الرئيسية 5 الحدث 5 الظاهرة أصبحت عادة في الآونة الأخيرة:العجين يغزو أماكن رمي النفايات بشرشال و المواطنون يطالبون بمحاسبة المتسبّبين

الظاهرة أصبحت عادة في الآونة الأخيرة:العجين يغزو أماكن رمي النفايات بشرشال و المواطنون يطالبون بمحاسبة المتسبّبين

pain-a-cherchell2

لماذا يرمى العجين جنبا إلى جنب رفقة النفايات بشرشال؟ أم أن المتسبب لا يعرف أن هذا الفعل يعتبر إجحافا للنّعم؟ ما لذي يمنع الفاعل من رميه في عرض البحر و تقديمه كطعام للسّمك؟ و ما هو الشيء الذي يريدون الوصول إليه من خلال استحسان الظاهرة إلى عادة؟ كيف سينظر زوار المدينة لهذه التجاوزات؟ ومن سيحمّل المواطن الشرشالي هذه المرّة مسؤولية ما يحدث؟

أسئلة كثيرة طرحها العديد من المواطنين بمدينة شرشال و هم يتناقشون حول ظاهرة رمي العجين بالقرب من النفايات، بعدما حوّلها الفاعلون إلى عادة استحسنها بعض عمال المخابز و مصانع الأكلات السريعة، مغتنمين فرصة سكون الليل للقيام بضرب صورة المدينة في الصميم، من خلال وضع العجين  في القمامة متجاوزا حدود الخالق قبل الخلق، ليستفيق كل مبكّر إلى عمله على وقع جريمة بيئية أبطالها أشخاص مجهولون.

pain-a-cherchell

تذمر رهيب و سخط على كل متسبب في هاته التجاوزات من طرف سكان المدينة، الذين وجّهوا سابقا أصابع اتهامهم إلى المخابز و مصانع الحلويات، موجهين رسالة أخرى مستعجلة عبر شرشال نيوز، إلى المراقبين و مختلف الهيئات الفاعلة (جمعية حماية و ترقية المستهلك)، لوضع حدّ لتصرفات تفشّت كثيرا في الآونة الأخيرة.

البطاطا المقلية رفقة كمية معتبرة من العجين رميت بطريقة عشوائية في إحدى المزابل، في وقت أصبح عمّال النظافة يتجنّبون حملها و رميها في شاحنة القمامة، محمّلين المارة مسؤولية توجيه التّهم إلى الفاعلين، خاصة وأن رائحة التبذير و الإسراف بدأت تفوح بشكل علني و ملحوظ من أماكن رمي النفايات بالمدينة، باختصار ..حرمة العجين انتهكت …فمن المسؤول؟

                                                                                                        هـ.سيدعلي  

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز