الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 المدارس الابتدائية عاشت أجواء استثنائية صبيحة هذا الأحد 4 أكتوبر:: رغم إعادة برمجة الصف التحضيري إلا أنّ نقص المقاعد البيداغوجية يبخّر أحلام الأبناء والمفتشية تطمئن الأولياء

المدارس الابتدائية عاشت أجواء استثنائية صبيحة هذا الأحد 4 أكتوبر:: رغم إعادة برمجة الصف التحضيري إلا أنّ نقص المقاعد البيداغوجية يبخّر أحلام الأبناء والمفتشية تطمئن الأولياء

inspection2

عاشت صبيحة هذا الأحد 4 أكتوبر أغلبية المدارس الابتدائية بشرشال حركة غير عادية، والمناسبة هي مزاولة تلاميذ التحضيري مقاعدهم الدراسية لهذا العام، الرياح جرت بما لا تشتهيها طموحات أولياء التلاميذ الذين توافدوا بقوة إلى المؤسسات التعليمية، بهدف التأكد من وجود أسماء أبنائهم في قائمة المحظوظين، في الدخول للقسم التحضيري لموسم 2015/2016، إلا أن آمال الكثير منهم تبخّرت عند كل باب مدرسة بعد تأكدهم أن الذي لم يسجل اسمه هذه السنة، سيلتحق تلقائيا بصف السنة أولى ابتدائي مع بداية الموسم المقبل.

ظروف قهرية عصفت بأحلام الأولياء و أبنائهم في الالتحاق المبكر بصفوف المتعلمين، السبب يكمن في افتقاد العديد من الأقسام لقاعات إضافية تسمح باستقبال العدد الهائل للتلاميذ، الأسماء التي سجلت و تم اختيارها في شكل قائمة لا تتعدى 25 تلميذا في كل المدارس الابتدائية، أين تم اختيارها أخذا بعين الاعتبار لعاملي المنطقة الجغرافية أي المقيم قريب من المدرسة، والسن أي المولودين بين 1 جانفي 2010 و 31 ديسمبر 2010 بناء على خريطة تربوية محكمة.

العشرات من الأولياء رفقة أبنائهم اصطفوا أمام مداخل الابتدائيات بشرشال، بين سعيد لقبول ابنه في الصف للدراسة، وبين مترقب لقرار يفرج عن قائمة أخرى للتلاميذ، مدارس 18 فيفري و مولود بويعقوب و المدرسة الجديدة بالمهام، و بن مقدم دزيري و محمد حبوش بقايد يوسف و أوشمان محمد و غيرها شرعت في استقبال الملفات المتعلقة بتلاميذ التحضيري شهر ماي المنصرم، وبقيت تستقبل فيها إلى غاية الدخول المدرسي الجديد، إلا أن التسجيل النهائي يخضع لأمور متعلقة بالعامل الجغرافي و السن، وهي الوضعية التي تحسّر لها الأولياء كثيرا متمنين في الوقت ذاته أن يكون هناك إعادة النظر في قرار تخصيص قسم واحد على كل مؤسسة، وهي المشكلة التي عرقلت كثيرا مفتشية التعليم الأساسي بشرشال.

المفتش التربوي بمفتشية التعليم الأساسي السيد “لوبار العربي” يطمئن الأولياء عبر شرشال نيوز

عدوة الاستفسار و التذمّر من قرار تخصيص قاعة واحدة في كل مدرسة لم يشمل مديري الابتدائيات فقط، بل وصل إلى مفتشية التعليم الأساسي بشرشال، التي شرعت صبيحة هذا الأحد في استقبال العشرات من استفسارات الأولياء، المفتش التربوي السيد “لوبار العربي” طمئن الجميع عبر شرشال نيوز و أكّد أن الأمر يتعلق بنقص في الأماكن البداغوجية، “اطمئن الأولياء الذين لم يسعفهم الحظ في تسجيل أبنائهم في قسم التحضيري، غياب قاعات إضافية بالمدارس مشكلة أرقتنا كثيرا و سنحاول فتح على الأقل قاعة فيكل من  ابتدائية احمد ملحاني، وسنستنجد إن اقتضت الضرورة بمعلمة في إطار عقود ما قبل التشغيل للتكفل بتعليم التلاميذ، مدرسة “محمد غالم” هي الأخرى سنحاول أن نخصص بها قاعة لتلاميذ التحضيري، للأسف لو كانت هناك قاعات إضافية لاستقبلنا كل التلاميذ، أما بالنسبة لمدرسة المهام الجديدة فهي حاليا بقسمين مخصصين لتلاميذ التحضيري، و الاكتظاظ الذي تشهده الأقسام صعب كذلك من مهمتنا”.

                                                                                                      هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز