الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 بالتنسيق مع الوكالة المحلية للتشغيل بشرشال: مركز التكوين المهني والتمهين بسيدي غيلاس ينظم يوما إعلاميا بحضور رؤساء العديد من الجمعيات بشعار “التكوين مسؤولية الجميع”

بالتنسيق مع الوكالة المحلية للتشغيل بشرشال: مركز التكوين المهني والتمهين بسيدي غيلاس ينظم يوما إعلاميا بحضور رؤساء العديد من الجمعيات بشعار “التكوين مسؤولية الجميع”

احتضن مركز التكوين المهني والتمهين بسيدي غيلاس “موسى شماين” صبيحة هذا الثلاثاء 14 فيفري لقاء إعلاميا تحسيسيا، كان بالتنسيق مع مختلف الجمعيات الناشطة بالمنطقة بمناسبة انطلاق العد التنازلي لدورة فيفري 2017، باعتبارها وسيطا مهما بين المؤسسة وطالبي التكوين مرورا بالوكالة المحلية للتشغيل بشرشال، التي مثلها رئيسها “براهيتي عبد القادر” بهدف تقديم توضيحات وشروحات حول إمكانية إدماج المتربصين، المتحصلين على شهادات تثبت تكوينهم وتسهل مهمة إدماجهم بعالم الشغل، مقدما مدة 6 أشهر شرطا أساسيا وقانونيا للشباب الراغب في ذلك.

مدير مركز التكوين المهني والتمهين بسيدي غيلاس السيد “عثمان عشوري”، تحدث لشرشال نيوز حول الموضوع منوها بالدور الكبير للجمعيات في توعية الشباب، ودفعهم للبحث على حرفة بعيدا عن الانحراف، ومنه استقطاب أكبر عدد ممكن من المتربصين تحت رداء تخصصات تختلف باختلاف نوعيتها وطموح محبيها، مع تسجيل فتح المركز لمجالات جديدة أبرزها الحلويات، صانع البيتزا، ميكانيك تصليح العجلات، الفلاحة وفق أنماط إقامية تأهيلية، فحتى النساء الماكثات بالبيت لهن الحق في الحصول على حرفة يطلقن بها العنان لأياديهن، “نريد إيجاد حلول ميدانية للشباب العاطل عن العمل والمؤسسة مفتوحة لهم لاختيار التخصص الملائم، الجمعيات لها دور فعال لنجاح هذه الحملات خاصة الرياضية منها، فالمتخرجون مثلا من جمعية محو الأمية بشهادات تؤكد تعلمهم القراءة والكتابة، يعني أننا سنفتح لهم مباشرة باب التكوين كمقدمة لدمجهم في الشغل، وسنحرص مستقبلا على إرسال قائمة خاصة بالمتخرجين للوكالة المحلية للتشغيل، تحمل أسمائهم وتخصصاتهم لتسهيل عملية انتقائهم وتوجيههم أحسن توجيه، خدمة للوطن وترقية للمجتمع بشكل خاص لوضع حد لشبح البطالة”.

هم رؤساء جمعيات حضروا الحدث وناقشوا الموضوع باهتمام بالغ (جمعية محو الأمية، جمعية محمد علي للرياضات القتالية والفردية، جمعية الفراشة، الوفاء للتضامن الوطني، دار الشباب لسيدي غيلاس…)، وبعناية خاصة من طرف رئيس الوكالة المحلية للتشغيل بشرشال السيد “براهيتي عبد القادر”، الذي أسهب في دور الوكالة بتدخلات أراد بها الحفاظ على مصلحة كل الراغبين في التكوين والعمل بعده، مستدلا حديثه بالشباب الذين يأتون للوكالة للبحث عن وظيفة ورصيدهم يخلوا من أي شهادة، وهو الأمر الذي شدد عليه كمسؤول أول بالوكالة مؤكدا على ضرورة التوجيه الحسن لفئة تريد الخروج إلى النور مرورا بمراكز التكوين المهني، لينتهي اللقاء بتعهد على مواصلة الجهود وتكثيفها بشعار “التكوين مسؤولية الجميع”

                                                                                                        سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز