تشجيعا للشباب للإلتحاق بالمدرسة: توقيع اتفاقية بين الوكالة الولائية للتشغيل بتيبازة ومدرسة التكوين في الصيد البحري بشرشال للتكفل بالمتخرجين - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
الرئيسية 10 الحدث 10 تشجيعا للشباب للإلتحاق بالمدرسة: توقيع اتفاقية بين الوكالة الولائية للتشغيل بتيبازة ومدرسة التكوين في الصيد البحري بشرشال للتكفل بالمتخرجين

تشجيعا للشباب للإلتحاق بالمدرسة: توقيع اتفاقية بين الوكالة الولائية للتشغيل بتيبازة ومدرسة التكوين في الصيد البحري بشرشال للتكفل بالمتخرجين

ecole de peche01

أُبرمت هذا الثلاثاء 07 أفريل اتفاقية بين الوكالة الولائية للتشغيل بولاية تيبازة ومدرسة التكوين في الصيد البحري وتربية المائيات ببلدية شرشال ،قصد  التكفل بالمتربصين على مستوى المدرسة  بعد تخرجهم نحو  ادماجهم ،فضلا عن  تقديم  لهم منحة من طرف الوكالة تقدر ب3000 دينار اثناء فترة التربص.

و قالت  مديرة الوكالة الولائية للتشغيل “بن سليمان منيرة “، ان قطاع الصيد البحري يعتبر من القطاعات الهامة بولاية تيبازة ،حيث بامكانه  ان تساهم في التقليل من  حجم البطالة عن طريق استقطاب متخرجي المدرسة من اجل ادماجهم على مستوى مختلف موانئ الصيد البحري و الترفيه ، خاصة ما تعلق  بالتخصصات التي تعتبر قليلة  او نادرة نوعا ما في المنطقة ، كميكانيك البواخر وحرف مهنية اخرى ،  حيث سيتم تقدم منحة تقدر ب3000 دينار شهريا بعددهم  200 متربص  سيستفيدون من الاتفاقية بعد تحديد السن للمتربصين في الدفعة الخاصة التي يبلغ عدد افرادها 400 متربص .

واشارت ذات المتحدثة، الى  ان هذه الاتفاقية تعتبر تجسيدا للاتفاقية الوطنية بين وزارة العمل والتشغيل ووزارة التكوين المهني التي ابرمت على هامش الصالون الوطني للشغيل تحت شعار ” التكوين مفتاح التشغيل ” مؤكدة  ان الوكالة ستتكفل بتامين المتخرجين بعد ادماجهم في  مؤسسات القطاع ،باعتباره  الاجراء الذي سيشجع الصيادين ورؤساء البواخر على التكفل بهاته الفئة مستقبلا ، موضحة ، ان الشباب كان يعزف على التربص في قطاع الصيد البحري وتربية المائيات بسبب الصعوبات التي واجهها المتربصون القدامي  بعد تخرجهم،حيث وجد هؤلاء صعوبات كبيرة  في الحصول على منصب عمل او الاستفادة من الادماج.

من جهته ، قال مدير المدرسة “صالح وحيد ” ، ان الفئة التي ستستفيد من هاته الاتفاقية يبلغ سنها ما بين 16 و20 سنة ضمن  الدفعة الخاصة التي لا يشترط فيها المستوى  على المتربصين ،بقدرما يتم تقديم شهادة عمل في قطاع الصيد من طرف المتربصين وضمان من طرف الغرفة الولائية للصيد وفقط ، حيث ان هؤلاء  الذين لديهم الكفاءة في الصيد ويحتاجون فقط لتحسين المستوى ، تدوم  مدة تربصهم 6 اشهر فقط  ، كاشفا عن العديد من التخصصات التي توفرها المدرسة ، وتتعلق  على وجه الخصوص ، بالصيد البحري وكفاءة في هذه المهنة البحرية ،كرئيس سفينة صيد كل السواحل وكهروميكانيك وعون تقني في تربية المائيات  والخ من مهن الصيد البحري و تربية المائيات.

 

                                                                    مراد ناصح

 

   مديرة الوكالة الولائية للتشغيل بتيبازة السيدة “بن سليمان منيرة” تتحدث لشرشال نيوز بالمناسبة 

ecole de peche03

التقت شرشال نيوز مديرة الوكالة الولائية للتشغيل بتيبازة السيدة “بن سليمان منيرة” بمدرسة التكوين التقني للصيد البحري بشرشال، حيث تحدثت المديرة لشرشال نيوز و أرادت أن توجه رسالة إلى الشباب مفادها أن الباب أصبح مفتوحا للشغل، “الاتفاقية تنتدرج أهميتها في تجسيد شعار الصالون الوطني للشغل في طبعته الخامسة “التكوين هو مفتاح الولوج إلى عالم الشغل”، عديد المهن تعرف عجزا في سوق التشغيل بالنظر إلى الإحصائيات و بالتالي تعرف عزوفا كبيرا، نريد من الشباب الذين لم يسعفهم الحظ في مواصلة الدراسة أن يتقدم والى مدرسة التكوين التقني للصيد البحري بشرشال لتقديم ملفاتهم، سنخصص منحة شهرية و تحفيزية لكل المتربصين بقيمة 3000دج قصد الإدماج و سنسعى إلى إيجاد مكان عمل لكل متربص رفقة البحارين من حلال عقود مدعمة”، رئيسة وكالة التشغيل بتيبازة أكدت في كلامها البحر هو الحل الوحيد لتخفيف الضغط و فتح مجال العمل للشباب و طلبت من المسؤول الأول عن المدرسة الإسراع في اتخاذ هذا الإجراء و الانطلاق في استقبال ملفات المتربصين في دورة سبتمبر و أعداد قائمة للمتربصين الحاليين حتى يتمكنوا من الحصول كذلك على المنحة الشهرية، و يذكر أن هذه الاتفاقية ستطبق طول سنة 2015 و قابلة للتجديد.

مدير مدرسة التكوين التقني للصيد البحري بشرشال السيد”صالح وحيد” يعبر عن سعادته بالاتفاقية و يؤكد جاهزية المدرسة على الانطلاق في المشروع

ecole de peche04

“مدرسة التكوين بشرشال ستمكن الشباب العاطل عن العمل من الحصول على شهادات في ميدان الصيد البحري، من حلال تكوين نظري و تطبيقي يرتقي خلالها إلى تخصصات مختلفة، ميدان البحر لا يأخذ بعين الاعتبار سلوك الفرد فبعض المتربصين استطاعوا التغلب على عادات سيئة من خلال التكوين الذي خضعوا له في المدرسة، المتعاطي للمخدرات ليلا عند خروجه للبحر للصيد يكون مشغولا بعمله و ليس لديه الوقت لممارسة هذه الآفة و يدخل إلى المنزل في حدود الساعة العاشرة صباحا في صورة منهمك يحتاج للراحة وبالتالي ميدان الصيد البحري يعالج العديد من السلوكات الاجتماعية الخطيرة، ولابد أن نحفز الشباب من اجل إقحامه في هذا الميدان”، هكذا أكد مدير مدرسة التكوين التقني للصيد البحري بشرشال لشرشال نيوز أن المدرسة عازمة على تجسيد هذه الاتفاقية و مستعدة لاستقبال ملفات المتربصين، “لدينا حاليا حوالي 400 متربص وفي الدفعة المقبلة كذلك سنحاول الوصول إلى هذا العدد و تمكين شبابنا من الدخول بطريقة سهلة في الشغل من فئة 16 الى 20سنة و الخبرة في الميدان تساعدهم كثيرا على ذلك”

      رئيس الوكالة المحلية للتشغيل بشرشال السيد “براهدي عبد القادر” يصرح لشرشال نيوز

ecole de peche06

اثر وجوده بمدرسة التكوين التقني للصيد البحري ، صرح رئيس الوكالة المحلية للتشغيل بشرشال السيد “عبد القادر براهدي” لشرشال نيوز بالمناسبة، “اليوم تم الاتفاق بين الوكالة الولائية للتشغيل بتيبازة و مدرسة التكوين للصيد البحري من اجل تكوين شباب عاطلين عن العمل في مجال الصيد البحري، الوكالة الولائية ستقدم 3000 دج و هي عبارة عن منحة شهرية و تحفيزية للمتربصين، سننظم في الأيام القليلة المقبلة يوم إعلامي حول عقود العمل المدعمة بمشاركة مختصين في الميدان يتقدمهم مدير التشغيل للولاية”.

                                                                                                        هـ. سيد علي

sem