الرئيسية 5 أخبار الرياضة 5 تدعو المواطنين للوقوف إلى جانبها خدمة للرياضة: جمعية محمد للرياضات القتالية والفردية بسيدي غيلاس تتحصل على الضوء الأخضر لاستغلال محلات الحرفيين وتحويلها لقاعات رياضية…تباشر عملية تهيئتها بكثير من الترقب..

تدعو المواطنين للوقوف إلى جانبها خدمة للرياضة: جمعية محمد للرياضات القتالية والفردية بسيدي غيلاس تتحصل على الضوء الأخضر لاستغلال محلات الحرفيين وتحويلها لقاعات رياضية…تباشر عملية تهيئتها بكثير من الترقب..

بعد ترقب وانتظار طويلين ..تحصلت جمعية محمد علي للرياضات القتالية و الفردية بسيدي غيلاس، على الضوء الأخضر لاستغلال محلات الحرفيين بحي التعاونية الفلاحية، و التي تحوّلت في الفترة الأخيرة لأوكار للدعارة و للمنحرفين، ليتم أخيرا و بطريقة رياضية القضاء على واحدة من النقاط السوداء بالمدينة، حينها تحرك رئيس الجمعية “محمد مليحي” صوب تحقيق هدف إنقاذ موسمه الرياضي، بالشروع في تهيئة ستة محلات كاملة للخروج بها قاعات يتخرج منها أشباله مشاركين بمختلف الاستحقاقات و المنافسات، وقبلها …كان دائم الاتصال و التواصل برئيس الدائرة طوافا بمكتبه !، وفي جعبته قاعة متعددة للرياضات علقت فيها جميع النشاطات و تصلح حاليا لكل شيء الا لممارسة الرياضة، خاصة عند سقوط الأمطار …

جمعية محمد علي للرياضات القتالية و الفردية طرحت واقع معاناتها على والي ولاية تيبازة “موسى غلاي”، خلال لقاءه بالمجتمع المدني بمركز التكوين المهني و التمهين بشرشال، و الذي بدوره لم يتردد في إعطائه للموافقة باستغلال هاته المحلات، إلا انه اصطدم آنذاك بتأخر السلطات المحلية في تجسيد القرار، ليتحقق الحلم وكله أمل في مواصلة مشواره الباحث عن التكوين الجيد لرياضييه، بعيدا عن التحضيرات و التربصات المرتبطة بسوء الأحوال الجوية، وداعيا في الوقت ذاته الخيّرين وأصحاب الأموال  للوقوف إلى جانبه وقفة دعم مادية، تكون سببا في تهيئة كافية ووافية لمحلات سيتم تزويدها بمختلف الإمكانيات، التي تشجع على التكوين الجيد للرياضيين ..فلطالما رفعت جمعية محمد علي للرياضات القتالية و الفردية راية الجزائر في عديد المحافل، فاستحقت بذلك الثناء و التقدير نظير مجهوداتها المبذولة لتمثيل سيدي غيلاس و المنطقة …أحسن تمثيل، وموجها رسالة مستعجلة لمصالح سونلغاز و شركة المياه و التطهير سيال بضرورة تسهيل كامل الإجراءات لتزويد قاعاته بشبكة الماء و الكهرباء.

رؤساء الجمعيات الاخرى والناشطة بالمدينة تشتكي هي الأخرى افتقادها لقاعات صريحة و بشكل مؤقت، تكون خلفا للقاعة المتعددة الرياضات التي تم تجميد النشاط فيها لدخولها مرحلة الإنعاش، في انتظار تدخل ميداني لمديرية الشبيبة و الرياضة يعيد لها الحياة الرياضية، اين تم اقتراح القاعة المتواجدة بثانوية “أمحمد عبدي”، كحل بديل ومؤقت يحمي باقي الرياضات بسيدي غيلاس من الزوال (كرة السلة، الطائرة، البادمنتون، وتنس الطاولة)، فالمصالح المعنية مطالبة باتخاذ كامل الإجراءات لتهيئتها باعتبارها صرح رياضي ومرفق يضاف الى قائمة المرافق المهمة بالمدينة (دار الشباب و بيت الشباب).

سيد علي هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز