الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 تجاوزات حمراء حوّلت شرشال إلى “قهوة موح اشرب وروح”: الساحة الرومانية أصبحت موقفا للسيارات.. الأوساخ تغزو المدينة.. والرقابة في عطلة

تجاوزات حمراء حوّلت شرشال إلى “قهوة موح اشرب وروح”: الساحة الرومانية أصبحت موقفا للسيارات.. الأوساخ تغزو المدينة.. والرقابة في عطلة

cherchell-ordur001

تجاوزات بالجملة تلك التي تحدث تباعا  بشرشال منذ دخول موسم الاصطياف،  أين عرفت المدينة نزوحا كبيرا للمصطافين الذين توافدوا على شواطئ غرب ولاية تيبازة، وهنا …أقحمت شرشال عنوة في مستنقع الأوساخ والقمامة، من خلال انتهاك حرمة لؤلؤة المدينة “النافورة” وتحويلها إلى حاوية من حاويات القمامة، وعزائها في ذلك..قطرات من الماء جريانها في شكل دموع حزنا على الصورة الكارثية التي آلت إليها مؤخرا.

cherchell-ordure9

الأمر لم ينحصر عند حدود الفوارة فقط، بل تجاوزه وصولا إلى كلّ أطراف الساحة الرومانية التي يعتبر الخطأ فيها ممنوعا، والحدث..اقتحامها من طرف أشخاص جعلوا منها موقفا للسيارات ، في سابقة هي الأولى من نوعها جعلت نفسية كل مواطن شرشالي تتحرك تحسرا لهذه الصورة، مطالبين السلطات المحلية والأمنية بضرورة اتخاذ إجراءات صارمة لردع هاته التصرّفات، قبل أن تزداد الأمور سوء وصولا إلى ظاهرة يصعب وقفها خاصة في الأعياد والمناسبات.

cherchell-ordure5jpg

السكان يدركون جيدا ان الساحة العمومية مؤخرا أصبحت مسرحا للعديد من النشاطات، إلا أنهم ضد فكرة ترك مركبات القائمين على هاته النشاطات في مكان سياحي خاص بالراجلين حتى وان كان ضيفا على المدينة، مؤكدين ضرورة التحرك لوقف هذه التجاوزات ووضع حد لها تفاديا لانتشارها مستقبلا حفاظا على نظرتها الجمالية.

cherchell-ordure

واجهة الساحة العمومية و بعد تنظيفها من طرف مصالح النظافة لبلدية شرشال تنسيقا مع عمال مشروع الجزائر البيضاء، هاهي تعود من جديد لاحتضان كم هائل من القمامة والأوساخ نتيجة غياب كلي للثقافة البيئية لدى المواطنين، وكذا النشاطات الترفيهية التي تحتضنها الساحة يوميا من خلال استقطابها للمواطنين رفقة أبنائهم بهدف التسلية والترويح عن النفس، متخذين في الأخير قرار التضحية بنظافة البيئة والمحيط برمي بقايا المأكولات والمشروبات أسفل الواجهة، معمّقين من جراح المدينة.

cherchell-ordure8

هو حال مدينة استضافت معرضين تجاريين في وقت قصير، آخرها الخيمة العملاقة التي حطّت الرحال بجوار الملعب البلدي يوم 3 أوت الماضي، وقبلها إعلانات كثيرة انتشرت من مدخل المدينة إلى مخرجها في شكل لافتات قطعتها الرياح، ورمت بأجزائها في الأرصفة والمسالك التي تعرف حركة مميزة للراجلين كحي تيزيرين، باب الغرب، أماكن توقف الحافلات…

cherchell-ordure2

وهنا ظهرت ملامح مزبلة عشوائية في الطريق الوطني رقم 11، بشعار “طمبولا…العاب ..وتسلية للأطفال” و الحقيقة …أن الصورة السياحية للمدينة لعب بها عند حدود الملعب البلدي، أكياس من النفايات ..كرتون…زجاجات بلاستيكية…كانت شاهدة على وقع أبشع صورة لها منذ انتهاء عهد سوق لخميس !! مع العلم أنّ هذا المعرض التجاري لن يُدرّ على خزينة البلدية ولا بدينار واحد؟؟؟ وسط استياء كبير من طرف المواطنين الذين طالبوا السلطات المحلية بالتحرك الميداني، لوقف تجاوزات حولت المدينة إلى مهزلة حقيقية..

                                                                                                        سيدعلي.هـ

cherchell-ordure4jpg

cherchell-ordure34jpg

cherchell-ordure3

cherchell-ordure6

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز