الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 بعد مكان توقف الحافلات بحجوط:المسافرون يحوّلون المحطة الحضرية بتيبازة إلى مفرغة عمومية

بعد مكان توقف الحافلات بحجوط:المسافرون يحوّلون المحطة الحضرية بتيبازة إلى مفرغة عمومية

gare-routiere-tipaza5

لا تزال ولاية تيبازة تتخبط في النفايات التي تحوّلت في الفترة الأخيرة إلى معضلة حقيقة، يكمن حلها في توفير الإمكانيات المادية و البشرية مع التركيز على التكثيف من الحملات التحسيسية لترسيخ مبدأ الثقافة البيئية، فبعد محطة حجوط التي عرفت و لا تزال تعرف وضعية كارثية نتيجة تجاوزات التجار الذين يتاجرون على حدودها، و يتعمدون رمي نفاياتهم بطريقة عشوائية شوهت صورة المدينة بأكملها.

gare-routiere-tipaza4

المحطة الحضرية لنقل المسافرين بتيبازة باتت تشهد نفس السيناريو و كأن الأمر يتعلق بتواطؤ يجمع بين المواطن و التاجر و بينهما غياب كلي لمصالح النظافة، القمامة أصبحت تحرق نهارا جهارا بين شجيرات غُرست لإعطاء صورة جميلة للمكان، إلا أن الرماد بقي شاهدا على تجاوزات هؤلاء.

gare-routiere-tipaza2

العنوان الأبرز لهذا الصيف يستحق أن يجسد في صورة غياب كلي للسلوك الحضاري في مختلف الأماكن العمومية، خاصة تلك التي تعرف حيوية كبيرة كالمحطات و الشوارع و الشواطئ و الساحات.

gare-routiere-tipaza3

هي صور لمحطة أصبحت معروفة و مألوفة لدى جميع زوار المنطقة، صورة وضعت السلطات المعنية في موقف محرج طيلة فصل الصيف، مع تسجيل توافد غير مسبوق للزوار على ولاية تيبازة المعروفة لديهم بطابعها السياحي و الجمالي، إلا أن تأكيد هاته الفكرة يمرّ عبر إلقاء نظرة عن قرب لمحطة نقل المسافرين، باختصار “إن لم تستح فاصنع ما شئت”.

                                                                                                        هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز