الرئيسية 5 اسلاميات 5 بمبادرة من مدير المؤسسة “حمود لواكد” ووسط أجواء رائعة: مركز التكوين المهني والتمهين بشرشال يحيي ذكرى المولد النبوي الشريف…الشيخان “جنادي محمد” و “عبد العزيز” يلقيان محاضرة بالمناسبة وفرحة كبيرة للمتربصين

بمبادرة من مدير المؤسسة “حمود لواكد” ووسط أجواء رائعة: مركز التكوين المهني والتمهين بشرشال يحيي ذكرى المولد النبوي الشريف…الشيخان “جنادي محمد” و “عبد العزيز” يلقيان محاضرة بالمناسبة وفرحة كبيرة للمتربصين

عاش مركز التكوين المهني و التمهين بشرشال صبيحة هذا الخميس 30 نوفمبر أجواء مثالية صنعتها ذكرى المولد النبوي الشريف، وبمبادرة من مدير المركز السيد “حمود لواكد”…قام إمام المسجد الكبير “النور” بالمدينة الشيخ “جنادي محمد” رفقة الشيخ “عبد العزيز”، بإلقاء محاضرة لفائدة المتربصين ذكورا و اناثا بالمناسبة، استجاب لها المعنيون حضورا..استماعا و إنصاتا…مكتشفين شخصية عظيمة قال عنها المولى سبحانه وتعالى في كتابه “وإنك لعلى خلق عظيم”.

الحدث افتتحه مدير المؤسسة “حمود لواكد” مرحبا بالجميع بما فيهم ضيوف المركز، فاسحا المجال لإمام مسجد النور بشرشال الشيخ “جنادي محمد” لإلقاء كلمة حول الموضوع، ينير بها عقول المستمعين و يدفعهم للتعمق و البحث عن سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، داعيا الشباب للتحلي بصفاته و أخلاقه بعيدا عن الأمور التافهة وملذات الدنيا، مستدلا حديثه الرباّني بآيات بيّنات و قصص للقرآن الكريم، “لابد أن نتمعن في حياته كمعلم و كتاجر، قائد عسكري، متواضع غير متكبر، رحيم، …انتم مجبرون على تحمل الأمانة مثل التي نتحملها نحن، أتحسر عندما أرى الكثيرين يتغنون باللاعبين و المطربين و مصممي الأزياء و لا يقتدون برسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو ما يتجلي جليا في طريقة ارتداء هندامهم… تسريحات شعرهم و طريقة كلامهم، وذكر المولد ليس الغرض منه الاحتفال الفلكلوري ولكن لنتعرف عن المولود الطاهر”.

“أشفق على شباب فاقو سن العشرين لا يستطيع حتى أن يكون معتدلا في لباسه … ينافس على الرقص…ولماذا لا نحرص على مقارعة السنة الهجرية؟”

واصل ذات المتحدث حديثه منوها بواقع شباب لا يستطيعون حتى أن يكونوا معتدلين في ملابسهم و يتنافسون على الرقص!، “رسول الهدى يقول “أنا دعوة أبي إبراهيم و بشارة أخي عيسى ورأت أمي حين حملت بي نورا أضاء لها قصور الدنيا”..نحن نتحدث عن مولود ولد مختونا و مقطوع الصرة و يوم أن ولد سقطت 14 شرفة من شرفات قصر كسرى، وانطفأت نار كسرى التي كانوا يعبدونها من دون الله لسنوات، فينبغي تعلم السيرة النبوية الشريفة و تاريخها،  ولماذا لا نحرص على مقارعة السنة الهجرية؟، ليلقي بعدها الشيخ “عبد العزيز” مداخلة سلط فيها الضوء على دور المسجد في المجتمع، من خلال خروجه للآخرين قصد نشر رسالة القرآن الكريم، مختتما الجلسة الإيمانية بآيات بيّنات من الذكر الحكيم.

من جهته أكد الشيخ “جنادي  محمد” لشرشال نيوز أنها ليست المبادرة الأولى التي تقام بالمؤسسة، مؤكدا حرص مديرها “حمود لواكد” على تجسيدها بمختلف المناسبات الثقافية و الدينية آخرها توافقت مع يوم العلم، “هي مبادرات تأتي بالتنسيق بين مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية تيبازة و مدير مركز التكوين المهني و التمهين، أما بالنسبة لحدث اليوم فكان ايجابيا جدا بالنظر للاستجابة الكبيرة لمتربصي المركز ذكورا و إناثا، الذين طالبوا بتكرار مثل هذه المحاضرات دون ربطها بالمناسبات”.

سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز