الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 بهدف تقريب الإدارة من المواطن: بلدية شرشال تنظّم يوما إعلاميا حول مصالحها وتكرّم رؤساءها السابقين

بهدف تقريب الإدارة من المواطن: بلدية شرشال تنظّم يوما إعلاميا حول مصالحها وتكرّم رؤساءها السابقين

apc_18janvier11

نظّمت بلدية شرشال يوما إعلاميا حول مهام مختلف المصالح التابعة لها، بُغية تجسيد مبدأ الحوار والتشاور بين الإدارة والمواطن. القائمون على شؤون المجلس الشعبي البلدي في مقدمتهم رئيس البلدية السيد “موسى جمّال”، تجندوا جميعا من أجل إنجاح هذا الحدث المتوافق مع صدور أول قانون للبلدية 18 جانفي 1967، مكتبة البلدية اختيرت لتكون مسرحا لهذه المبادرة صبيحة هذا الاثنين 18 جانفي، والتي قال عنها المواطنون أنها طيبة خاصة وذات دافع معنوي لبذل مجهودات أخرى للنهوض بالتنمية المحلية بالمنطقة، في وقت تخلّلتها جوائز رمزية وشهادات تقديرية لرؤساء البلديات السابقين.

apc_18janvier5

الحدث عرف حضور العديد من الشخصيات المعروفة، أبرزها رئيس الدائرة السيد “السعيد أخروف” وأمينه العام “حسان تيتوامان”، ونائب رئيس بلدية شرشال السيد جمال أوزغلى رفقة أعضاء المجلس الشعبي البلدي والأمين العام للبلدية السيد “مولود هواجي”، بالإضافة إلى مدير مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات السيد “صالح وحيد”، ومدير مركز التكوين المهني والتمهين السيد “لواكد حمود”.

apc_18janvier3

رئيس الكشافة الإسلامية فوج عبد الحميد بن باديس بالمدينة السيد “عبد القادر سعدي” هوالآخر كان حاضرا إلى جانب رئيس جمعية الإحسان “محمد بوعبد الله” وكذا رئيسة المكتبة السيدة “سبتي تفيدة” وشخصيات فنية، عمال البلدية تجندوا جميعا ورسموا حضورهم أمام كل مكتب ومصلحة ينتمون إليها، بهدف تقديم لمحة عنها وتعريف المواطنين بالخدمات التي تقدمها.

apc_18janvier4

البداية بمكتب الاستقبال والتوجيه الذي يعتبر بدوره عين المواطن وسبيله للوصول إلى المعنيين، ومنه الاستفسار عن مواضيع تختلف باختلاف طابعها والمدة الزمنية التي تستغرق في تهيئتها وإصلاحها، مكتب خلية الإعلام هوالآخر جلب اهتمام الوافدين، بموقع الكتروني apc-cherchell.dz ، مع تسجيل وجود صحفيين يزودونه  بأهم المشاريع المنجزة.

apc_18janvier2

المعرض تناول أيضا إحصائيات وأرقام تكفل بها مكتب الشؤون الاجتماعية، في حين اهتمت باقي المصالح برسم وجودها بملصقات كان الهدف منها إزالة الغموض الذي يدور في أذهان المواطنين، كمصلحة الحالة المدنية والنظافة والتعمير والبناء والتغيير، الأرشيف والمنازعات والشؤون القانوينة، ومصلحة أشغال البلدية وانجاز المنشآت الفنية وغيرها.

            رئيس بلدية شرشال يرحب بالجميع ويعلن انطلاق الحفل التكريمي

apc_18janvier9

وكما كان منتظرا تكفّل رئيس بلدية شرشال السيد “موسى جمّال” بإلقاء كلمة ترحيبية بالجمع الحاضر، شاكرا رؤساء البلديات الذين مروا على هاته الهيئة الذين لا يزالون على قيد الحياة، ومترحما في الوقت ذاته على من وافتهم المنية داعيا الله عز وجل أن يسكنهم فسيح جنانه، مؤكدا أن هذا اليوم يعتبر محطة مهمة في تاريخ المجتمع الجزائري، إذ يتزامن وصدور أول قانون للبلدية 18 جانفي 1967، منوّها في حديثه للمستمعين أن السبب الذي دفع بالقائمين على شؤون البلدية لتنظيم هذا اليوم، هوتقريب الإدارة من المواطن وتعريفه بخدماتها، ومنه تكريم رؤساء بلديات سابقين تركوا بصماتهم في هذه المدينة، داعيا المعنيين وممثلين عن المرحومين أن يتقدموا بصورهم إلى المصلحة المعنية ومنه تخصيص جناح خاص بهم، لتعريف الجيل القادم ومن سيكون على رأس البلدية مستقبلا بالأشخاص الذين تقلدوا هذا المنصب.

                 رئيس الدائرة يلقي نظرة على المعرض… يغتنم لقائه بالمواطنين لتثمين مبدا الديمقراطية التشاركية

apc_18janvier8

اغتنم رئيس دائرة شرشال السيد “السعيد أخروف” فرصة لقائه بالمواطنين ورؤساء البلديات السابقين، لتوجيه كلمة وضع خلالها النقاط على الحروف في تبسيط مفهوم الديمقراطية التشاركية، وإبداء لمحة حول آفاق التنمية المحلية بالمنطقة من خلال إشراك البلدية المواطن في تأسيس أموره، “اشكر كل من ساهم في تسيير البلدية سابقا وحاليا، هناك رجال ونساء قدموا تضحيات في تسيير هذه البلديات، فمن الواجب أن نكرّمهم في يوم كهذا، تقديرا وعرفانا على المجهودات التي بذلوها منذ الاستقلال وفق مراحل عديدة وفي ظروف صعبة، الكثير منهم استشهدوا خدمة لهذه الهيئة فالمهمة ليست سهلة كما يضنها الجميع”.

واصل ذات المتحدث كلمته للمواطنين، ليؤكد من جديد سعي القائمين على شؤون البلدية والدائرة تجسيد أبواب مفتوحة، لتمكين المجتمع المدني ومن له القدرة للانخراط في النشاط السياسي، ليبرز في الأخير أن المهمة ليست بالسهلة، موجها شكره الجزيل لكل من تداول على تسيير البلديات، داعيا إياهم إلى التقدم بصورهم الخاصة حتى يتمّ فتح جناح خاص بها للأجيال المقبلة.

                      الانطلاق في توزيع الهدايا وسط أجواء مميزة

apc_18janvier6

بعدما فتحت أبوابها للمواطنين، شرعت بلدية شرشال تحت إشراف الأمين العام بتوزيع هدايا وجوائز رمزية، حملت معها جزيل الشكر والعرفان لمن قدم وكافح من اجل شرشال، بمشاريع لا تستذكر أسمائهم أبرزهم “نفافة علي” الذي كان رئيسا للمندوبية الخاصة سنة 1962، مكلاتي عبد القادر:رئيس المجلس الشعبي البلدي، ملحاني رشيد سنة، حديدي شريف، المناعي عبد الرحمن، عوداي عبد الحميد وعبدي محمد وعبد القادر بروان، بالإضافة إلى ممثلين عن رؤساء البلديات الذين وافتهم المنية، لينتهي الحدث على وقع مشاريع أنجزت وأخرى تنتظر الانجاز وبينهما أمل مواطن لا يزال ينتظر التفاتة من المسؤولين.

                                                                                                        هـ.سيدعلي 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز