الرئيسية 5 الحدث 5 تهيئتها كلّفت خزينة البلدية أكثر من 100 مليون سنتيم: المياه القذرة والنفايات تغزو نافورة الساحة الرومانية بشرشال والرقابة في عطلة

تهيئتها كلّفت خزينة البلدية أكثر من 100 مليون سنتيم: المياه القذرة والنفايات تغزو نافورة الساحة الرومانية بشرشال والرقابة في عطلة

بدأت ملامح الجفاف تظهر شيئا فشيئا بنافورة شرشال، لتكتسي مع اقتراب حلول موسم الاصطياف أبشع حُلّة، والحقيقة صور رصدناها ممزوجة بكثير من القمامة والأوساخ وبينهما…مياه قذرة متعفّنة حطمت تاريخها العريق و ساهمت في إطالة مسلسل المهازل الذي عصف بها مؤخرا، في مشهد أكّد مليا افتقادها للرعاية والاهتمام من طرف السلطات المحلية والمصالح المعنية، رغم أنّ البلدية كانت قد خصّصت لها مبلغ يتجاوز المليون دينار (100 مليون سنتيم) من أجل إعادة تأهيلها غير أنّ ذلك لم يدم سوى أشهر قليلة.

تجاوزات بالجملة تحدث بداخل نافورة لطالما كانت قبلة للسياح الأجانب، لتستفيق مجبرة على تقبّل واقع العبث فيها بأيادي صديقة، يقودها مواطنون أعطوا الضوء الأخضر لأبنائهم باللعب ورمي النفايات فيها، في وقت يتمرّغ فيه الكبار بالمساحات الخضراء الموجودة بالساحة العمومية !، مجسدين مشاهد مؤسفة تحسّر لها كثيرا العقلاء.

غير بعيد عن الساحة الرومانية وبالتحديد بساحة الشهداء، التي استفاقت على وقع تحويل محيطها لمكان مميز للإعلانات التجارية والاقتصادية في غياب الرقابة، التي اعتبرها السكان انتهاكا لحرمة شهداء المنطقة، الذين ضحوا بأنفسهم من أجل أن تعيش الجزائر مستقرة لا لأن يحوّل محيط نصبهم التذكاري والمخلد لأسمائهم، لمساحة استغلها العارضون كلوحات إشهارية مجانية، مطالبين المسؤولين برد الاعتبار لهذه الساحة.

                                                                                                       سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز