الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 السّقوط المفاجئ لأجزائها أدّى إلى كسر زجاج العديد من السيارات: السكنات المهددة بالانهيار تثير قلق المواطنين بشرشال وتهدّد حياة الراجلين

السّقوط المفاجئ لأجزائها أدّى إلى كسر زجاج العديد من السيارات: السكنات المهددة بالانهيار تثير قلق المواطنين بشرشال وتهدّد حياة الراجلين

 

سكنات مهددة بالانهيار وأجزاء منها قابلة للسقوط في أيّة لحظة، وبينهما…خطر الموت يسير رفقة المواطنين بشوارع وأزقة شرشال، تحت رداء منازل تعود لسنوات مضت سكنتها الأشباح لتعود في الفترة الأخيرة استهدافا للأرواح !، موضوع عاد سكان المدينة للحديث عنه بكثير من الخوف والقلق من وقوع ضحايا السقوط العشوائي لأجزاء هذه البنايات الهشة، ما يؤكد ضرورة إيجاد الحلول اللازمة والوقائية تفاديا لأية حدث قد يكون حادثا غير رحيم بمن ابتلي به.

شرشال العتيقة تعيش حاليا على وقع بنايات مهددة بالانهيار، بعدما سجلت ولا تزال تسجل تذمرا كبيرا وسخطا من طرف المواطنين بما فيهم مستعملو السيارات، الذين تعرضت مركباتهم لأضرار جراء سقوط أجزائها، ليفاجئوا بكسور على مستوى زجاج سياراتهم نتيجة المرور أو التوقف بمحاذاتها.

درجة خطورة هذه السكنات تزداد مع هبوب الرياح التي تلعب دورا كبيرا في نقل الخطر من السماء إلى الأرض، ووضع المارة أمام حتمية توخي الكثير من الحذر أثناء المشي بالشوارع والأزقة.

سكّان شارع سيدعلي بقلب المدينة يواجهون خطر الموت بسكنات هشّة بدأت تقرع طبول سقوطها

بدأت السكنات الهشة بشارع سيدعلي بقلب مدينة شرشال تقرع طبول سقوطها، ولسان حال القاطنين هناك يتحدث بحتمية إيجاد الحلول تفاديا لحدوث مالا يحمد عقباه، خاصة وأن الأمور ازدادت خطورة بسقوط  أجزاء منها أرضا، وجعلتهم يتنفسون الحياة والموت في آن واحد خوفا من وقوع ضحايا جراء ذلك، ويحلمون بيوم يرحّلون فيه إلى سكنات لائقة بداية من أفريل المقبل، بمناسبة عملية الإسكان التي ستنطلق في ذات الشهر حسب الوعد الذي قطعه الوالي موسى غلاي.

بنايات تعود لتاريخ مضى أصبحت حاليا هاجسا حقيقيا لدى السكان، المطالبين بإيجاد حلول ميدانية بعيدا عن كل عملية ترقيع، تمدّد السوسبانس وتقرب الخطر من الراجلين خاصة التلاميذ، وأضعف الإيمان ترميم يجسد مبدأ الأمان والاطمئنان، ليبقى الحذر أكثر من مطلوب وبمكان…يعتبر الخطأ فيه ممنوعا…

                                                                                                        سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز