الرئيسية 5 اسلاميات 5 الشيخ اسماعيل أقنيني ضيف ندوة هذا الجمعة و”فقه الإختلاف” يجمع المواطنين بمسجد الرحمن بشرشال

الشيخ اسماعيل أقنيني ضيف ندوة هذا الجمعة و”فقه الإختلاف” يجمع المواطنين بمسجد الرحمن بشرشال

مسجد-الرحمن-شرشال2

في إطار ندوات الجمعة لمسجد الرحمن بشرشال ، حلّ الشيخ إسماعيل أقنيني، إمام أستاذ رئيسي بمدينة تيبازة ضيفا على عمار المسجد . وألقى على مسامعهم محاضرة بعنوان ” فقه الاختلاف ” ، الذي رأى أنه موضوع مهم لا بد من مناقشته وتوضيحه في وقتنا الحالي ، سيما مع تنوع مصادرة المعلومة في ظل العولمة ، مما أدى إلى نشر الفرقة والتشقق في صفوف المؤمنين .
استهلت الجلسة بتلاوة آيات بينات تلاها القارئ إلياس الجزائري ، وبعد تقديم الشيخ بن عامر بوعمرة للضيف ، باشر الشيخ إسماعيل موضوعه بذكر تعريفات دقيقة لبعض المصطلحات الشرعية التي سيوظفها في المحاضرة حتى يتسنى للمستمعين الفهم والاستيعاب ، ثم شرع في تبيين أهمية الفقه وفضله مشيرا إلى أنواعه فذكر فقه المقاصد وفقه الأولويات وغيرها مرفقا كل واحدة منها بالشرح والتوضيح .

مسجد-الرحمن-شرشال

بعد هاته المقدمة الغنية ، دخل الشيخ في صلب الموضوع ، لينبّه عقول الحاضرين إلى أن الاختلاف نوعان ، محمود ومذموم ، فالاختلاف المذموم هو ذلك الذي يمس أمور العقيدة وأركان الإيمان أو ما يتعارض مع مقاصد الشريعة الإسلامية . أما الاختلاف المحمود فهو ما يتعلق بمسائل الفرعية مشيرا إلى أن اختلاف الأئمة الأربعة في المسائل الفرعية كان حاصلا بين الصحابة في القرون المفضلة ، وقد كان تعليق الشيخ على هذا النوع من الاختلاف مقنعا ومنطقيا وذا حجة ، حيث بيّن ضرورة هذا الاختلاف قائلا ” … فالاختلاف في الفروع ضرورة أملتها طبيعة الدين وطبيعة اللغة وطبيعة البشر وطبيعة الواقع … ” ، فكل هاته عوامل كان لها تأثيرها على فهم النصوص الدينية في المسائل الفرعية ، مدعما ذلك بأمثلة عديدة ومتنوعة تمثلت في مسائل فقهية شاملة لكل المجالات .
وفي خاتمته لموضوعه ، بيّن الشيخ الأخلاق التي يجب التحلي بها حتى لا يتحول هذا الاختلاف المحمود والمشروع إلى نقمة ، وذكر من جملة هاته الأخلاقيات عدم الإنكار على آراء المذاهب الأخرى والتي لها أدلتها ، حتى لا يضيع واجب الأخوة بين المسلمين والذي هو أولى من المسائل الخلافية ، كما أنه لا يصح التجريح والطعن في العلماء لمجرد خلاف بسيط في الرأي فكل من العلماء والمجتهدين له فهمه وزاويته التي ينظر منها .
بعد نهاية المحاضرة وكما جرت العادة في مسجد الرحمن ، أجاب الشيخ على أسئلة الحاضرين المكتوبة وعلى المداخلات الشفهية التي كانت ذات مستوى رفيع وعكست نتيجة الموضوع ومدى الاستيعاب ، ليتلقى بعدها تكريما باسم مسجد الرحمن .

عبد الفتاح .ب

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز