الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 السلطات المحلية تُلزم العائلات المنكوبة للخروج من الأقسام: أولياء تلاميذ إبتدائية ملاص إبراهيم بالحطاطبة يتحرّرون معنويا ويتنفسون الصعداء

السلطات المحلية تُلزم العائلات المنكوبة للخروج من الأقسام: أولياء تلاميذ إبتدائية ملاص إبراهيم بالحطاطبة يتحرّرون معنويا ويتنفسون الصعداء

 

تدخّلت السلطات المحلية لبلدية الحطاطبة، صبيحة هذا الأحد 29 جانفي الجاري، مدعمة برجال الدرك الوطني، لتحرير ابتدائية الشهيد ملاص إبراهيم، من العائلات المنكوبة لحي الفانا بمزرعة سفراني حوش سويس سابقا، وبالتالي تمكين التلاميذ من الالتحاق بأقسام الدراسة التي غابوا عنها يومي الأربعاء والخميس الفارطين، بسبب  تواجد العائلات المتضررة من فياضانات وادي بورومي بها على شكل ايواء بصفة ظرفية  في انتظار ايجاد الحل،  وذلك تزامنا مع احتجاج أفرادها بغلق الطريق الولائي الرابط الطريق الوطني رقم 67 بالعفرون غربي البليدة ، للمطالبة بترحيلهم الى مركز ايواء تحسبا لتسوية وضعيتهم السكنية العالقة لاحقا.

أٍرباب العائلات المنكوبة، نتيجة فيضانات وادي بورومي، وبحسب ممثل عنهم السيد حسين .ب، في تصريح   لـ ” شرشال نيوز”، تفاجأوا بقرار السلطات المحلية المدعمة برجال الدرك الوطني، عندما تمّ اخراجهم بما وصفه بالقوة من أقسام مدرسة الشهيد ملاص ابراهيم، والتي اتخذوها ملجئا لتجاوز الكارثة التي ألمت بهم على مستوى  10 أقسام من أصل 12 التابعة للمؤسسة ، حيث تمكن التلاميذ  و التلميذات من العودة الى الدراسة التي غابوا عنها يومي الاربعاء والخميس الفارطين،  مشيرا لى تواجد العائلات المعنية ، في حيرة من أمرها وبدون مأوى…، بعد أن أتلفت أكواخها القصديرية عن  آخرها و غمرتها مياه الامطار.

واستغرب  المتحدث في سياق حديث الجميع  عن تجاوز عقبة الكارثة التي ألمت بالعائلات المنكوبة،  لجوء السلطات المحلية إلى إخراج أفرادها من المدرسة بالقوة، دون التفكير في ايجاد حل مناسب لها، حيث تمّ معاقبتها بإخراجها من المدرسة، بدعوى أن أفرادها رفضوا الانصياغ لحل السلطات المحلية المتمثل  في تحويلها الى قاعة متواجدة بقبو في وسط مزرعة ولد سمان ( القندوري سابقا) ، وهو ما رفضه أرباب العائلات يضيف المتحدث، احتراما لحرمة العائلات وعدم اختلاط الرجال بالنساء في مكان واحد على حد قوله، مشيرا الى مطالبة أرباب العائلات، المير و السلطات الولائية ، بتخصيص لهم مركز ايواء  على أمل تسوية وضعيتهم العالقة من خلال إعادة النظر في احصاء بعض العائلات من قبل لجنة البلدية، والقادمة إلى حي الفانة  بالحطاطبة من ولايتي عين الدفلى و الشلف في 1993 و أخرى في 2013 ، ومن ثمة يمكن للمتضررين أكثر من الحصول على سكن لائق.

مراد ناصح

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز