بعد استفادتهم من مشروع غاز المدينة:سكان دوار بومعزة بشرشال يشتكون سوء الطريق والنفايات تشوّه المحيط - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
آخر الأخبار
الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 بعد استفادتهم من مشروع غاز المدينة:سكان دوار بومعزة بشرشال يشتكون سوء الطريق والنفايات تشوّه المحيط

بعد استفادتهم من مشروع غاز المدينة:سكان دوار بومعزة بشرشال يشتكون سوء الطريق والنفايات تشوّه المحيط

boumaza

بعد استفادته من مشروع الغاز في ذكرى أول نوفمبر، بدأت معرقلات أخرى للحياة تلوح في الأفق بدوار بومعزة في الناحية الشرقية لمدينة شرشال، الطرقات الثانوية للحي غير معبدة تكتسي الغبار صيفا أما شتاء فالمشي فيها صعب بحكم الأوحال المنشرة هناك، الإنارة بدورها شكلت حيز الاهتمام لدى المواطنين هناك بعدما تأكد أن الطريق الرئيسي يشهد غيابا كليا للضوء ليلا، حيث يضطر بعض السكان إلى وضع مصابيح خارج المنزل في محاولة لإنارة المخرج و تجنب الوقوع في منحدرات خطيرة، خاصة و أن المنطقة معروفة بتضاريسها الجبلية الوعرة.

boumaza2

شرشال نيوز اقتربت من رئيس اللجنة الدينية لمسجد الكوثر الذي ستنطلق أشغاله بعد الاتفاق رسميا على القطعة الأرضية، التي خُصّصت لهذا الانجاز الذي ينتظره سكان الحي بفارغ الصبر .

 “محمد شيريفي” أكد في حواره مع الجريدة أن الحي و بعد استفادته من الغاز و شبكة المياه الصالحة للشرب، تقلصت شيئا فشيئا معاناة السكان إلا أن مشكل الطريق لا يزال مطروحا، “تحدثت قبل أسبوع إلى رئيس البلدية و أكد لي أن انشغالات السكان قيد الدراسة خاصة الطريق الذي سيطرح في جويلية المقبل للدراسة، كما أنني حدثته عن مشكل تسوية العقار و اخبرني أن هذا المشكل لا يزال قائما و يتطلب العودة إلى الأرشيف، كما أن الإنارة كان حديثنا خاصة باعتبار أن الطريق الرئيسي لا يحتوي على أعمدة كهربائية”، واصل “محمد شيريفي ” حديثه لشرشال نيوز مؤكدا “أن مشروع انجاز مسجد الكوثر طرحه على البلدية فقط يبقى الوقوف الأخير على الأرضية المناسبة و نحن نريدها قريبة من الطريق الوطني رقم 11 حتى يتسنى للمواطنين إدراك الصلاة”، غياب مدرسة ابتدائية ارق كثيرا تلاميذ المنطقة الذين يضطرون للتنقل إلى مدينة سيدي اعمر أو الحمدانية لمزاولة الدراسة، حيث نوه في كلامه إلى أن الحي قد يستفيد من ابتدائية مستقبلا و البلدية على دراية بهذا الأمر”.

 غياب أماكن رمي النفايات لا يزال يؤرق سكان دوار بومعزة

boumaza3

غياب أماكن رمي النفايات بالنسبة لسكان دوار بومعزة، ارّقهم كثيرا باعتبار أن أغلب القاطنين هناك يقيمون في مناطق جبلية وعرة، تصعّب من وصول شاحنة نقل النفايات إليها إلا أن بعض المواطنين هناك يتمنون أن تسخر البلدية مواضع لوضع النفايات، حيث تحول الطريق الرئيسي إلى مفرغة عمومية مشوها بذلك صورة المكان، بعض السكان يضطرون إلى رمي نفايتهم في مكان غير بعيد عنهم، مساهمين بذلك في إزعاج جيرانهم من خلال الروائح الكريهة التي تنبعث منها، وفي انتظار ذلك يبقى المحيط هو المستهدف في ظل تجاوزات الإنسان.

 هـ.سيدعلي

sem