للتقرب من مقرها بقاعة العلاج “بوجمعة منصوري” بشرشال، أو الاتصال برقم المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بالمدينة لتثبيت موعد قدوم طاقمها الطبي لعين المكان 024.43.98.91.

إصرار وتركيز كبيرين لدى العناصر الطبية المتحملة لمسؤولية فحص المرضى العاجزين بمقر سكناهم، أين عاشت شرشال نيوز صبيحة هذا الأربعاء 22 فيفري أجواء تحضيراتهم لإنجاح الحدث بحي تيزيرين، ورسم البسمة في وجوه أناس اختارهم القضاء والقدر للابتلاء تحت رداء المرض وبإشراف خاص للممرضة “بركان حياة”، المنسق الشبه الطبي “صحراوي الطاهر عبد القادر”، مساعد تمريض رئيسي “شليوط محمد” والممرضة المتخصصة السيدة “طالبي سهام”، وكلهم أمل في شفاء يعيد الحياة لمن أصبحت صحته بحاجة إلى إسعاف منزلي.

المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال تسعى بهذه الخرجات الطبية، للاقتراب أكثر من المواطنين المرضى ونزع الغبن عن أفراد عائلاتهم، الذين دائما ما يجدون أنفسهم يعانون جراء صعوبة إخراجهم من المنازل ونقلهم للوحدات الاستشفائية، أين لقيت هذه المبادرة النبيلة والإنسانية استحسانا كبيرا من طرف المعنيين بالعلاج، فالاستجابة فقط لصرختهم يعتبرونها مقدمة للخروج بصحتهم لبر الأمان، إلا أن القائمين عليها يؤكدون أن نجاحها مرتبط بالتزامهم باليوم والوقت المحدد، لتفادي أي غياب يؤثر على مداومتهم الطبية …مع تسجيل استعدادهم لاستقبال انشغالاتهم قصد مرافقتهم و توجيههم أحسن توجيه.

                                                                                                       سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز