الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 تسجيل صوتي/”أيا dégage، خاطر نضربـ .. والله غيرا قاعتك كـِ أنتَ كـِ صحابك.. رْخاس”: في سابقة خطيرة، مير شرشال موسى جمّال يعتدي لفظيا على صحفي شرشال نيوز ويهدّده بالضرب

تسجيل صوتي/”أيا dégage، خاطر نضربـ .. والله غيرا قاعتك كـِ أنتَ كـِ صحابك.. رْخاس”: في سابقة خطيرة، مير شرشال موسى جمّال يعتدي لفظيا على صحفي شرشال نيوز ويهدّده بالضرب

في سابقة خطيرة والأولى من نوعها في ولاية تيبازة، والنادرة عبر التراب الوطني، تمسّ بحرمة الإعلام، أقدم رئيس بلدية شرشال موسى جمّال على الاعتداء لفظيا على صحفي شرشال نيوز داخل مقر البلدية، باهانته وتهديده بالضرب.

الصفحي سيد علي هرواس كان يرافق وفدا عن نقابة الناقلين الذين طالبوا منه تغطية لقاءهم برئيس البلدية،  حيث كانوا في إضراب يوم الأربعاء 10 ماي، وعند خروج موسى جمّال من مكتبه لاستقبال الوفد وجد الصحفي الذي همّ بمصافحته، فانهال عليه أمام الملأ بكلام لا يمكن أن يصدُر عن ممثّل للدولة أثناء قيامه بمهامه:

” أيا امشي امشي.. انتما بغيتو تكتبو كملو اكتبو، علاش جيت تخمس معيا، تْنافق، أيا dégage dégage خاطر نضربـ.. أنتما غير تقطعو فينا غير قطعو.. نقول لك واحد الحاجه والله غيرَ قاعتك تعيا وتشوف كـ أنت كـ صحابك… رخاس.” (استمع التسجيل أدناه)

اندهش كلّ الحاضرين بالطابق الأول لمبنى بلدية شرشال لهذا التصرّف، الذي مسّ صحفي يعرفه العام والخاص بأخلاقه العالية وحسن سلوكه، وتفانيه في العمل، لكن ما يجب توضيحه للرأي العام، هو أنّ موسى جمّال صبّ جمّ غضبه عن مقالنا حول تظاهرة الخيمة العملاقة التي كشفنا فيها ملابسات الصفقة التي لم تخضع للشروط القانونية، رغم أنّه لما تناول الموضوع في جمعية المجلس الشعبي البلدي للتصويت على هذه الصفقة بأثر رجعي (أكثر من أسبوع بعد إصدار الرخصة) أعلن أمام الأعضاء، بأن الوالي “فرح بيا” فلنتساءل إن كان الوالي موسى غلاي وهو الرجل المحنّك في دواليب الإدارة أن يفرح بوجود صكّ تخليص التظاهرة في أدراج مكتب رئيس البلدية؟؟؟ ثم إن كان الوالي قد فرح فما الذي يُغضب في مقال شرشال نيوز؟ ولما لم يستعمل رئيس البلدية حقّه في الردّ لتفنيد ما جاء في المقالّ؟؟

كلّ ما في الأمر هو أن مير شرشال يريد أن يكون رئيس تحرير شرشال نيوز، يريد أن نستشيره في كل ما ننشره، طبعا وأن نعالج مواضيعنا وفق تبريراته ووجهة نظره، متناسيا أن الصحافة كيان مستقّل وأنّ الديمقراطية التي أوصلته إلى هذا المقعد جوهرها العمل الإعلامي الذي ضحّى من أجل ترسيخه العشرات من الزميلات والزملاء. كما أن شرشال نيوز وإن كانت لَبِنةً فتية فإن التجربة التي أسّستها تمتدّ إلى حين كان الدخول إلى دار الصحافة يُعَدّ مغامرة بالحياة أيام الأزمة الوطنية التي كان أمثال هؤلاء من صانعيها، فالتاريخ لا يُدير ظهره أبدا.

ولهذه الأسباب تُصدر شرشال نيوز البيان التالي:

رئيس بلدية شرشال يعتدي على صحفي شرشال نيوز

تعرّض صحفي شرشال نيوز سيد علي هرواس يوم الأربعاء 10 ماي 2017 إلى اعتداء لفظي برواق مكتب رئيس بلدية شرشال، حيث قام بإهانته علنا وأمام الملأ، في حين كان الصحفي الحامل للبطاقة الوطنية للصحفي المحترف الصادرة عن وزارة الاتصال والحامل أيضا لأمر بمهمة صادر عن جريدة معتمدة (شرشال نيوز)، كان يقوم بمهمة تغطية احتجاج نقابة الناقلين بمقر البلدية.

رئيس بلدية شرشال انهال على الصحفي بكلام لا يرقى لا إلى مستوى منتخب ممثل للمواطنين ولا إلى مستوى ممثّل للدولة، حيث طرده من مقر البلدية بألفاظ احتقارية، وهدّده بالضرب، وتوعّده هو ومن معه (فريق شرشال نيوز). مستعملا ألفاظا تحمل الإهانة، والتهديد والسبّ (dégage، نضربـ.. ، والله غيرا قعتّك، رخاس).

نعتبر هذا السلوك الصادر عن مسؤول السلطة المحلية في أسبوع الاحتفال بالعيد العالمي للصحافة وحرية التعبير مساسا خطيرا بالحريات التي يكفلها الدستور، ويضمنها قانون الإعلام الذي نلتزم به في أداء مهامنا، ونندّد بهذا السلوك بشدّة، ونحتفظ بحقّنا في المتابعة القضائية.

كما أنّنا ندعو السلطات العمومية الوصية، العمل على وضع حدّ لهذه الممارسات، وحماية الصحفيين والمراسلين العاملين في الجزائر العميقة بعيدا عن قاعات التحرير وضمان الحق للوصول إلى مصدر الخبر.

المدير مسؤول النشر

حسان خروبي

نسخ إلى:

وزير الاتصال

والي ولاية تيبازة

رئيس المجلس الشعبي لولاية تيبازة

النقابة الوطنية للصحافيين الجزائريين

وسائل الإعلام

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز