الرئيسية 5 أخبار الرياضة 5 بعد ما وافق والي تيبازة على الاقتراح: رئيس دائرة شرشال “السعيد أخروف” يدشّن رسميا القاعة الجديدة لجمعية محمد علي للرياضات القتالية والفردية بسيدي غيلاس..ووعود بتتويجات أولمبية

بعد ما وافق والي تيبازة على الاقتراح: رئيس دائرة شرشال “السعيد أخروف” يدشّن رسميا القاعة الجديدة لجمعية محمد علي للرياضات القتالية والفردية بسيدي غيلاس..ووعود بتتويجات أولمبية

عادت جمعية محمد علي للرياضات القتالية والفردية بسيدي غيلاس لتصنع الحدث صبيحة هذا الاثنين 1 جانفي 2018، والمناسبة تدشين رسمي لقاعاتها الرياضية أو بالأحرى استقلال بعد سنوات كانت فيها هذه الرياضة حبيسة قاعة منكوبة صالحة للسباحة شتاء وللاستظلال صيفا !، ليأتي الفرج أخيرا على لسان والي تيبازة “موسى غلاي” الذي أعطى موافقته للمعنيين باستغلال المحلات التي تحوّلت سابقا للمنحرفين بدلا من الحرفيين بحي التعاونية الفلاحية، موجها تعليماته آنذاك لرئيس البلدية “تغيرينت جيلالي” بتسهيل كامل الإجراءات لإنقاذ رياضة، يقودها أسماء لطالما اعتلت منصة التتويج تشريفا وتمثيلا لأبناء المدينة والولاية، وصرف النظر عنها يعني إسقاطها للحضيض من باب الإهمال واللامبالاة ..وهو ما رفضه رئيس جمعية محمد علي للرياضات القتالية والفردية “محمد مليحي” رفقة المدرب “صالح مليحي”.

أجواء مثالية رائعة عاشتها بلدية سيدي غيلاس خاصة وان صانعيها رياضيون رفعوا شعار التحدي إيمانا بالقدرات رغم قلة الإمكانيات، مجسدين ملامح صرح جمع الأسرة الرياضية على اختلاف فئاتها العمرية مع تسجيل أبوابه المفتوحة للمهتمين بهذا النوع من الرياضة صغارا وكبارا (ذكورا وإناثا)، وتحت رداء جمعية تسعى لتكوين جيل يتحمّل مسؤولية الدفاع عن نفسه وإبعاده عن كل أشكال الانحراف عقلا سليما في جسم سليم، وصولا لتتويجهم بالألقاب أبطالا ورفعا للراية الجزائرية بمختلف المحافل الوطنية والإفريقية بأهداف عالمية، فحتى الفوارق تمّ إسقاطها بفسح المجال لفئة الكهول والمتقاعدين للاقتراب من القاعة الجديدة، لممارسة الرياضة وفق برنامج خاص يسطره الطاقم الإداري للجمعية..ما يؤكد المكسب الحقيقي لسكان مدينة سيدي غيلاس بالاستغلال الايجابي لهذه المحلات.

حدث التدشين الرسمي للقاعة الرياضية الجديدة حضرته السلطات المحلية ممثلة في رئيس دائرة شرشال “السعيد أخروف”، رئيس البلدية “أزرو يسغي مولود”، المندوب “بومعقل محمد”، مدير دار الشباب “عصماني زهير”، السلطات الأمنية والحماية المدنية ممثّلة في قائد الوحدة البحرية النقيب عبد القادر بونيهي، عضو المجلس الشعبي ببلدية شرشال فضيل امكراز، رئيس بلدية سيدي غيلاس الأسبق تبرقوقت مصطفى، الأمين العام لبلدية سيدي سميان عبد الله دهيلي، الأسرة الثورية ومختلف الوجوه المعروفة بالمنطقة خاصة الرياضية منها، لاكتشاف عن قرب مجهودات جبّارة استطاعت تحويل ستة محلات مهملة إلى قاعة رياضات بامتياز، لترفع القبعات احتراما لمن ساهم من قريب أو من بعيد في إعادة تهيئتها وتزويدها بالمستلزمات الضرورية، وستكون شاهدة مستقبلا على انجازات أشبالها المتخرّجين من يدي مدربين يعرفون جيّدا الطريق نحو التتويج، أمثال البطلة الإفريقية “سومية تبرقوقت”، البطلة الجزائرية “بورجة منى” و نائبة بطلة الجزائر “جلاوي ياسمين”، ثلاثي دافع عن صورة المدينة والنادي بقفازاته في حلبات الملاكمة والكيك بوكسينغ، بل شرّف ولاية تيبازة والجزائر عموما ..ويطمحن للتألّق بالأولمبياد المقبلة.

رئيس جمعية محمد علي للرياضات القتالية والفردية بسيدي غيلاس استقبل رئيس دائرة شرشال “السعيد أخروف” بعين المكان، هذا الأخير عاين المحلات في حلتها الجديدة ومستمعا لانشغالات رئيسها “محمد مليحي”، خاصة ما تعلّق بالمحل المحاذي لهذه القاعة ..أملا في إيجاد حل لصاحبته التي تركته مغلقا دون استغلاله، داعيا رئيس البلدية إلى تحويلها للمحلات المتواجدة بحي “محمد بوضياف” قصد تمكين الجمعية الرياضية من استغلاله كمرفق إضافي يتسع لمزيد من الرياضيين، أو دفعها لتكاليف الكراء وتشغيل المحل شخصيا…مؤكدا أن هذه المحلات للأشخاص الذين لا يعملون في اي جهة، معتبرا أحد “النجارين” هناك الوحيد الذي يعمل بطريقة قانونية ويستحق التشجيع.

المناسبة كانت فرصة للقاء المسؤول الأول بالدائرة “السعيد أخروف” لطرح مشكلة الملعب البلدي بسيدي غيلاس، فأرضيته مؤخرا لا تصلح تماما لممارسة كرة القدم…أين قدّم الشباب شكواهم له قصد التدخل وإنهاء معاناة الفريق الأول “الاتحاد”، مجيبا “عملية تزويده بالعشب الاصطناعي مسجلة ومجمّدة…ننتظر رفع التجميد عنها وتكلفته مقدرة بـ4 مليار سنتيم”، كما صرّح لشرشال نيوز أن هناك اقتراح بفتح قاعة علاج أخرى بالمحلات المتبقية تكون إضافة حقيقية للقاعة المتعددة الخدمات “محمد بلعيدي”، والتي حسبه ضيّقة ولا تسد حاجيات السكان المرضى.

صور رائعة رصدناها من مكان كان يعجّ بالآفات الاجتماعية..بل واحدا من النقاط السوداء بالمنطقة، قبل ان يتمّ فتحه بطريقة رياضية التف حولها المتطوعون والمنفقون، الذين نالوا الثناء والتقدير على لسان رئيس جمعية محمد علي للرياضات القتالية والفردية “محمد مليحي”، “وأخيرا تجسدت فكرتنا بأرض الواقع، اشكر والي تيبازة للقرار الذي اتخذه لأجلنا، وكذلك السلطات المحلية على رأسها رئيس الدائرة والبلدية، والمجلس الشعبي البلدي السابق، نريد حاليا تحقيق أهدافنا والتتويج بالألقاب ..المجال مفتوح للأولياء المهتمين بتسجيل أبناءهم…كما أننا فتحنا المجال للكهول وللمتقاعدين لممارسة الرياضة، وفق برنامج سنسطره خصيصا لهم من الساعة السابعة مساء فما فوق، ولقد اتصلنا بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بسيدي غيلاس قصد دعمنا بأخصائيين نفسانيين للاطمئنان على سلامة رياضيينا”.

المدرّب “صالح مليحي”: بهذا الثلاثي “سومية تبرقوقت”، “بورجة منى”، “جلاوي ياسمين” أعدكم بالتتويج والتألق بالأولمبياد المقبلة”

المدرّب “صالح مليحي”…واحد من الركائز الأساسية لجمعية محمد علي للرياضات القتالية بسيدي غيلاس، وبعد إشرافه على استعراض تابعته السلطات المحلية والأمنية باهتمام بالغ، تحدّث أمام الجميع بلسان الثقة بشبلاته “سومية تبرقوقت” (البطلة الإفريقية)، “بورجة منى” (البطلة الجزائرية)، “جلاوي ياسمين” (نائبة بطلة الجزائر) في التألق بالأولمبياد المقبلة، والعود بتتويج يؤكد مستواهن الاحترافي تحت تصفيقات الجميع، ليعطي الضوء الأخضر بالشروع في تكريمهن تقديرا على ما قدمنه خلال مشاركتهن المميزة بعديد البطولات رفقة رئيس الدائرة، أما رئيس البلدية “أزرو يسغي مولود” فهو الآخر أبدى سعادته البالغة بشباب صنعوا من العدم حقيقة، مبديا استعداده لدعمهم للخروج بنتائج ايجابية طيلة تحضيراتهم لباقي المنافسات، كما زفّ أحد المتدخّلين خبر شكر وتقدير السكان لمجهودات الجمعية بالميدان.

سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز