الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 بسبب وفاة 3 جيران وإصابة 4 آخرين بنفس المرض: سكان حي “سي جلول بن ميلود” وسط مدينة شرشال يرفضون تنصيب هوائي لاستقبال وبثّ للهاتف النقال بإحدى البنايات

بسبب وفاة 3 جيران وإصابة 4 آخرين بنفس المرض: سكان حي “سي جلول بن ميلود” وسط مدينة شرشال يرفضون تنصيب هوائي لاستقبال وبثّ للهاتف النقال بإحدى البنايات

telephonie-cherchell

في عريضة موجّهة لرئيس المجلس الشعبي لبلدية شرشال  أُرسِلت نسخٌ منها إلى كل من رئيس الدائرة، ووالي ولاية تيبازة ووكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال، عارضت 39 عائلة من حي “سي جلول بن ميلود” وسط المدينة  بشدّة عملية تركيب جهاز استقبال وبثّ للهاتف النقال.

وناشدت العائلات الموقّعة على العريضة رئيس البلدية للتدخّل والتوقيف الفوري لعملية إقامة الجهاز ليس لكونه أقيم على بناية  بدون رخصة فحسب –حسب ما جاء في العريضة، تحوز شرشال نيوز على نسخة منها- ، وإنما لتواجد جهاز آخر  في الحي ذاته ولا تفصل بين الواحد والآخر إلا عشرات الأمتار، ما يجعل سكان الحي معرضين لخطر الذبذبات والإشعاعات الكهرومغناطيسية المتسبّبة في مرض السرطان وأمراض الأعصاب، حسب ما جاء في العريضة المُرفقة بدراسة مُعمّقة تُبيّن المخاطر الكبيرة التي تهدّد صحّة الإنسان بسبب تواجد هوائيات الاستقبال والبثّ للهاتف النقال وسط التجمّعات السكنية، والتي تحثّ السلطات العمومية على تنظيم إجراءات تنصيب الهوائيات ذات الذبذبات والإشعاعات الكهرومغناطيسية والتي لا يجب أن يقلّ بعدها عن أربعمائة متر (400م) عن التجمعات السكنية.

telephonie-cherchell2

ولم  تتوقّف حركة السكان عند توقيع العريضة بل قام ممثلون عنهم بالاتصال بالسلطات المحلية ممثّلةً في نائب رئيس البلدية السيد جمال أوزغلى وكذا رئيس دائرة شرشال السيد السعيد أخروف لتوضيح أسباب رفضهم هذا مؤكّدين أنّ البناية شُيّدت دون رخصة ولا تمتلك شهادة مطابقة ما يضاعف من خطورة الوضع.

كما تمّ الاتصال بالمديرية العامة لشركة الهاتف المحمول المعنية بهذا الهوائي، قصد إبلاغها بخطورة تنصيب هوائي من هذا النوع على بناية لا تمتلك رخصة ولا شهادة مطابقة.. أما مديرية البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بتيبازة المكلّفة بمنح الرّخص لوضع هوائيات الاستقبال والبثّ فقد أكّدت لممثلي الحي عدم استقبالها لأيّ طلب بهذا الشأن.

telephonie-cherchell3

وتعدّ حركة سكان حي سي جلول بن ميلود الثانية من نوعها في مدينة شرشال بعد أن كان سكان الجهة الشرقية المحاذيين لثانوية بلبرباي  قد احتجوا  قبلها على عملية مماثلة، غير أنّ العملية اكتملت دون أيّ تدخّل.

إلا أنّ سكان حي سي جلول بن ميلود أصرّوا على مواصلة معارضة تواجد هذا الهوائي وسط تجمّعهم السكني مُعلّلين رفضهم بإصابة 7 أشخاص من سكان الحي بنفس المرض (الزهايمر) تُوفي ثلاثة منهم، فيما يبقى أربعة آخرون يعانون من الإصابة، وقد رجّح السكان أن يكون أحد هوائيات الاستقبال والبثّ المنصّب في الحي منذ عدّة سنوات سببا مباشرا لهاته الإصابات خصوصا أن المصابين ينتمون إلى عائلات مختلفة ومتفرّقة في الحي.

ح.خ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز