الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 النفايات تؤرق سكان مزرعة الهواري عبد القادر بأحمر العين، و نائب رئيس البلدية يرد: “سنضع حلا نهائيا للمشكل و عليكم أن تراعوا وضعيتنا”

النفايات تؤرق سكان مزرعة الهواري عبد القادر بأحمر العين، و نائب رئيس البلدية يرد: “سنضع حلا نهائيا للمشكل و عليكم أن تراعوا وضعيتنا”

ahmar-el-ain-ordure3

اشتكى سكان، منطقة مزرعة الهواري عبد القادر غرب أحمر العين ، خلال هذا الأسبوع، من الوضعية المزرية، التي حلّت عليهم، على إثر عدم تلبية مصالح البلدية مطالبهم، وعدم تدخلها، لوضع حل نهائي لمشكلة النفايات وعدم وجود الممهلات

ahmar-el-ain-ordure2

وندّد مواطنو، مزرعة الهواري عبد القادر المدعو حوش الجامع، بالخروج إلى الطريق العمومي، الرابط بين بلدتي أحمر العين و بورقية، مع تصعيد الاعتصام، بصفة يومية، إن لم تضع السلطات المحلية، النقاط على الحروف، في أقرب وقت ممكن، على حد تعبيرهم، و لسان حالهم يقول، نرغب في العيش الكريم، و نطالب بأبسط حقوقنا، إذ لا يعقل أن نصاب و صغارنا، بالأمراض و الأوبئة الناجمة عن تراكم النفايات، التي تكون نتائجها وخيمة، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من عسر التنفس أو الربو، وكذا الأطفال الصغار، و عند نزول “شرشال نيوز” إلى عين المكان، تراءت لنا النفايات، كأنها تنتمي لأهالي حوش “الجامع” و هي تحاصرها من كل مكان، و من كل الجهات الأربع، ليحاصر المواطنين داخل أكوامها، و الحكم والخصم هما، الرائحة و حيوانات القوارض، اللذان يقضيان على صورة المنطقة الريفية و جمالها، حتى بلغ الأمر أن عامت توابع و ملحقات المفرغات و المزبلات العشوائية، عائمة على الأراضي الفلاحية هناك.


ahmar-el-ain-ordure

وبالحاح سكان المنطقة اتّصلت “شرشال نيوز” بالمجلس الشعبي البلدي، للنظر في القضية التي تؤرقهم منذ زمن، لدرجة أن شخصا وصف الموقف و هو يقول معلقا على الأمور التي آلت إليها الأوضاع:” كأننا ننتمي إلى صنف ما بعد الإنسان، ألا ننتمي نحن إلى البشر”، الأمر الذي رد عليه نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي حسين بن حليمة، كون رئيس البلدية كانت لديه ارتباطات ولائية، فقال:”لقد وضعنا لمواطني الهواري عبد القادر، قبل مدة البالوعات الخضراء، لكننا تفاجأنا بعدم وجودها لاحقا” .

ahmar-el-ain-ordure33

 وعن السؤال الثاني الذي حمل في طياته الفترة التي تعدت الشهر، دون أن تأتي مصالح البلدية المكلفة بالنظافة، لإزالة الغبن و الضرر الواقع عليهم رد ذات الشخص:” الآلات التي بحوزتنا، خاصة الشاحنات مصابة بعطل، و هي رهن الصيانة، عليهم أن ينتظروا مدة 30 يوما أو أقل، و ستعود المياه، إلى مجاريها كما كانت في السابق، و بأن مصالحهم، ستاتي يوما بعد يوم، لأخذ النفايات للمكان المخصص لها”، و عن الفترة التي طالب بها نائب رئيس البلدية، سكان حوش الجامع، تساءلنا عن مصير النفايات و ما مصيرها؟ فحتى تلك التي تحرق في الوديان التي تقع بجانب المواطنين، تسبب أمراضا صدرية هي الأخرى، وعدهم بن حليمة، بأنه ابتداء من الجمعة القادم، ستشهد المنطقة تحسنا و حلا، و بأن المجهودات ستصب على إعادة الصورة التي يجب أن تكون عليها، بتقسيم العمل يومين بيومين، إلى أن ينتهي عطل الشاحنات.

صهيب الكبير

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز