الرئيسية 5 الحدث 5 الخروج ليلا أصبح مخاطرة والممتلكات عُرضة للسرقة: أحياء وشوارع شرشال تحت الظلام والسكان يطالبون بتوفير وصيانة الإنارة العمومية

الخروج ليلا أصبح مخاطرة والممتلكات عُرضة للسرقة: أحياء وشوارع شرشال تحت الظلام والسكان يطالبون بتوفير وصيانة الإنارة العمومية

تعيش العديد من شوارع وأحياء بلدية شرشال لياليها تحت الظلام الدامس نتيجة نقص الإنارة العمومية أو انعدامها في حالات كثيرة. مشكل الإنارة العمومية في شرشال يتجدّد باسمترار  بسبب عدم قيام مصالح البلدية بالمتابعة والصيانة المستمرة.

سكان الكثير من الأحياء يشتكون الوضع ويطالبون السلطات المحلية بالجدية في العمل لضمان هذا الحق للسكان، خصوصا في هذا الشهر الفضيل الذي يُعتبر ليله أكثر حيوية، وما تليه من أشهر  موسم الاصطياف، ما سيسمح للعائلات بالخروج ليلا دون أيّة مخاطرة.

لم تسلم من هذه الحالة معظم أحياء شرشال من تيزرين وعبدي وعبدي إلى راشدي وقايد يوسف وتاغرينت وحي 116 مسكن ، بما فيها أحياء وشوارع  وسط المدينة، كما رُصدت نفس الحالة  في محيط مركز البريد ونهج بن مقدم، إذ أعرب بعض السكان عن الخوف الذي أصبح ينتابهم عند الخروج من بيوتهم، كما أنّ خطر السرقة سيزداد ما يُعرض الممتلكات إلى الخطر، ما جعلهم يطالبون البلدية بالالتزام بتوفير الإنارة العمومية، وصيانتها بالستمرار.

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز