الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 الوضع مستمر منذ 3 سنوات رغم تدخّل الوالي السابق: الدخول المدرسي بمدرسة بن مقدم دزيري بشرشال يختلط بالمياه القذرة و الروائح الكريهة وأولياء التلاميذ ساخطون

الوضع مستمر منذ 3 سنوات رغم تدخّل الوالي السابق: الدخول المدرسي بمدرسة بن مقدم دزيري بشرشال يختلط بالمياه القذرة و الروائح الكريهة وأولياء التلاميذ ساخطون

ecole-tizirine

هاهو الدخول المدرسي لموسم 2015/2016 بمدرسة بن مقدم دزيري بشرشال، يمتزج بالروائح الكريهة و المياه القذرة التي تتسرب من الأنابيب التالفة لقنوات الصرف الصحي بالسكنات الوظيفية للمؤسسة، مصلحة التلميذ وضعت جانبا أو بالأحرى ضربت عرض الحائط لمدة قاربت ثلاث سنوات و الحال بقي على حاله، ليستقر التلاميذ على وقع دخول مدرسي استثنائي و كارثي بعدما أصبح محيط المدرسة يشهد تلوثا غير مسبوق، أما المعلم فوجد نفسه خجولا ومحتارا بين تعليمهم كيفية الحفاظ على البيئة و المحيط و رمي القمامة في أماكنها المخصصة، و بين شرح واقع مغاير لا يحتاج إلى تفسير أو تأويل، و بينهما نوافذ قاعات أغلقت عنوة و نظرات تلميذ حزينة و كلمات رقيقة ممزوجة بسوء التركيز  لما يحدث هناك من إهمال ولامبالاة، رغم الشكاوى العديدة و المراسلات التي أرسلتها مديرة المدرسة إلى البلدية و الدائرة و مديرية التربية للولاية، فكانت الاستجابة نظرية من خلال لجنة ولائية و محلية عاينت الوضع و اكتفت بتقرير مفصل عن حالة مزرية يعيشها التلاميذ بالمؤسسة، مع تسجيل تأخّر رهيب في إصلاح الأنابيب المهترئة و تمكين المعلم من إلقاء درسه في أحسن الظروف.

صحة التلاميذ أصبحت الشغل الشاغل لأوليائهم و للمديرة و لمفتش إدارة التعليم الأساسي، خاصة وان الأمور تزداد خطورة مع كل يوم يمضي، الوضعية ستزيد من متاعب المصابين بالحساسية و الأمراض التنفسية، جعل المديرة تتأهب لدق ناقوس الخطر من خلال إرسال تذكير إلى المعنيين بضرورة التدخل العاجل و المستعجل وإيجاد حل نهائي لهذه المهزلة.

ecole-tizirine2

(لم يُسمح لنا بالتصوير من الداخل، فالوضع أكثر كارثية من الخارج)

المياه القذرة المتسرّبة من تلك الأنابيب التالفة تسربت خارج المؤسسة وصولا إلى الطريق المؤدي للسكنات المحاذية لها، مشوهة صورة الحي من جهة و متسببة في غلق الباب الشمالي للمدرسة من جهة أخرى، بعدما كان التلاميذ يخرجون منه توجّها إلى المطعم المدرسي، لتتغير وجهتهم في السنوات الأخيرة خروجا من الباب الرئيسي وصولا إلى اشتمام روائح كريهة و قذرة قبل دقائق عن تناولهم لوجبة الغذاء.

في ظل هذه الظروف الكارثية يتمنى التلاميذ أن تكون هناك تدخلات ميدانية عوض الاكتفاء بالتركيز على الإرساليات و الشكاوي الكتابية خاصة عندما يتعلق الأمر بمصلحة التلميذ التي قيل عنها أنها فوق كل اعتبار، فهل تحوّل التلميذ بمدرسة بن مقدم دزيري بشرشال إلى كبش فداء؟ أم أن قرار التدخل و إنهاء المعضلة منتظر إلى غاية سقوط ضحايا الأمراض التنفسية؟

                                                                                                   هـ.سيدعلي

المقالات السابقة عن المشكلة خلال السنة الدراسية 2014/2015

كانت شرشال نيوز قد تعرّضت لهذه الظاهرة السنة الماضية 2014/2015، ما أدى بوالي تيبازة آنذاك السيد مصطفى العياضي بايفاد لجنة تحقيق إلى مدرسة بن مقدم دزيري بتيزيرين إلا أنّ تدخّل الوالي ضُرِب عرض الحائط، المشكلة لم تجد طريقها إلى الحل إلى غاية الآن، فهل يحتاج تصليح أنابيب صرف المياه بمدرسة تحوي تلاميذ أبرياء نقول عنهم انّهم مستقبل الجزائر إلى تدخّل الحكومة ببرنامج استعجالي أم إدراج تكاليف عملية الإصلاح في قانون المالية للدولة؟؟

مدرسة بن مقدم دزيري (تيزيرين) بشرشال في وضع كارثي: تأخّر السلطات في تصليح قنوات المياه القذرة يهدد صحة التلاميذ

السطات المحلية لا تحرك ساكنا بالرغم من تدخل والي تيبازة :تسرّب المياه القذرة بمدرسة بن مقدم دزيري (تيزيرين) بشرشال يزيد الوضع خطورة

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز