تأخّر سقوط الأمطار يضع الموسم الفلاحي في خطر: فلاحو ولاية تيبازة يستنجدون بالسقي التكميلي و أملهم كبير في غيث نافع - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
الرئيسية 10 الحدث 10 تأخّر سقوط الأمطار يضع الموسم الفلاحي في خطر: فلاحو ولاية تيبازة يستنجدون بالسقي التكميلي و أملهم كبير في غيث نافع

تأخّر سقوط الأمطار يضع الموسم الفلاحي في خطر: فلاحو ولاية تيبازة يستنجدون بالسقي التكميلي و أملهم كبير في غيث نافع

amtar_cherchell

ارتفعت درجات الحرارة في شهر لم تكن لترتفع فيه لولا القضاء و القدر، لتعزف الأمطار من جديد عن السقوط في شهر المطر، تأخر أقحم الفلاحين بولاية تيبازة قهرا في رحلة البحث عن مياه صالحة للسقي، لإنقاذ منتجات زرعت و أخرى تنتظر الفرج، داعين المولى عز وجل أن يسقي الأرض التي أعلنت جفافها تشققا في الآونة الأخيرة، معولين على صلاة الاستسقاء التي أقيمت أخيرا في كل مساجد المنطقة، عسى أن تكون سببا في رسم البسمة في وجه كل عاشق لخدمة الأرض.

 الفلاحون بين السقي التكميلي و بين تمنيات بدعم السلطات المحلية

دق الموسم الفلاحي شهر ديسمبر 2015 ناقوس الخطر بعدما تأخرت الأمطار الخريفية عن السقوط، أسئلة كثيرة خيمت على أذهان الفلاحين بولاية تيبازة، مركزين على مصير المزروعات التي زرعوها مؤخرا و التي تنتظر أن تزرع، أين اتخذ بعضهم طريقة السقي التكميلي مستنجدين بالآبار الموجودة، في حين وجد العديد منهم صعوبة في جلب الماء لسقي هكتارات من الأراضي الفلاحة، لتزداد وتيرة القلق مع استمرار الجو الصحو، ممنين النفس بدعم من السلطات المحلية بالإمكانيات حتى يتمكن الفلاح من إيصال الماء و سقي زرعه، كما نوهوا في حديثهم إلينا أن أسعار الخضر و الفواكه مرشحة للارتفاع إذا استمر الوضع المناخي على حاله.

تأخر سقوط الأمطار بنظرة الفلاحين “عقوبة ربّانية”

يرى العديد من الفلاحين ممن تحدثت إليهم شرشال نيوز، أن تأخر سقوط الأمطار لحوالي شهرين راجع إلى أسباب عديدة، و بشعار لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، مؤكدين أن تجاوزات الخلق في عدم أداء الزكاة و التبذير و الإسراف و تفشي الظواهر الاجتماعية الخطيرة، والتي ليس لها علاقة بالمجتمع المسلم و دليل على ضعف الإيمان حسب رأيهم، كلها جعلت المولى سبحانه و تعالى يمسك على عباده القطر، إلا أن أملهم كبير في رحمته سبحانه أن يغيث الأرض و يسقي الزرع و البهائم، باختصار “و جعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون”.

                                                                                                        هـ.سيدعلي 

sem